عبّر مجلس الوزراء الكويتي عن خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولحكومة المملكة على الجهود والترتيبات العظيمة لضيوف الرحمن...

مجلس الوزراء الكويتي يعقد اجتماعه الأسبوعي




سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء يترأس الاجتماع

مجلس الوزراء الكويتي يعقد اجتماعه الأسبوعي

26/07/2021

الكويت - عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح بما يلي: "رحب سمو رئيس مجلس الوزراء في مستهل أعماله باسمه وباسم أخته وإخوانه الوزراء بعودة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه إلى أرض الوطن بعد رحلة الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل من الله بالنجاح ولله الحمد داعيا المولى العلي القدير أن يديم على سموه نعمة الصحة والعافية والعمر المديد.

ونظرا لانتهاء موسم حج هذا العام عبر مجلس الوزراء عن خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة على الجهود العظيمة والترتيبات المنظمة والدقيقة والعناية الكريمة التي حظي بها ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام في ظل الظروف الصحية الاستثنائية التي يمر بها العالم أجمع جراء جائحة كورونا والتي ساهمت في تأمين سبل أداء شعائر الحج في يسر وسهولة سائلا المولى العلي القدير أن يجزي الأشقاء في المملكة خير الجزاء.

واستكمالا للاجتماعات التشاورية التي عقدتها الحكومة بهدف معالجة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا من خلال إعداد خطة تنفيذية سريعة تحدد بها الإنجازات للمشروعات التنموية الكبرى التي تم التطرق إليها خلال تلك الاجتماعات فقد عرض وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح على مجلس الوزراء مذكرة الأمانة العامة لمجلس الوزراء بشأن الآلية المناسبة لوضع هذه المشروعات موقع التنفيذ وقرر مجلس الوزراء تكليف اللجان الوزارية المختصة لمتابعة المشاريع وتقديم تقرير بشأنها.

على أن يكون هناك بند دائم في جدول أعمال مجلس الوزراء للاطلاع على ما يتم من إنجاز لإجراءات وتنفيذ تلك الموضوعات.

سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل حمود الصباح حول آخر التطورات المتعلقة بالوضع الوبائي العالمي جراء انتشار جائحة فيروس كورونا ومتحوراته كما أحاط المجلس علما بالوضع الصحي في البلاد والذي بدأ يشهد انحسارا في أعداد الإصابات والوفيات في الآونة الأخيرة ولله الحمد.

وبهذا الصدد أكد مجلس الوزراء على ضرورة الاستمرار في الالتزام بكافة الاشتراطات الصحية وعدم التهاون في تطبيقها واتخاذ كافة وسائل الحيطة والحذر لتجنب انتشار العدوى وحدوث موجه وبائية جديدة في البلاد مع الاستمرار في تلقي اللقاح لاحتواء انتشار الوباء ومحاصرته مشيدا بتعاون جميع المواطنين والمقيمين الذين جسدوا الشعور بالمسؤولية الوطنية والعمل كفريق واحد والامتثال لكافة التعليمات الصادرة من السلطات الصحية والتي وضعت لمصلحة الجميع في سبيل العودة الآمنة للحياة الطبيعية.

ثم تدارس مجلس الوزراء توصيات اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا وقرر مجلس الوزراء الآتي: أولا: إلغاء قرار مجلس الوزراء رقم (547/ثانيا/1) المتخذ في اجتماعه رقم (22-2/2021) المنعقد بتاريخ 10/5/2021 بشأن مواعيد إغلاق الأنشطة التجارية وذلك اعتبارا من يوم الثلاثاء الموافق 27/7/2021م.

ثانيا: 1) فتح كافة الأنشطة باستثناء التجمعات بأنواعها بما فيها إقامة المؤتمرات وحفلات الزفاف والمناسبات الاجتماعية.

2) فتح كافة الأنشطة الخاصة بالأطفال اعتبارا من يوم الأربعاء الموافق 1/9/2021م.

ثالثا: 1) يسمح بدخول المحصنين فقط إلى كافة الأنشطة المتنوعة على أن يسمح لغير المحصنين بالدخول إلى الصيدليات والجمعيات التعاونية الاستهلاكية والأسواق الموازية ومنافذ التسويق الغذائية والتموينية فقط اعتبارا من يوم الأحد الموافق 1/8/2021 وتكليف - اللجنة الرئيسية لمتابعة تنفيذ الاشتراطات الصحية المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا المستجد - بمراقبة تنفيذ الاشتراطات الصحية وضمان الالتزام الجاد بها في مختلف الأنشطة والقطاعات.

2) يلغى كل حكم يتعارض مع أحكام هذا القرار.

رابعا: 1) السماح بتسيير رحلات طيران مباشرة إلى كل من (المملكة المغربية - جمهورية المالديف) وذلك اعتبارا من يوم الأحد الموافق 1/8/2021 وتكليف الإدارة العامة للطيران المدني بهذا الشأن.

2) يلغى كل حكم يتعارض مع أحكام هذا القرار كما اطلع مجلس الوزراء على العرض المرئي المقدم من وزير الأشغال ووزير الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة رنا عبد الله الفارس والمدير العام للهيئة العامة للمعلومات المدنية المهندس مساعد حمود العسعوسي بشأن الموقف التنفيذي لمشروع التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية بدولة الكويت (تطبيق سهل) المتضمن شرحا لبرامج وخدمات التطبيق والجهات الحكومية المشاركة في المرحلة الأولى لإطلاق التطبيق بالإضافة إلى التوصيات التي من شأنها تحقيق الأهداف المرجوة من هذا التطبيق.

وقد عبر مجلس الوزراء عن شكره وتقديره للجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية المشاركة بتنفيذ التطبيق (سهل) والذي من شأنه تعزيز الشفافية وتسهيل الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين والمقيمين إلكترونيا .

ومن جانب آخر ناقش مجلس الوزراء التوصيات الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن مشروع قانون باعتماد الحساب الختامي لهيئة أسواق المال عن السنة المالية 2020/2021 ومشاريع قوانين باعتماد الحسابات الختامية للمؤسسات ذات الميزانيات المستقلة عن السنة المالية 2020/2021 ومشاريع قوانين باعتماد الحسابات الختامية للهيئات ذات الميزانيات الملحقة عن السنة المالية 2020/2021 ومشروع قانون باعتماد الحساب الختامي لمؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة عن السنة المالية 2020/2021.

وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشاريع القوانين ورفعها لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه تمهيدا لإحالتها إلى مجلس الأمة.

هذا وقد أثنى مجلس الوزراء على حصول اللاعب البطل عبدالله الطرقي الرشيدي على الميدالية البرونزية في مسابقة السكيت للرجال ضمن منافسات ألعاب الرماية بدورة الألعاب الأولمبية 2020 المقامة في طوكيو معربا عن فخره بهذا الإنجاز الرياضي المشرف الذي يضاف للانجازات الرياضية الكويتية.

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لما تتعرض له المملكة العربية السعودية الشقيقة من استهداف لأمنها عبر إطلاق ميلشيا الحوثي طائرات مسيرة تجاه المناطق الجنوبية من أراضي المملكة وأكد المجلس وقوف دولة الكويت التام إلى جانب المملكة الشقيقة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

ثم أشاد مجلس الوزراء بجهود السلطات الأمنية في جمهورية العراق الشقيقة أثر ضبط وتفكيك شبكتين إرهابيتين شرعت في تنفيذ التفجير الذي وقع في سوق بمدينة الصدر في بغداد والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء والتخطيط لتفجيرات أخرى تزامنا مع عيد الأضحى وأكد مجلس الوزراء على تأييد دولة الكويت الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها جمهورية العراق للحفاظ على أمنها واستقرارها معربا عن ثقته في قدرة العراق على مواجهة الإرهاب وإحباط المحاولات التخريبية الإجرامية التي تستهدف تهديد أمن العراق وزعزعة الاستقرار في منطقة الخليج.

كما أعرب مجلس الوزراء عن خالص التعازي والمواساة إلى جمهورية ألمانيا ومملكتي بلجيكا وهولندا ودوقية لوكسمبورغ حكومات وشعوبا ولأسر الضحايا جراء الفيضانات المدمرة التي أجتاحت أراضيها.

ثم عبر مجلس الوزراء عن تعاطف دولة الكويت وتضامنها مع جمهورية الصين الشعبية وجمهورية الهند الصديقة جراء الفيضانات المدمرة التي اجتاحتها مؤخرا والتي أدت إلى الانهيارات الأرضية التي خلفت العديد من القتلى والمصابين والمفقودين".









 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط