التدقيق الجديد يكشف فشل الحكومة السابقة في المدارس في جنوب غرب سيدني

**
ناثان هاغارتي نائب ليبنغتون: "لقد صدمت ولكني لم أتفاجأ بما كشفته هذه المراجعة.



التدقيق الجديد يكشف فشل الحكومة السابقة في المدارس في جنوب غرب سيدني
9 فبراير 2024
سيدني – الميدل ايست تايمز الدولية: أدان عضو ليبينغتون، ناثان هاغارتي، الحكومة الليبرالية/الوطنية السابقة بعد نشر مراجعة كشفت عن نقص التخطيط التعليمي للضواحي المتنامية.
يعد تدقيق نمو الالتحاق، الذي أصدرته اليوم وزارة التعليم في نيو ساوث ويلز، التزامًا انتخابيًا رئيسيًا لحكومة نيو ساوث ويلز وجزءًا من خطة مدارس مناطق النمو لضمان حصول العائلات في المناطق سريعة النمو على إمكانية الوصول في الوقت المناسب إلى المدارس العامة عالية الجودة.
ووجدت المراجعة أن المناطق العشرة الأولى لنمو الطلاب بين عامي 2018 و2023، والتي تقع جميعها في غرب سيدني، تمثل مجتمعة ما يقرب من 40 في المائة من إجمالي نمو تسجيل الطلاب في نيو ساوث ويلز.
تم تحديد هذه المناطق على أنها مناطق نمو ذات أولوية من قبل حكومات نيو ساوث ويلز المتعاقبة منذ منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين؛ ومع ذلك، فشل التخطيط في توفير المدارس اللازمة.
تم تحديد ليبينغتون، وكاترين فيلدز، وإدموندسون بارك، ودينهام كورت، وبارديا كأمثلة للمناطق التي أدى فيها الفشل في مراعاة سرعة التنمية إلى ترك الأسر دون المدارس العامة المحلية التي تحتاجها.
نما مجمع ليبينغتون وكاثرين فيلدز بنسبة 173% منذ عام 2018، في حين نما مجمع دينهام كورت- بارديا بنسبة 290%، مما يضعهما ضمن أفضل 10 نمو في تسجيل الطلاب في نيو ساوث ويلز.
وقال ناثان هاغارتي، عضو ليبينغتون:
"لقد صدمت ولكني لم أتفاجأ بما كشفته هذه المراجعة.
"على الرغم من النمو الهائل في عدد السكان، فشلت الحكومة السابقة في توفير المدارس والبنية التحتية التي تشتد الحاجة إليها.
"في أقل من 12 شهرًا بقليل، شرعت حكومة مينز العمالية في نيوساوث ويلز في حل مشكلة التعليم المتراكمة في ليبينغتون التي خلفتها الحكومة الليبرالية/الوطنية السابقة.
"لقد التزمنا بتحديث 4 مدارس ابتدائية، وتحويل إيغل فالي إلى مدرسة ثانوية رياضية متخصصة، كما نقوم ببناء مدرسة ثانوية جديدة في ليبينغتون."
يمكن العثور على تدقيق نمو التسجيل هنا: NSW
Enrolment Growth Audit


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط