"أفيك" ترحب بحذر بدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان في غزة

**
وأضاف أن "وقف إطلاق النار يمثل فترة راحة مرحب بها لشعب غزة، لكنه ليس كافيا".
***
وأضاف: "علينا أن نضمن أن وقف إطلاق النار ليس مجرد إجراء مؤقت بل نقطة انطلاق نحو السلام الشامل".
***
"إننا نحث كافة الأطراف على احترام وقف إطلاق النار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها إلى آلاف سكان غزة الذين عانوا من مصاعب هائلة.
رئيس AFIC الدكتور راتب جنيد



"أفيك" ترحب بحذر بدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان في غزة
26/03/2024
سيدني - الميدل ايست تايمز الدولية: رحب الاتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية (AFIC) بحذر بقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن وقف فوري، وإن كان محدودًا، لإطلاق النار في غزة خلال شهر رمضان.
وقال الاتحاد إن هذا القرار، الذي أيده جميع الأعضاء باستثناء امتناع الولايات المتحدة عن التصويت، يعد خطوة مهمة نحو تخفيف معاناة شعب غزة.
وقال رئيس AFIC الدكتور راتب جنيد إنهم يقدرون هذه الخطوة، إلا أنها مجرد البداية.
وقال: "وقف إطلاق النار هو فترة راحة مرحب بها لشعب غزة، لكنه ليس كافيا".
وأضاف: "علينا أن نضمن أن وقف إطلاق النار ليس مجرد إجراء مؤقت بل نقطة انطلاق نحو السلام الشامل".
وقال إنه من الضروري أن يؤدي وقف إطلاق النار إلى سلام دائم.
وقال الدكتور جنيد إن تصريح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأن "الفشل سيكون أمرًا لا يغتفر" يتوافق مع موقف AFIC بشأن مدى إلحاح الوضع.
"إننا نحث كافة الأطراف على احترام وقف إطلاق النار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها إلى آلاف سكان غزة الذين عانوا من مصاعب هائلة.
"إن التقرير القادم لخبير حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والذي يدعو إلى فرض حظر على الأسلحة على إسرائيل بسبب أعمالها التي تُعرف بأنها إبادة جماعية، هو تذكير صارخ بخطورة الصراع."
وقال الدكتور جنيد إن منظمة AFIC تتضامن مع شعب غزة وتدعو إلى اتخاذ إجراءات دولية فورية لمنع ارتكاب المزيد من الفظائع.
وقال إن AFIC يريد من الحكومة الأسترالية والهيئات الدولية تنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والعمل من أجل التوصل إلى حل سلمي.
"إن سكان غزة يستحقون الحق في الاحتفال بشهر رمضان، والعيش في سلام وأمن".
المخول:
رئيس أفيك د. راتب جنيد


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط