وزير الداخلية المصري يُؤكّد أنّ رجال الشرطة مستمرّون في مكافحة التطرّف





زيارته لمصابي عملية منطقة أرض اللواء

وزير الداخلية المصري يُؤكّد أنّ رجال الشرطة مستمرّون في مكافحة التطرّف

11 أيلول / سبتمبر2017 ،

القاهرة- أكد اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، أن رجال الشرطة يخوضون معارك شرسة في مواجهة التطرف ومكافحة الجريمة، وسقط في سبيل الواجب قتلى ومصابون أبطال ضربوا المثل والقدوة في التضحية والفداء، وقدموا أرواحهم وأجسادهم فداءً لأمن الوطن، قائلا: "بعون من الله يواصل رجال الشرطة تضحياتهم بكل دأب لم ولن يفتر عزمهم أو يلن إصرارهم".

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الوزير صباح الإثنين لرجال الشرطة الذين أصيبوا خلال المواجهات الأمنية مع العناصر المتطرفة في منطقة أرض اللواء في الجيزة والذين يخضعون للعلاج في مستشفى الشرطة.

والتقى وزير الداخلية خلال الزيارة، رجال الشرطة المصابين واطمأن على حالتهم الصحية، كما اطلع على أوجه الرعاية الطبية التي تقدم لهم واستمع من الأطباء القائمين على علاجهم إلى تطورت حالتهم الصحية ومراحل سير العلاج.

وأكد وزير الداخلية أن المصابين من رجال الشرطة قدموا مثالا يحتذى به في التفاني والإخلاص في أداء الواجب، وأن زيارتهم تأتي تقديرا لهذا الدور ومن منطلق حرص الوزارة على رعاية أبنائها، مؤكدا أن الوزارة لن تتوانى في توفير كل أوجه الرعاية اللازمه لأبنائها المصابين متمنيا لهم الشفاء العاجل وأن يعودوا لوطنهم وأسرهم معافين سالمين.

من جانبهم، أعرب رجال الشرطة المصابون عن سعادتهم البالغة بزيارة وزير الداخلية، والتي تعكس حرصه على رعاية أبنائه من رجال الشرطة وتفقد أحوالهم، مؤكدين رغبتهم في العودة سريعا للعمل لأداء واجبهم في حفظ أمن الوطن.