أكثر من 10 نساء جرى تصويرهن عاريات في شرفة أحد البيوت في دبي





أكثر من 10 نساء جرى تصويرهن عاريات في شرفة أحد البيوت في دبي

ألقت شرطة دبي القبض على مجموعة من الأشخاص بتهمة ارتكاب فعل فاحش في مكان عام، بعد التقاطهم صورا عارية في الشارع.

وأظهرت صور فيديو على الإنترنت السبت تصوير نساء عاريات في شرفة أحد البيوت.

ومن بين المقبوض عليهم 8 نساء روسيات، حسب القنصلية الروسية. ووصفت التهم الموجهة للمجموعة بأنها "خطيرة".

ويعاقب القانون المدانين بالفحش في الأماكن العامة بالسجن ستة أشهر، وبغرامة مالية تصل إلى 5 آلاف درهم إماراتي (981 جنيها استرلينيا).

وجرى تصوير نحو 10 نساء روسيات عاريات في حي مارينا في دبي، ولكن وسائل إعلام روسية قالت إن 40 شخصا شاركوا في عملية التصوير.

وذكرت أن المعنيين اتصلوا بالقنصلية الروسية لمساعدتهم، ولكن القنصلية ردت بأنها "لا تستطيع فعل أي شيء".

وجاء في تقرير وكالة ريا نوفوستي أن المشرف على التصوير يواجه عقوبة بالسجن لمدة 18 شهرا.

ونبهت شرطة دبي إلى أن أي شخص ينشر مادة إباحية أو أي مادة "تخالف الآداب العامة" يواجه عقوبة السجن وغرامة مالية.

وجاء في بيان الشرطة أن "مثل هذه التصرفات لا تعكس قيم وأخلاقيات المجتمع الإماراتي".

ويخضع جميع من يعيشون في الإمارات إلى قوانين البلاد، فلا توجد استثناءات للسياح الأجانب.

وتناولت وسائل الإعلام العالمية قضايا مشهورة لسياح أجانب تعرضوا للاعتقال أثناء قضاء عطلة في الإمارات.

ففي عام 2017 حكم على سيدة بريطانية بالسجن لمدة عام واحد لأنها أقامت علاقة جنسية رضائية مع رجل خارج إطار الزواج. وكشفت القضية بعدما بلغت السيدة السلطات عن الرجل الذي بعث لها رسائل تهديدية.