أميركا تنهي عضويتها في "اليونسكو".. والسبب فلسطين





أميركا تنهي عضويتها في "اليونسكو".. والسبب فلسطين

12-10-2017

واشنطن- سعيد عريقات - (وكالات)-

أعلنت الولايات المتحدة الاميركية الخميس انها انسحبت من منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو)، متهمة هذه المؤسسة بانها "معادية لاسرائيل".

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية هيذر نويرت ان الولايات المتحدة ستشكل "بعثة بصفة مراقب" لتحل محل بعثتها في الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها.

واعربت واشنطن عن استيائها عندما قرر اعضاء اليونسكو في 2011 اعتبار فلسطين عضوا فيها على الرغم من معارضة اسرائيل.

وتعارض واشنطن اي خطوة تقوم بها وكالات الامم المتحدة للاعتراف بفلسطين دولة، معتبرة ان هذه القضية يجب ان تناقش في اطار اتفاق للسلام في الشرق الاوسط.

وقال نويرت ان وزارة الخارجية ابلغت المديرة العام لليونسكو ايرينا بوكوفا بقرارها الانسحاب الخميس.

وعبرت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا الخميس عن "أسفها العميق" لقرار الولايات المتحدة الانسحاب من هذه الوكالة الدولية، معتبرة انه "خسارة للتعددية". وقالت في بيان "اود ان اعبر عن اسفي العميق من قرار الولايات المتحدة الاميركية الانسحاب من اليونسكو".

وقالت إنها مقتنعة أن " اليونسكو لم تكن ذات أهمية كبيرة للولايات المتحدة ، أو أن الأخيرة تمثل أهمية لليونسكو".

وأصدرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت بياناً الخميس وصل "القدس" نسخة منه أعلنت فيه انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة.

وافاد البيان ان وزارة الخارجية الامريكية أخطرت بتاريخ 12 تشرين الأول مديرة منظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا بقرار الولايات المتحدة بالانسحاب من المنظمة وأنها تسعى لأن يكون لها بعثة مراقب دائم في المنظمة.

وادعت الخارجية الامريكية في البيان انه لم يكن اتخاذ القرار بالهين، لكنه يعكس قلق الولايات المتحدة من المتأخرات المالية المتصاعدة في اليونسكو والحاجة إلى إصلاح جذري في المنظمة والانحياز المستمر ضد إسرائيل فيها.

وقد أشارت الولايات المتحدة في بيانها إلى المديرة العامة عن رغبتها في الاستمرار في الانخراط مع اليونسكو بصفة مراقب غير عضو من أجل تقديم خبرات وآراء ووجهات النظر الأمريكية حيال بعض المواضيع المهمة التي تضطلع بها المنظمة، بما في ذلك حماية التراث العالمي ونشر حرية الصحافة وتشجيع التعاون العلمي والتعليم.

ووفقا للمادة الثانية (6) من دستور اليونسكو، سيدخل الانسحاب الأمريكي حيز التنفيذ بتاريخ 31 كانون الأول 2018. وستظل الولايات المتحدة عضواً كامل العضوية في اليونسكو حتى ذلك الحين".

يذكر أن أمريكا أوقفت تمويل اليونسكو عام 2011 احتجاجا على قرار المنظمة بالموافقة على انضمام فلسطين لعضويتها، ولكنها لم تنسحب رسميا.