اتفاق الخميس سيعزز التعاون بين البلدين الحليفين، لكنهما لم يقدما سوى القليل من التفاصيل الإضافية حول الاتفاق.

***
البنكان المركزيان الإماراتي والمصري يتفقان على صفقة مبادلة العملة في ظل الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد المصري
***
اتفق البنكان المركزيان في الإمارات العربية المتحدة ومصر على صفقة لتبادل العملات، مما قد يدعم الاقتصاد المصري المتعثر



اتفق البنكان المركزيان في الإمارات العربية المتحدة ومصر على صفقة لتبادل العملات، مما قد يدعم الاقتصاد المصري المتعثر
30 سبتمبر 2023،
القاهرة - اتفق البنكان المركزيان في الإمارات العربية المتحدة ومصر، الخميس، على اتفاق لتبادل العملات، من شأنه أن يدعم الاقتصاد المصري المتعثر.
وذكر بيان صحفي مشترك أن الاتفاقية ستسمح للبنكين المركزيين بتبادل ما يصل إلى 5 مليارات درهم إماراتي و42 مليار جنيه مصري، أي ما يعادل 1.36 مليار دولار تقريبًا.
وخسر الجنيه المصري أكثر من 50% من قيمته أمام الدولار خلال الـ 18 شهرا الماضية، وتعاني البلاد من نقص في العملات الأجنبية. تعد مصر، أكبر دولة في الشرق الأوسط من حيث عدد السكان، أكبر مستورد للحبوب في العالم. وعادة ما تأتي إمداداتها من أوروبا الشرقية، لذا فقد تضررت بشدة من تداعيات الحرب الأوكرانية.
وبلغ معدل التضخم السنوي في مصر الشهر الماضي 39.7%، أي أكثر من الضعف مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي عندما سجل 15.3%.
وعادة ما يتم نشر ترتيبات مبادلة العملات عندما تسعى الدول إلى دعم البنوك المركزية والمحلية من خلال تزويدها بسيولة إضافية في شكل عملة أجنبية.
وقال جيمس سوانستون، الخبير الاقتصادي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "يبدو مرة أخرى أن الإمارات تقدم لمصر الدعم المالي". "البنك المركزي المصري يحتاج إلى المزيد من الذخيرة لدعم عملته."
وكانت الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج الأخرى من الداعمين الرئيسيين لحكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ وصولها إلى السلطة في عام 2013. وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 100 مليار دولار من أموال الخليج ذهبت إلى القاهرة عبر ودائع البنك المركزي ومساعدات الوقود وغيرها من أشكال الدعم منذ ذلك الحين. 
وقال رئيسا البنكين المركزيين الإماراتي والمصري إن اتفاق الخميس سيعزز التعاون بين البلدين الحليفين، لكنهما لم يقدما سوى القليل من التفاصيل الإضافية حول الاتفاق.




 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط