الحراصي: الشائعات المغلوطة تشكل خطرًا على المجتمع الذي يشحذ قواه في مجابهة ” كورونا “





الحراصي: الشائعات المغلوطة تشكل خطرًا على المجتمع الذي يشحذ قواه في مجابهة ” كورونا

6 أبريل، 2021 أبريل،  

حلقة تدريبية حول التحقق من الأخبار والمصادر والوسائط الرقمية

تعزيز الوعي بطبيعة الأخبار الزائفة والمضللة وكيفية انتشار الشائعات وسبل تجنبها

التواصل الحكومي وعبر حساب “عُمان تواجه كورونا” تعامل مع أكثر من 70 شائعة

العمانية: نظمت وزارة الإعلام ممثلة في مركز التواصل الحكومي ومركز التدريب الإعلامي أمس حلقة تدريبية عن التحقق من الأخبار والمصادر والوسائط الرقمية، عبر الاتصال المرئي. وأكد معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي وزير الإعلام في كلمة له خلال افتتاح الحلقة التدريبية أن الشائعات والمعلومات المغلوطة تشكل خطرًا على المجتمع الذي يشحذ قواه في مجابهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) من خلال بث الرسائل السلبية والتشويش على المفاهيم العلمية الصحيحة والإضرار بجهود المؤسسات الحكومية وغيرها فيما يتعلق بالتوعية بمخاطر انتشار هذا الفيروس. وأضاف معاليه أن المرحلة السابقة شهدت إشاعات كثيرة عن أضرار اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد ومخاطره، الأمر الذي أوصل بعض الأفراد، خصوصا كبار السن، إلى التشكك والتردد في أخذ اللقاح، وهو ما يعرّض حياتهم وبقية أفراد أسرهم والمجتمع عموما لمخاطر صحية كبيرة قد تصل إلى الوفاة. وتهدف الحلقة التي تستمر لمدة يومين إلى تعزيز الوعي بطبيعة الأخبار الزائفة والمضللة وكيفية انتشار الشائعات وسبل تجنبها في ظل تعدد الأساليب المستخدمة وتطور الأدوات الرقمية وسهولة استخدامها. كما تتناول تاريخ الأخبار الكاذبة، وأنواع الأخبار والمعلومات المضللة، وطرق وآليات التحقق من الوسائط الرقمية (مثل الصور والفيديوهات) بالإضافة إلى استراتيجيات وأدوات التحقق من المواقع والحسابات. وتستهدف الحلقة التدريبية الحسابات الإخبارية عبر منصات وتطبيقات التواصل الاجتماعي المختلفة. الجدير بالذكر أن مركز التواصل الحكومي وعبر حساب “عُمان تواجه كورونا” تعامل مع أكثر من 70 شائعة تتعلق بجائحة كورونا خلال الفترة من مارس 2020 حتى مارس 2021م.