الأستراليون هم تحت "رحمة" البنك الاحتياطي في العام الجديد، حيث توقع أحد الاقتصاديين تنبؤات رهيبة قبل اجتماعه المقبل.

***
حثت Deloitte Access Economics (البنك المركزي الاسترالي) على تعليق أسعار الفائدة أو دفع أستراليا إلى ركود "غير ضروري"



حثت Deloitte Access Economics (البنك المركزي الاسترالي ) على تعليق أسعار الفائدة أو دفع أستراليا إلى ركود "غير ضروري"
كورتني غولد
23 يناير 2023 -
سيدني - الميدل ايست تايمز الدولية: حذر أحد الاقتصاديين البارزين من أن أستراليا قد تواجه ركودًا اقتصاديًا قريبًا إذا استمر البنك الاحتياطي في رفع أسعار الفائدة حيث أن التعافي الاقتصادي الذي يقوده المستهلك يفقد قوته بسرعة.
من المتوقع أن يتحد هبوط أسعار المساكن، وارتفاع أسعار الفائدة، والتضخم المرتفع، وانخفاض مستويات ثقة المستهلك، والنمو السلبي للأجور الحقيقية في عام 2023 للمساهمة في انخفاض الإنفاق الاستهلاكي.
يعتقد ستيفن سميث، شريكDeloitte Access Economics ، أن السقوط سيكون عاملاً رئيسياً في تفسير سبب تباطؤ النمو الاقتصادي في أستراليا إلى 1.7 في المائة ، انخفاضاً من 3.6 في المائة في عام 2022.
حثت Deloitte Access Economics (بنك الاحتياطي الاسترالي) على تعليق أسعار الفائدة
أو دفع أستراليا إلى ركود "غير ضروري"
وقال: "إن قوة المستهلك في التعافي من عمليات الإغلاق الوبائي والعودة إلى مراكز التسوق كانت سببًا مهمًا وراء نمو الاقتصاد الأسترالي بوتيرة سريعة على مدى الأشهر الـ 12 الماضية".
"لسوء الحظ ، يعد هذا أيضًا سببًا مهمًا لتباطؤ النمو الاقتصادي الأسترالي بشكل كبير خلال عام 2023."
بشكل عام، يتوقع تقرير آفاق الأعمال الصادر عن (DAE) لصناعات الطيران أن معدل البطالة سيبلغ في المتوسط حوالي 3.6 في المائة في 2022-23.
ومن المتوقع أيضًا أن تظل أسعار السلع الأساسية أعلى لفترة أطول من المتوقع، مما يؤدي إلى تعزيز أرباح الحكومة.
قال سميث إن الأستراليين سيظلون تحت "رحمة" البنك الاحتياطي.
وفي الشهر الماضي، رفع البنك المركزي أسعار الفائدة للشهر الثامن على التوالي إلى 3.1 في المائة.
ولم يستبعد محضر اجتماع مجلس الإدارة احتمال حدوث زيادات أخرى في العام الجديد إذا استمر التضخم في الارتفاع.
دعت شركة Deloitte Access Economics (البنك الاحتياطي الأسترالي) أن تظل أسعار الفائدة معلقة بعد أن أعلن محافظ البنك الاحتياطي فيليب لوي (في الصورة) عن زيادات ثابتة في أسعار الفائدة العام الماضي. 
وحذر تقرير (DAE) لصناعات الطيران من أن أي زيادة أخرى في أسعار الفائدة تتجاوز 3.1 في المائة الحالية قد "تدفع أستراليا بلا داع إلى الركود في عام 2023".
"من وجهة نظر البنك الاحتياطي الخاص، فإن مدفوعات الرهن العقاري، بما في ذلك رأس المال والفائدة، تسير بالفعل على المسار الصحيح للارتفاع إلى مستوى قياسي كحصة من الدخل المتاح للأسرة خلال الأشهر المقبلة.
وفي الوقت نفسه، فإن دخل الفرد الحقيقي المتاح للأسر - وهو مقياس رئيسي للازدهار - آخذ في الانخفاض، وسينهي السنة المالية الحالية عند مستويات شوهدت آخر مرة قبل ظهور الوباء.
"ليس هناك شك في أن الأسر الأسترالية بدأت تتأذى."




 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط