شرب الاركيلة ما بيبني بلد





شرب الاركيلة ما بيبني بلد
كتب الصحافي نبيل حرب 
اللي ما نام ليلة بلا عشا تا يعرف قيمة الجوع...
اللي ما سافرت نصف عيلتو وانسلخو عن قلبو طلبا للحياة الكريمة...
اللي ما انذل عا باب مستشفى لانو مش قادر يتعالج...
اللي ما ماتوا اهلوا عا ايدو لانو ما معو حق الدوا...
اللي ما تسكع عا باب المدرسة او الجامعة وباع ورثة اهلو وبيتو وذكرياتو تا يعلم ولادو...
اللي ما انسرقت اموالو بالمصرف وصار مديونير من بعد ما كان ملياردير...
اللي ما عاش بالخطر وعتمة الملاجئ بين الجرادين تا يبقى بهل بلد...
اللي ما عمل اتفاقية مع برد الشتاء لانو مش قادر يشتري جاكيت او فردة حذاء...
اللي ما انذل طول عمرو تا يقبض راتب زهيد لا يكفل الحياة الكريمة ولا يعيل عصفورا...
اللي ما وقف عا باب زعيم تا يتسول خدمة او حق من حقوقه...
اللي ما وقف عا باب نايب ما عاد يعرفو من بعد ما فاز بالانتخابات...
اللي ما هاجرو نصف قرايبو واكتر هربا من الجوع والذل والقرف...
اللي ما سهر هوي وولادو  عا ضو الشمعة لانو ما معو بدل الاشتراك...
اللي ما لف لولادو سندويش مي وسكر تا ياكلو عالفرصة...
اللي ما عم يحصل على مصاري من قرايبينو المغتربين وبدو يعيش عال٢٠٠$ بالشهر شاء او ابى...
اللي ما عمل كل هل اشيا او بعضن...وما شعر بالوجع والحزن والالم والفقر والفاقة...
اللي كان عايش كل عمرو ببرجو العاجي عالقريدس والسيغار والكافيار وما بيعرف شو سعر ربطة الخبز وكيلو الطحين وعلبة السردين والطن ... وما سمع كيف الناس بتلم من الزبالة تا تاكل، وما بيحس بأنين المرضى واهات الثكالى وبكاء الايتام ونحيب المرضى وصفير بطون الفقراء لأن اسوار قصورهم تحجب الصوت عنهم...كيف ممكن يشعر مع اكتر من ٧٥ بالمية من الشعب اللبناني اللي هني تحت خط الفقر... كيف ممكن يقنعنا انو رح يحمل همومنا واوجاعنا وقضايانا ويساعدنا على حلها وانو ورح يحسن تمثيلنا مش التمثيل علينا ويساعدنا تا نوقف عا اجرينا...
حان لنا ان نستفيق من هذا النوم العميق...حان لنا ان نحسن اختيار اللي بيمثلونا بالانتخابات البلدية والنيابية والجمعيات وكل شيء ونضغط عالجميع لانتخاب رئيس جمهورية بيمثلنا وبيعرف اوجاعنا، وما نعطيهم صلاحية يقرروا مستقبلنا وهني مش قدها...
حان لنا ان ننتزع حقوقنا من افواه مغتصبيها، معقول نحنا شعب موجوع وبيخاف يقول آخ، يا عمي بس خليهم يعرفوا انو موجوعين وجوعانين وطفرانين ومرضى ومديونين وهلكانين ومحروق سلافنا... خلينا نقول آخ ما يناموا قبل ما يعالجوا جرحنا ووجعنا ونزفنا... اذا مش كرمالنا كرمال مستقبل ولادنا، نحنا اللي حبينا هل بلد وقررنا نبقى فيه شو عملنا تا ندفع هل ضريبة الغالية، صار لازم نعرف نطالب بحقوقنا ونوصل صوتنا لانو الاكتفاء بشرب الاركيلة وبكل صراحة ما بيبني بلد...