اخبار عمانية





مسودة لأول ميثاق شرف أخلاقي للعمل الإعلامي في السلطنة

ندوة تناقش الأطر التنظيمية والمهنية والمجتمعية

 Image result for ‫مسودة لأول ميثاق شرف أخلاقي للعمل الإعلامي في السلطنة‬‎

كتب – عامر الأنصاري: نظمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية، بالتعاون مع جمعية الصحفيين ودعم من وزارة الإعلام، أمس ندوة موسعة بعنوان «ميثاق شرف أخلاقي للعمل الإعلامي في سلطنة عمان»، وذلك في فندق انتركونتيننتال مسقط، برعاية سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام، ومشاركة خبراء إعلاميين من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، وحضور جمع من الإعلاميين والقانونيين والمهتمين بالشأن الإعلامي.

  Image result for ‫مسودة لأول ميثاق شرف أخلاقي للعمل الإعلامي في السلطنة‬‎

وهدفت الندوة، التي حضر ثاني جلساتها معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام، استعراض وتبني المسودة الأولى لميثاق الشرف الأخلاقي للعمل الصحفي والإعلامي في سلطنة عمان، وهي شرارة أولى نحو إعداد ميثاق شرف أخلاقي للعمل الصحفي والإعلامي بشكل عام بالسلطنة.

والأهداف العامـــة للندوة هي مناقشة التأطير العلمي والمهني لمواثيق الشرف الأخلاقية للعمل الصحفي والإعلامي، ومناقشة تجارب إقليمية ودولية أسست مواثيق شرف أخلاقية للعمل الصحفي والإعلامي، وكذلك تحديد الأطر التنظيمية والمهنية والمجتمعية لكتابة ميثاق شرف أخلاقي للعمل الصحفي والإعلامي في سلطنة عمان، حيث قدم عدد من الأوراق في هذا الإطار.

  Image result for ‫32 ميدالية لمنتخبات السلطنة في دورة رياضة المرأة بالدوحة‬‎ 

32 ميدالية لمنتخبات السلطنة في دورة رياضة المرأة بالدوحة

اشتملت على 9 ذهبيات و8 فضيات و15 برونزية

رسالة الدوحة – مهنا القمشوعي

توجت لاعبات منتخبنا الوطني للبولينج بذهبية منافسات الفرق بعد أن جمعن 4236 خشبة كأعلى معدل نقاط بين المنتخبات المشاركة في فئة الفرق كما توجت لاعبتنا الوطنية عائشة بنت زاهر السيبانية بالميدالية الذهبية وشكيلة العيسرية بالميدالية البرونزية بعد إحصاء نقاط المجموع العام وذلك في مسابقات بطولة البولينج التي انتهت يوم أمس بمشاركة لاعباتنا في منافسة الأساتذة على صالة قطر للبولينج، هذا وقد رفعت لاعبات البولينج رصيد السلطنة من 29 ميدالية إلى 32 ميدالية ملونة منها 9 ذهبيات و8 فضيات و15 برونزية، حيث حققت لاعبات منتخبنا الوطني للبولينج يوم أمس الأول ذهبية مسابقة الفرق والذي ضم كلا من سهام العبرية وشكيلة العيسرية وعائشة السيبانية وليلى الحارثية، حيث جمعت لاعباتنا خلال الجولات الأربع 4236 خشبة، حيث جمعن اللاعبات في الجولة الأولى 1037 خشبة، وفي الجولة الثانية 1029 خشبة وفي الجولة الثالثة على 1023 خشبة وفي الجولة الرابعة جمعن 1147 خشبة، وحلت لاعبات المنتخب الإماراتي في المركز الثاني بعد أن جمعن 3810 خشبات حيث ضم المنتخب هند الحمادي وسارة ثابت ورحمة الشرقي وخلود اكرم، حيث جمعن في الجولة الأولى 972 خشبة وفي الجولة الثانية حصلن على 879 خشبة وفي الجولة الثالثة على 946 خشبة والجولة الرابعة 1013 خشبة.

 Image result for ‫32 ميدالية لمنتخبات السلطنة في دورة رياضة المرأة بالدوحة‬‎

وجاءت لاعبات مملكة البحرين في المركز الثالث بعد أن جمعن خلال الجولات الأربع 3664 خشبة، حيث ضم الفريق كلا من ليلى الجناحي وزهراء سعيد علي وماجدة طاهر ونورة سلطان، حيث حاولت فتيات البحرين مجاراة المنافسة بينهن وبين المنتخب الإماراتي، حيث حصلن في الجولة الأولى على 999 خشبة وفي الجولة الثانية على 831 خشبة وفي الجولة الثالثة فقد حصلن على 808 خشبات وفي الجولة الرابعة 1026 خشبة، وحلت لاعبات دولة قطر رابعا بعد أن كن أقل حظا عن باقي لاعبات المنتخبا الأخرى حيث جمعن 1960 خشبة، حيث كانت اللاعبات اقل خبرة واحتكاكا بين قريناتهن اللاعبات من الدول الأخرى حيث ضم الفريق كلا من دانه السليطي ولولوة عبدالله وهيا عبدالله.

أساتذة البولينج

وانتقلت 8 لاعبات للمنافسة في فئة الأساتذة وعقب الفرز العام لمجموع عدد نقاط وخشبات اللاعبات طول الـ18 جولة لعبنها جميع اللاعبات على مدار على مدار 3 أيام حيث انتقلت للمنافسة في هذه المسابقة كل من عائشة السيبانية صاحبة أعلى مجموع نقاط والذي بلغ 3283 خشبة والبحرينية نورة سلطان والتي جمعت 3228 خشبة ولاعبتنا شكيلة العيسرية بعد أن جمعت 3147 خشبة ومن الإمارات خلود أكرم والتي جمعت 3102 خشبة ولاعباتنا سهام العبرية والتي جمعت 3059 خشبة والبحرينية ليلى الجناحي والتي جمعت 2957 خشبة ولاعبتنا ليلى الحارثية والتي جمعت 2885 خشبة والإماراتية هند الحمادي والتي جمعت 2878 خشبة.

تهنئة

أجرى خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وأمين السر العام طه بن سليمان الكشري اتصالات هاتفية ببعثة السلطنة للاطمئنان عن الفرق النسائية المشاركة في الدورة الخامسة لرياضة المرأة، حيث أكدوا من خلال تواصلهم مع مديرة البعثة العمانية سعادة بنت سالم الإسماعيلية عن مدى سعادتهم بالإنجازات والتطورات والميداليات التي تحققت في هذه الدورة بالرغم من شح إعداد بعض المنتخبات المشاركة والتي بدورها أبلت بلاء حسنا خلال مشاركتها، كما ثمّن رئيس اللجنة العمانية خالد بن محمد الزبير الدور الكبير التي تقوم به لجنة رياضة المرأة من مجهودات كبيرة من أجل تطور رياضة المرأة في السلطنة ودفعها للمشاركة في مختلف المحافل من أجل المنافسة والاحتكاك مع أغلب المنتخبات الخليجية التي تشهد هي الأخرى تطورا في المستوى الفني.

تألق البولينج

قدم سعيد بن راشد القتبي رئيس اللجنة العمانية للبولينج التهنئة للجهازين الفني والإداري المشارك بالدورة الخامسة لرياضة المرأة حيث قال: بداية نبارك لجميع اللاعبات اللاتي شاركن في هذه البطولة وأنه لإنجاز كبير يثلج الصدر بما تحقق خلال هذه الفترة، فإن سيطرة لاعباتنا على ذهبية البولينج طوال أيام البطولة يعكس مدى اهتمام اللجنة العمانية للبولينج برياضة الفتاة العمانية ونحن بالتعاون مع اللجنة العمانية لرياضة المرأة حققنا المطلوب منا في هذه المشاركة فالنتائج التي حصلت عليها لاعباتنا بالحقيقة هي نتاج عمل مشترك بين لجنة البولينج واللاعبات ونحن فخورون ببطلات السلطنة.

وأضاف القتبي قائلا: إن المرحلة القادمة من مشاركات البولينج هي ستكون خطوة جادة لإشراك العمانية في محافل مختلفة حيث إننا خرجنا بها من الإطار الخليجي والعربية الآن وبعد هذه التطور الكبير سنسعى إلى زجها في مختلف المحافل الخارجية من أجل توسيع مداركها وزجها من اجل احتكاك اكبر في مختلف الأصعدة، حيث إننا نتمنى لجميع المشاركات حظا طيبا في المشاركات القادمة والحفاظ على هذا المستوى الكبير التي خرجن به.

تطور كبير

أوضحت لاعبة منتخب اليد ميار البدرية أن مشاركة المنتخب في هذه الدورة لم تسعفه في الظفر بأحد المراكز الثلاثة الأولى رغم وجوده في وصافة الترتيب في المشاركتين السابقتين الأولى كانت في الكويت في البطولة الخليجية الأولى لليد للفتيات في عام ٢٠١٣ ووصافة الترتيب في الدورة الرابعة لرياضة المرأة في مارس ٢٠١٥م والتي استضافتها الســــــلطنة، مشيرة إلى أن السبب في ذلك يعود إلى عدم الاستعداد الكافي للمنتخب وكذلك عدم خوضه لمباريات ودية تجعله يتلافى الأخطاء ويصحح الأوضاع قبيل دخولنا في المباريات، مؤكدة في الوقت ذاته على غرار منتخبنا فإن المنتخبات المشاركة استعدت جيدا لهذه الدورة، وهذا ما يترجم المستوى الفني الكبير والتجانس بين اللاعبات وتطورت كثيرا.

وتابعت البدرية قائلة: إن المنتخب حاول مجاراة المنتخبات وبذلت اللاعبات قصارى جهدهن ولكن لم نوفق في النتيجة وكسبنا منتخبا يمتلك مواهب ومهارات كبيرة وبفضل الاهتمام الذي يقدمه الجهازان الفني والإداري للمنتخب وإذا ما استمر الاهتمام وتم تقديم الدعم اللازم فإن المنتخب قادر لتحقيق الألقاب والعودة لمكانه في منصات التتويج في قادم المشاركات.

اكتساب خبرات

أما لاعبة منتخب اليد رحاب الهنائية فقد أشارت إلى أن المنتخب وخلال مشاركته في منافسات الدورة الخامسة لرياضة المرأة بالدوحة صحيح بأنه لم يحقق مركزا متقدما ولكن استفاد من الاحتكاك مع المنتخبات الخليجية وأضاف في رصيده الخبرة في التعامل مع المباريات والبطولات وهذا مما يعود عليه بالنفع والفائدة في مواصلة المسير لمشوار المنتخب.

وأضافت الهنائية: إنه لا بد من وجود المعسكرات الداخلية وتوفر المباريات الودية والمشاركات الكثيرة للمنتخب إذا ما أرادوا من المنتخب تحقيق المراكز المتقدمة أسوة بالمنتخبات الأخرى التي دائما ما تذهب لمعسكرات خارجية وتقيم مباريات ودية كثيرة يستطيع بها الجهاز الفني لترتيب أوراق الفريق ومراجعة وتلافي بعض الملاحظات التي تقع في المباريات الودية وعدم تكرارها في البطولات ليستطيع بذلك المنتخب تحقيق المراكز المتقدمة.

السيطرة على الجولات

قالت لاعبتنا الوطنية للبولينج ليلى الحارثية والتي انتقلت لمرحلة الأساتذة وبعد أن جمعت 2885 خشبة: لله الحمد استطعت السيطرة على أغلب جــــولات المباراة والتي خولتني للانتقال إلى فئة الأساتذة والتي كانت المنافسة بيني وبين عدد من اللاعبات الخليجيات قريبة، وذلك نتيجة احتدام المنافسة في الجولات الأخيرة إلا أنني أبليت حسنا من اجل الخروج من هذه البطولة بنتيجة تخدم الترتيب العام للبطولة.

وعن حصولهن على ذهبية الفرق فقد قالت: توجد في صفوفنا لاعبات من ذهب استطعن اقتناص الميداليات الملونة على مدار أيام البطولة، حيث إن التخطيط الفني والتدريب المستمر والمكثف التي خضعنا له قبل السفر جاء بنتيجة تحسب لصالحنا، حيث إن أعضاء اللجنة العمانية للبولينج كانوا كثيري الاهتمام بنا متابعة جميع الخطوات خلال الفترة الماضية.

لاعبات من ذهب

أكدت لاعبة منتخبنا للبولينج سهام العبرية في حديثها أن لاعبات البولينج العمانيات هن لاعبات من ذهب، فالبرغم من الإعداد القصير إلا أن الجرعات التي قدمها المدرب لهن كانت كفيلة بأن يتوجن بالذهب طوال أيام البطولة، حيث أردفت قائلة: إن الاهتمام المستمر الذي نحصل عليه من قبل اللجنة العمانية للبولينج كان له دور كبير في تخطي اللاعبات والحصول على الذهبية حيث أثبتنا للجميع بأن لاعبات البولينج بطلات من ذهب.

وأضافت سهام العبرية: لا يخفيكم سرا بأن أغلب اللاعبات كن قاب قوسيتن أو أدنى من اللحاق بنا، حيث إن لاعبات البحرين بطلات العرب في الموسم الماضي خرجن بنتائج غير متوقعة منهن بالرغم من الخبرة العريضة اللاتي يمتلكنها ولكن رباطة جأشنا كانت لها دور في تحقيقنا للقب، فشكرا لكل من كان له دور في تطور المستوى والأداء للاعبات البولينج العمانيات.