بوين: "من المهم أكثر من أي وقت مضى الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، وهذا بالضبط ما ستفعله حكومتنا."

تتعهد الحكومة الأسترالية بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري




تتعهد الحكومة الأسترالية بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

17/06/2022

سيدني - الميدل ايست تايمز الدولية: تعهد رئيس الوزراء أنطوني ألبانيز ووزير تغير المناخ والطاقة كريس بوين بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في البلاد بنسبة 43 في المائة دون مستويات 2005 بحلول عام 2030، مما يضع أستراليا على المسار الصحيح لتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050.

ستسعى الحكومة إلى تكريس هذه الأهداف في التشريعات، وتوفير صناعة اليقين التي يسعى إليها المستثمرون.

قال ألبانيز: "عندما يستأنف البرلمان أعماله، سوف نتحرك بسرعة لترسيخ أهداف أستراليا 2030 و 2050 في التشريع، وتوفير صناعة اليقين التي يسعى إليها المستثمرون".

"يعكس الهدف الجديد عزم حكومتي على تسريع وتيرة العمل بشكل عاجل والعمل جنبًا إلى جنب مع الشركاء العالميين وخاصة مع عائلتنا في المحيط الهادئ، لمعالجة أزمة المناخ والحفاظ على 1.5 درجة مئوية في متناول اليد.

"ستدعم خطتنا لتزويد أستراليا بالطاقة التحول إلى الطاقة المتجددة، بما في ذلك الاستثمار في النقل والتخزين اللازمين لتحقيق التوازن في الشبكة."

قال بوين إن الخطة ستدعم الانتقال إلى الطاقة المتجددة من خلال الاستثمار في النقل والتخزين اللازمين لموازنة الشبكة، مما سيخفض أسعار الطاقة ويدعم النمو الاقتصادي.

وقال أيضًا إن المبادرة البيئية ستخلق أكثر من 604 آلاف فرصة عمل، مع خلق خمس من أصل ست وظائف جديدة في المناطق، وتحفيز استثمارات بقيمة 76 مليار دولار.

قال السيد بوين: "ستعمل الحكومة بالتعاون مع الولايات والأقاليم والصناعة ومجموعات المجتمع والشعب الأسترالي لخفض الانبعاثات مع ضمان إمدادات طاقة آمنة وبأسعار معقولة".

"الأزمة الحالية في سوق الطاقة في الساحل الشرقي، تسلط الضوء على كيف تحتاج الأمة إلى خطة طويلة الأجل وأنه من المهم أكثر من أي وقت مضى الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، وهذا بالضبط ما ستفعله حكومتنا."

ستشمل خطط سياسة الحكومة استثمار 20 مليار دولار في شبكة الكهرباء الأسترالية لتسريع إزالة الكربون من الشبكة ومبلغ 300 مليون دولار إضافي لتوصيل البطاريات المجتمعية والبنوك الشمسية.

وتشمل أبرز السياسات الأخرى 100 مليون دولار أخرى لتدريب 10000 متدرب في وظائف الطاقة الجديدة ومضاعفة الاستثمار الحالي في شحن المركبات الكهربائية وإنشاء بنية تحتية للتزود بالوقود بالهيدروجين إلى 500 مليون دولار.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط