كاظم البلوشي: جاهزون لاستقبال المنتخبات ونتمنى من الجميع اتباع النصائح والتوصيات

بعثة سلطنة عمان تصل القرية الأولمبية بطوكيو بعد اكتمال إجراءات الحجر الصحي




بعثة السلطنة تصل القرية الأولمبية بطوكيو بعد اكتمال إجراءات الحجر الصحي

20 يوليو 2021

رسالة طوكيو - عادل البلوشي

أنهت البعثة الإدارية للسلطنة المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في نسختها الثانية والثلاثين والتي تحتضنها العاصمة اليابانية طوكيو خلال الفترة من 23 يوليو الجاري إلى 8 أغسطس المقبل، كافة الإجراءات والمتطلبات الإدارية والصحية اللازمة لدخول ممثلي المنتخبات الوطنية المشاركين بالأولمبياد إلى القرية الأولمبية بطوكيو، حيث من المتوقع أن تبدأ منتخباتنا الوطنية في التوافد إلى اليابان ابتداء من يوم الجمعة المقبل عبر وصول مدرب منتخبنا الوطني للسباحة أيمن الكليبي، بينما تصل بعثة الفريق الوطني للرماية يوم الاثنين القادم، فيما ستصل بعثتا ألعاب القوى ورفع الأثقال يوم الأربعاء المقبل، وكان مدير البعثة الرياضية لوفد السلطنة كاظم البلوشي قد وصل في وقت متأخر من مساء أمس الأول إلى القرية الأولمبية بطوكيو بعد إكمال كافة إجراءات الحجر الصحي في المطار بنجاح.

اعتماد التسجيل

أوضح كاظم بن خان محمد البلوشي مدير البعثة الرياضية للسلطنة أنه تم اعتماد كافة البيانات والمتطلبات التي تم تسجيلها لأعضاء وفد السلطنة من الرسميين والرياضيين والإداريين والموفد الإعلامي، وأضاف البلوشي الذي يشارك كمدير للبعثة الرياضية لوفد السلطنة في الأولمبياد للمرة الثالثة على التوالي بعد أولمبياد لندن 2012 وريو 2016: اعتمدت اللجنة المنظمة لكافة احتياجات وفد السلطنة من حيث الجوانب الإدارية واللوجستية وأماكن الإقامة في القرية الأولمبية، وتم التوقيع على كافة المستندات اللازمة لذلك في اجتماع مديري البعثات الرياضية، ونتمنى من كافة المنتخبات الوطنية بضرورة اتباع كافة الأنظمة والقوانين المذكورة في هذا الشأن وتقديم الوجه المشرف كخير سفراء للسلطنة في الخارج، مع ضرورة الالتزام بكافة النصائح والتوصيات المذكورة في الدليل الإرشادي الطبي للمشاركين في الأولمبياد عبر ضرورة التقيد بكافة الإجراءات والتدابير الصحية والوقائية، بهدف الحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين المشاركين في الأولمبياد ومن أجل إقامة نسخة آمنة من الأولمبياد في ظل الظروف الصحية الصعبة التي يعيشها مختلف أقطار العالم بسبب استمرار تفشي وباء فيروس كورونا.

خطة النشاط

وحول اعتماد خطة النشاط الخاص لأعضاء بعثة السلطنة وتحركاتهم أثناء تواجدهم في طوكيو، أجاب مدير البعثة الرياضية للسلطنة بأن خطة النشاط الخاص يعد من الأمور الهامة للجنة المنظمة والحكومة اليابانية والتي يجب اعتمادها قبل وصول الشخص إلى اليابان، لمعرفة ورصد تحركات الشخص أثناء تواجده في اليابان وضرورة الالتزام والتقيد بكافة الأنشطة المذكورة في الخطة، وفي هذا الصدد فإن اللجنة المنظمة اعتمدت خطة النشاط الخاص لغالبية أعضاء الوفد العماني حيث تمت الموافقة بعد استيفاء الجميع لكافة الشروط والقوانين التي أصدرتها اللجنة المنظمة في هذا الإطار، بينما تبقى خطة النشاط لعدد بسيط من أفراد البعثة وسيتم اعتماده في الأيام القليلة المقبلة، وسنقوم بموافاة ممثلي المنتخبات الوطنية بذلك فور تلقي التأكيد من اللجنة المنظمة.

اجتماعات مديري البعثات

من جانبه شارك مدير البعثة الرياضية للسلطنة كاظم البلوشي في أول الاجتماعات اليومية لمديري البعثات الرياضية صباح أمس الثلاثاء بعد أن كان يحضرها عبر تقنية الاتصال المرئي خلال الأيام الماضية، وتم خلال الاجتماع مناقشة كافة المتطلبات التي يحتاجها ممثلو البعثات الرياضية المشاركين في الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020، ووقع ممثل السلطنة في الاجتماع على كافة المستندات التي تمت الموافقة عليها من قبل اللجنة المنظمة حول احتياجات وفد السلطنة في الأولمبياد من حيث جوانب السكن والإقامة والإعاشة والنقل وغيرها من الجوانب الأخرى ذات الصلة.

حجر صحي!

وتطبيقًا للتعليمات والإرشادات الواردة في الدليل الاسترشادي الطبي للأولمبياد، فقد خضع مدير البعثة الرياضية للسلطنة والموفد الإعلامي لكافة إجراءات الحجر الصحي منذ تواجدهم في مطار ناريتا الدولي بطوكيو وصولًا إلى القرية الأولمبية، وتمتد فترة الحجر المبدئي لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم الوصول إلى القرية الرياضية، وتضمنت إجراءات الحجر الصحي، عمل فحص الكشف عن فيروس كورونا في المطار وانتظار نتيجة الفحص، إلى جانب التسجيل اليومي لدرجات الحرارة في نظام التطبيق المعتمد للصحة اليومية للأفراد والرياضيين عبر تطبيق (OCHA) المعتمد لدى الجهات الحكومية اليابانية، ويتعين على كل رياضيي وفرد مشارك بالأولمبياد من تحديث درجات حرارته اليومية كل أربع إلى خمس ساعات يوميا من خلال إدخال رقم درجة الحرارة الصحيح بالتطبيق الإلكتروني، إلى جانب إجراء فحص (مسحة اللعاب) يوميًا للتأكد من عدم إصابة الشخص بفيروس كورونا.

وكانت البعثة الإدارية للسلطنة وقبل وصولها إلى العاصمة طوكيو، قد قامت باتباع كافة الإجراءات الصحية المقررة وفقًا للإرشادات الطبية المعتمدة من قبل اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لجميع القادمين إلى المدن والمحافظات اليابانية للمشاركة في دورة الأولمبياد، حيث قام مدير البعثة الرياضية والموفد الإعلامي بأخذ فحص البلمرة من السلطنة قبل موعد السفر بنحو 92 ساعة وفحص آخر لمدة 72 ساعة وبأخذ مسحة أخرى فور الوصول إلى مدينة طوكيو، إلى جانب الفحوصات شبه اليومية للتأكد من عدم إصابة الشخص المشارك بالفيروس في الأولمبياد.

الوفد الرسمي

ويضم الوفد الرسمي للسلطنة في أولمبياد طوكيو 2020 الذي يترأسه السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية كلا من: طه بن سليمان الكشري أمين عام اللجنة الأولمبية العمانية وكاظم بن خان محمد البلوشي مدير البعثة الرياضية وعلي العجمي من اللجنة الأولمبية العمانية، وعادل البلوشي الموفد الإعلامي.

أما البعثة الرياضية فيمثلها كل من: العداء بركات الحارثي ومزون العلوية برفقة مدرب المنتخب الوطني لألعاب القوى محمد الهوتي، والسباح عيسى العدوي ومدربه أيمن الكليبي، والرامي حمد الخاطري وبرفقته المدرب سلطان الرشيدي والإداري سليمان الهنائي، والرباع عامر الخنجري برفقة مدربه مازن رشيد البدري والإداري يوسف الحسني، إلى جانب مشاركة عبدالمنعم العلوي كحكم دولي لإدارة منافسات ماراثون السباحة بالأولمبياد وشعيب الزدجالي من اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات كمدير موقع لمنافسات الدراجات الهوائية بالأولمبياد.

ويأمل الجميع من المشاركة العمانية في الدورة الأولمبية بنسختها الثانية والثلاثين - الكثير من الطموحات والآمال، من خلال تحقيق الرياضيين العمانيين للنتائج المشرفة والمتقدمة في الحدث الرياضي الأولمبي الأكبر على مستوى العالم، والخروج بأعلى المكتسبات والفوائد الفنية المرجوة التي تساهم وتعزز من رصيد الخبرات الفنية للاعبين والعمل على الاستفادة منها للمرحلة القادمة والمواصلة في تطوير تلك القدرات بهدف تسجيل المزيد من الإنجازات للسلطنة في الاستحقاقات الأولمبية والقارية والدولية.

تطبيق OCHA وCOCO

تحرص الجهات اليابانية على تسهيل إجراءات الوصول لجميع القادمين إلى مطار ناريتا طوكيو من خلال التسجيل المسبق عبر تطبيق OCHA ويتضمن التطبيق إمكانية إدخال الشخص لتسجيل البيانات الشخصية وتفاصيل فحوصات المسوحات الأنفية وبيانات الوصول وعنوان الإقامة إلى جانب أن التطبيق سيسهل للحكومة اليابانية على متابعة تطور الحالة الصحية لجميع المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية - طوكيو 2020 من خلال إدخال المشارك لتفاصيل صحته اليومية ودرجات الحرارة ونتائج مسوحات فحص اللعاب للكشف عن فيروس «كوفيد-19»، وتم اعتماد تطبيق OCHA ليكون التطبيق الرسمي لدخول المشاركين إلى اليابان وإنهاء كافة إجراءات اللازمة للتسجيل بهدف ضمان تأمين سلامة وصحة كافة الموجودين في المحفل الأولمبي الكبير.

أما التطبيق الإلكتروني الآخر (COCO)، فهو تطبيق شبيه لتطبيق «ترصد» بالسلطنة، حيث يقوم بالكشف عن أي حالة إيجابية مصابة بفيروس كورونا موجودة بالقرب منك، وتشدد اللجنة المنظمة بضرورة تنزيل هذا التطبيق وتفعيله من قبل الجميع، بهدف منع تفشي الفيروس سواء في القرية الأولمبية أو في جميع المواقع والمنشآت الرياضية التي تقام فيها منافسات الأولمبياد.

تحصين أعضاء البعثة

حرصت اللجنة الأولمبية العمانية وبالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى ممثلة بوزارة الثقافة والرياضة والشباب ووزارة الصحة والدوائر الطبية بشؤون البلاط السلطاني والجهات الصحية الأخرى ذات الصلة، تحصين كافة أعضاء البعثة الإدارية والرياضية للسلطنة المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في نسختها الثانية والثلاثين والتي تحتضنها العاصمة اليابانية طوكيو خلال الفترة من 23 يوليو الجاري إلى 8 أغسطس المقبل، حيث تلقى الجميع من الإداريين والرياضيين والفنيين لجرعتي اللقاح المضاد من فيروس «كوفيد-19»، وتأتي هذه الخطوة من اللجنة الأولمبية العمانية لضمان وتأمين سلامة اللاعبين وكافة المشاركين في الأولمبياد من خطر مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

وجاء تلقي كافة المشاركين من السلطنة لجرعتي اللقاح المضاد، في إطار دعم الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة في حملتها الوطنية للتحصين ضد كورونا والتي انطلقت في السلطنة منذ شهر ديسمبر الماضي، وأوصى المشرفون في اللجنة الأولمبية العمانية والجهات الطبية للسلطنة جميع المشاركين في الأولمبياد بضرورة الاستمرارية في تطبيق الإجراءات الاحترازية والابتعاد قدر الإمكان من التجمعات وعدم التهاون إطلاقًا وذلك حفاظًا على سلامتهم من مضاعفات الفيروس المختلفة، وأثنى القائمون في اللجنة الأولمبية العمانية على كافة الجهود التي تبذلها القطاعات الصحية المختلفة، مشيدين بالتجاوب السريع لهذه الجهات مع اللجنة الأولمبية العمانية في تطعيم أفراد بعثة السلطنة وتأمين سلامتهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

دخول سلس للرياضيين

تشهد القرية الأولمبية وصول دفعات متواصلة من الرياضيين من مختلف بقاع العالم وذلك للمشاركة في التظاهرة الرياضية الأبرز على مستوى العالم، وحرصت السلطات اليابانية واللجنة المنظمة للأولمبياد على ضرورة التزام جميع القادمين إلى القرية الرياضية بضرورة الالتزام في الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية وعدم التهاون مع أي فرد غير ملتزم بالتعليمات والإرشادات المذكورة في الدليل الصحي، وقام المنظمون في تنظيم دخول العدد الهائل من الرياضيين إلى القرية الرياضية بطريقة مبتكرة ومنظمة عبر استخدام التطبيقات الذكية بالهواتف النقالة.

وتأتي هذه الإجراءات في إطار تأكيد اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة للأولمبياد على إقامة ألعاب أولمبية آمنة بعد المخاوف الكبيرة التي انتشرت في الفترة الماضية من الجميع بصعوبة إقامة الألعاب الأولمبية وسط حضور كبير من الرياضيين في ظل الراهنة مع تفشي انتشار فيروس كورونا، ومن المتوقع أن تشهد القرية الأولمبية في الأيام القليلة القادمة توافد دفعات إضافية من الرياضيين، مع تأكيد ممثلي الجهات الحكومية اليابانية على قدرتهم على وضع التنظيم المناسب والسلس لدخول الرياضيين إلى القرية الأولمبية من خلال التسجيل المسبق عبر التطبيق وتقديم الكود والرمز أثناء الوصول إلى المطار وإبرازه للجهات المعنية، وتتوفر في القرية الأولمبية كافة الخدمات اللازمة ومنها: صالة الطعام مكون من طابقين ويكفي لكافة المشاركين، وصالات اللياقة البدنية، والمرافق الطبية وبعض الخدمات والمرافق الأخرى ومنها محلات التسوق السريع والخدمات المصرفية وخدمات غسيل الملابس وقاعات الترفيه والاستراحة، مع اتباع اللجنة المنظمة لكافة التدابير الاحترازية اللازمة في جميع المرافق.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط