أخبار عمانية: جلالة السلطان المعظم يتلقى اتصالًا هاتفيًا من وزير الخارجية الأمريكي





جلالة السلطان المعظم يتلقى اتصالًا هاتفيًا من وزير الخارجية الأمريكي

مسقط في 14 مايو / العمانية / تلقّى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم

بن طارق المعظم / حفظه الله ورعاه / مساء اليوم اتصالًا هاتفيًا من معالي

مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية .

تم خلال الاتصال التباحث حول العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين

الصديقين في مختلف المجالات والتشاور حول آخر التطورات التي تشهدها

المنطقة .

 مليار وثلاثمائة مليون ريال الأثر المالي للإجراءات الحكومية للتعامل ...

مليار وثلاثمائة مليون ريال الأثر المالي للإجراءات الحكومية للتعامل مع مستجدات الأوضاع الاقتصادية والمالية في السلطنة

مسقط في ١٣ مايو /العمانية/ أوضح معالي درويش بن إسماعيل البلوشي

الوزير المسؤول عن الشؤون المالية أن الاقتصاد العالمي يمر في هذه

المرحلة بأزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة نتيجة انتشار جائحة فيروس

كورونا المستجد( كوفيد 19 ) والانخفاض الحاد الذي تشهده الأسعار

العالمية للنفط مخلفة آثاراً سلبية خطيرة على كافة بلدان العالم دون استثناء

وبمعدلات قد تفوق التوقعات.

وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن تراجع أسعار النفط

العماني قد أدى إلى انخفاض حاد في الإيرادات النفطية للسلطنة، الأمر الذي

سوف يؤثر على قدرة الحكومة لتمويل تنفيذ برامج الإنفاق التنموية

والاجتماعية المعتمدة في الموازنة ويعرض الوضع المالي لمخاطر متعددة.

وأضاف معاليه إنه ومن أجل التقليل من حدة هذه التأثيرات والتداعيات على

الوضع المالي فقد اتخذت الحكومة حزمة من الإجراءات المالية تركزت في

معظمها على تخفيض بنود الإنفاق العام الجاري والاستهلاكي ، حيث من

المتوقع أن يبلغ الأثر المالي لهذه الإجراءات بما يزيد على ( 1 ) مليار ريال

عماني وفي جانب الإيرادات فمن المقدر أن يكون الأثر المالي في حدود (

300 ) مليون ريال عماني.

وأشار معاليه إلى أن الإجراءات المتخذة تتمثل في ..

-تخفيض المصروفات الجارية للوحدات المدنية والعسكرية والأمنية

بنسبة(10)بالمائة .

- تخفيض السيولة المعتمدة للموازنة الإنمائية بنسبة ( 10 )بالمائة .

- تخفيض المصروفات التشغيلية والإدارية للشركات الحكومية بنسبة لا تقل

عن ( 10 ) بالمائة .

-تخفيض الدعم المقرر للشركات الحكومية بنسبة ( 50 )بالمائة .

-تخفيض مكافآت وأتعاب مجالس إدارة الهيئات والمؤسسات العامة

والشركات والجهات الحكومية واللجان التابعة لها بنسبة ( 50 )بالمائة .

-تخفيض البند المالي للمهمات الرسمية بنسبة لا تقل عن ( 50 ) بالمائة

لكافة الوحدات المدنية والعسكرية والأمنية وأيضا للشركات الحكومية.

- التفاوض مع أصحاب العقارات المستأجرة من قبل الوحدات الحكومية

لتخفيض إيجاراتها بنسبة لا تقل عن ( 10) بالمائة .

-وقف تنفيذ المشاريع الرأسمالية الجديدة للجهات والشركات الحكومية

وإعادة جدولة الالتزامات القائمة .

-وقف الترقيات والمكافآت لجميع موظفي الشركات الحكومية بغض النظر

عن نتائج الشركة وأدائها .

-وقف جميع الدورات التدريبية الخارجية وحلقات العمل وحضور

المؤتمرات والمعارض لكافة الوحدات المدنية والعسكرية والأمنية وأيضا

للشركات الحكومية .

-وقف منح العلاوات الاستثنائية لكافة الموظفين .

-وقف كافة الحفلات والفعاليات غير الضرورية كالاحتفالات السنوية

واحتفالات التدشين .

- إعطاء الأولوية للقطاع الخاص في توسعة وإنشاء أية أنشطة في الشركات

الحكومية ، وتعزيز دور الشراكة بين القطاعين العام والخاص .

- تدبير أية احتياجات تستجد خلال العام من بنود الموازنة المعتمدة ومن

خلال رفع كفاءة الإنفاق دون طلب مخصصات مالية إضافية.

وأكد معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية بأن هذه الإجراءات وإن

كانت تمس بعض أولويات الإنفاق المعتمدة إلا أن اتخاذها يعد أمرا حتميا

تقتضيه الظروف الاستثنائية الراهنة وذلك من أجل المحافظة على الاستقرار

المالي.

وقال معاليه إن الحكومة ستستمر في متابعة وتقييم التطورات الاقتصادية

ومسار أسعار النفط وتداعياتها في الفترة القادمة واتخاذ ما يلزم من

إجراءات إضافية مع مراعاة أولوية توفير متطلبات قطاعات الخدمات

الأساسية كالصحة والتعليم وغيرها على النحو الذي لا يؤثر على استدامتها.

 إثراء” تواصل تسويق مقومات الاقتصاد العُماني.. ونتائج جيدة يشهدها ...

إثراء/ تواصل تسويق مقومات الاقتصاد العُماني

مسقط في 9 مايو/العمانية/ واصلت الهيئة العامّة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) خلال العام 2020 جهودها الرامية إلى تسويق مقومات الاقتصاد الوطني محليًّا ودوليًّا لجذب رؤوس الأموال الوطنية والأجنبية، وإيجاد شراكات استراتيجية لإقامة المشاريع الاستثمارية اللازمة للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة إضافة إلى ترويج الصادرات العُمانية غير النفطية وتعزيز وجودها في الأسواق الخارجية والمنافسة فيها؛ تماشيًا مع خطط السلطنة ضمن جهود التنويع الاقتصادي.

وقال عزان بن قاسم البوسعيدي، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء" إن خطة إثراء لعام 2020 عازمة على مواصلة تحقيق رؤيتها ورسالتها التي تتماشى مع أهداف رؤية عمان 2040، لتؤكد سعيها المستمر في تسويق مقومات الاقتصاد الوطني رغم ما يشهده العالم من تباطؤ مستمر تتوالى فيه الأزمات الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة ذات التأثير على حركة رؤوس الأموال الأجنبية وجذب الاستثمارات إضافة إلى حركة التبادل التجاري بين كافة أقطار العالم.

وأضاف أن "إثراء" تعمل على ذلك من خلال تحسين الخدمات المقدمة مستفيدة من أفضل الممارسات العالميّة في هذا الجانب، وهي مدركة بأن هناك حاجة إلى بذل المزيد من الجهود لتعزيز القدرات التنافسية للانتقال إلى مستوى إنتاجية أعلى ومستويات أفضل من التطوير الاقتصادي للسلطنة.

وأشار إلى إن التجارة العالمية تتعرض لموجة جديدة من القيود التجارية والإجراءات التي أدت إلى انخفاض الاستثمار العالمي وأن أزمة انتشار فيروس كورونا كوفيد-19 التي ألقت بظلالها على الاقتصاد العالمي، وغيرها من العوامل ستؤثر بشكل ملحوظ على النمو الاقتصادي ونتيجة لتلك العوامل تباطأت الاقتصادات الكبيرة مثل الاتحاد الأوروبي والصين والولايات المتحدة، ولأسباب عدة تتراوح بين التنافس التجاري وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وعدم وجود الحافز المالي من خلال تخفيض الضرائب وغيرها.

وأوضح أنه فيما يتعلق بالشأن الداخلي فإن جملة القرارات التي اتخذتها السلطنة في سبيل تقليل حجم الأضرار الناجمة عن هذه الجائحة، والتي تتم بناءً على ما تقره اللجنة العليا المعنية ببحث آلية التعامل مع انتشار هذا الوباء مشيدا بالعمل المشترك والتكاتف المجتمعي الذي تشهده البلاد والذي يدل على المستوى العالي من الوعي لدى المواطن العماني، كما أن القطاع الخاص العماني يثبت يوما بعد يوم مدى قدرته على مواجهة التحديات ومدى تماسكه في دورٍ تكاملي مع القطاع العام.

وقال عزان بن قاسم البوسعيدي إنه ومنذ إعلان "إثراء" في شهر فبراير الماضي عن خطة عملها للعام 2020م، وذلك ضمن بادرتها السنوية في مشاركة المجتمع والمؤسسات المعنية من القطاعين العام والخاص والشركاء الإعلاميين تفاصيل خطة العمل السنوية؛ واصلت إثــــــراء الترويج لجذب الاستثمار وذلك من خلال التعريف بالحوافز والفرص الاستثمارية المتاحة بالسلطنة والمناخ الملائم لتأسيس المشاريع التجارية في القطاعات المستهدفة التي تتماشى مع رؤية عمان 2040 في مختلف المحافل والمؤتمرات والمنتديات الدولية.

وأضاف أن الخطة تضمنت خطة عمل الربع الأول من العام 2020 مجموعة من الأنشطة في مجال الترويج للسلطنة؛ منها تقديم التسهيلات للمستثمرين لبدء مشاريعهم الاستثمارية في السلطنة، وتسهيل الحصول على الموافقات والتراخيص، واستخراج السجلات التجارية، وتنظيم برامج الزيارة للوفود الاستثماريّة بالتعاون مع الشركاء من الجهات المعنيّة.

وقال إن "إثراء" عملت في مجال الصادرات على تنظيم المعارض واللقاءات الثنائية بين المصدّرين العُمانيين والمستوردين في الأسواق المستهدفة، إضافةً إلى تنفيذ عددٍ من البرامج الأخرى التي تقوم بها في سبيل دعم المصدّرين العُمانيين منها الزيارات الدورية للمصانع العُمانية للوقوف على أبرز التحديات التي تواجهها.

وأوضح أن خطة إثـراء للعام 2020 كشفت عن مجموعة من المبادرات الهادفة إلى فتح أسواق جديدة للصادرات العمانية غير النفطية عبر تنظيم اللقاءات الثنائية المباشرة، والمشاركة في المعارض أو تنظيمها، والتي كان آخرها معرض المنتجات العمانية (أوبكس2020) برواندا في نسخته العاشرة بعد النجاحات السابقة والتي تحققت في كل من المملكة العربية السعودية، ودولة قطر، والإمارات العربية المتحدة، والجمهورية الإسلامية الإيرانية، والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وجمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية ، بالإضافة إلى جمهورية كينيا خلال العام المنصرم، كما شاركت إثراء في الاشراف على الجناح العُماني بمعرض العسل الموسمي في قطر ، وتنظيم مشاركة الشركات العُمانيّة المتخصصة في معرض الغذاء  جلفود 2020م بدبي وبالتعاون مع "مدائن".

وأشار إلى أنه في ظل الظروف الاستثنائية والمتعلقة بانتشار فيروس كورونا كوفيد-19 وما نتج عنه من قيود فرضتها العديد من دول العالم والتي في مقدمتها إجراءات منع السفر والتنقل، تُعدّ منصة "استثمر في عمان الإلكترونية"  منذ تفعيلها في نوفمبر الماضي مشروعاً وطنيًّا مهمًّا، يواكب أفضل الممارسات في مجال الترويج للاستثمار في العالم؛ إذ توفر المنصة عرضًا للمشاريع والفرص الاستثماريّة المتاحة في السلطنة، والتفاصيل المتعلقة بكل مشروع، كما تعرض الإجراءات والتراخيص المرتبطة بممارسة الأعمال التجارية المتبعة لدى الجهات ذات الاختصاص، بالإضافة إلى توفيرها ملفًا تعريفيًّا خاصًا بكل مستثمر يرغب بالاستثمار في السلطنة.

وأكد أنه مع انتهاء الربع الأول من العام الحالي 2020، انضمت 20 مؤسسةً من القطاعين العام والخاص تمثل قطاعات اقتصاديّة مختلفة تشمل: الصناعة والصحة والسياحة وغيرها، كما زودت هذه الجهات المسجلة المنصة بـ 22 فرصة استثمارية يمكن للمستثمر الجاد الاطلاع عليها والتواصل مع الجهة مقدّمة المشروع، كما تضم المنصة 60 مزود خدمات من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كالمكاتب الاستشارية ومكاتب المحاماة وشركات الوساطة التجارية وغيرها من الشركات التي تتيح خدماتها عبر المنصة لرجال الأعمال الراغبين بالاستفادة منها.

وتوفر المنصة عددا من الخدمات الإلكترونية الأخرى والتي تخدم المُسجلين بها من خلال مجموعة من الأدوات والوسائل منها إمكانية التواصل والاستفسار عن تفاصيل المشاريع المدرجة وكذلك عقد اجتماعات مرئية إلكترونية مما يمكّن العديد من المهتمين من رجال الأعمال خارج السلطنة من التواصل المباشر مع الفريق أو أصحاب المشاريع مباشرة.

وعلى الجانب الآخر وكنتيجة لهذه المبادرات وغيرها، استعرض مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) التابع للأمانة العامة للأمم المتحدة في تقريره الذي صدر مؤخراً مطلع أبريل الجاري؛ سلطنة عمان كنموذج ضمن قائمة الدول التي تبنت سياسات من شأنها تسهيل وترويج الاستثمار الأجنبي والفرص الاستثمارية من خلال تقديم ميزات تنافسية وحلول ذكية، حيث تحدث هذا التقرير عن أهم التطورات الاقتصادية الناتجة عن انتشار فايروس كورونا كوفيد-19 وتأثيراتها على السياسات والإجراءات المتعلقة بجذب الاستثمار الأجنبي بالتحديد، حيث أشار التقرير إلى منصة (استثمر في عُمان)، كأحد الممارسات المتقدمة في سبيل عرض الفرص الاستثمارية من أي مكان حول العالم.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات إن الهيئة تستقبل سنويًّا عددًا من الوفود من مختلف دول العالم بهدف بحث فرص الاستثمار في السلطنة، وتعزيز التعاون الاقتصادي. وقد نظّمت إثراء عددًا من اللقاءات الثنائية بين المستثمرين نتج عنها تقديم رجال الأعمال والمستثمرين المشاركين في الوفود طلبات لإقامة مشاريع استثمارية.

كما شاركت "اثراء"  في ندوة استثمارية نظمتها الغرفة التجارية العربية البريطانية في العاصمة لندن، تم خلالها عرض الخدمات التي تقدمها إثراء في مجالي ترويج الاستثمار وتنمية الصادرات والتعريف بالحوافز الاستثمارية التي تقدمها السلطنة للمستثمر الأجنبي وذلك بهدف جذب اهتمام مجتمع الأعمال البريطاني من أجل الاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف القطاعات وشاركت أيضا في  الندوة الإلكترونية التي نظمتها السفارة الأمريكية بمسقط وتم من خلال الندوة التواصل مباشرة مع عدد من الشركات الأمريكية والإجابة على استفساراتهم وتعريفها بالفرص الاستثمارية المتاحة في مجال التعدين.

وتركز إثراء جهودها وأنشطتها ومبادراتها الترويجية نحو دعم الصادرات العُمانية غير النفطية، من خلال جملةٍ من المبادرات منها التنظيم والمشاركة في المعارض التخصصية لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال العُمانيين وذلك من أجل إتاحة المجال لهم لبناء شراكات دولية من خلال الالتقاء المباشر مع المستوردين من مختلف دول العالم، إضافة إلى اكتشاف الفرص المتاحة خارج إطار السوق المحلي وتعزيز ثقافة التصدير وأهميته في زيادة الإنتاج وتوسيع قاعدة الأعمال.

وأوضح ان معرض الخليج للأغذية (جلفود) في مدينة دبي؛ كان أحد المحطات الهامة لإثراء في سبيل الترويج للمنتجات العُمانية وذلك بالتعاون مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية (مدائن)، وقد جرى خلال المعرض توقيعُ عددٍ من الصفقات التجارية وتحديد وكلاء وموزعين تجاريين لعددٍ من الشركات العُمانيّة المشاركة.

وتشير إحصاءات المشاركة إلى أنّ 75 بالمائة من الشركات المشاركة تمكنت من الحصول على طلبات تصدير لمنتجاتها، حيث بلغت قيمة طلبات التصدير لإحدى الشركات المشاركة حوالي 130 ألف دولار أمريكي، فيما بلغت قيمة طلبات تصدير لشركة عُمانية أخرى نحو 75 ألف دولار أمريكي، كما حققت 50 بالمائة من الشركات المشاركة أكثر من 20 فرصة تجارية، بينما حققت نسبة 5ر12 بالمائة منها من 10 إلى 20 فرصة، وحققت نسبة 5ر37 بالمائة من الشركات من 1 إلى 10 فرص تجارية.

وعكفت إثراء خلال السنوات الأخيرة الماضية على دراسة جدوى التصدير إلى السوق الأفريقية ومدى تنافسية المنتج العماني فيها، وقد أثبتت المشاركات السابقة نجاحها منذ اللقاءات الثنائية التي تم تنظيمها في إبريل من العام 2015م بجمهورية إثيوبيا والسوق المصرية في مايو من العام 2017م ومن ثم اللقاءات الثنائية في المملكة المغربية في نوفمبر من العام 2019م، فكانت جمهورية رواندا -التي تعد أحد أهم الأسواق الواعدة في وسط أفريقيا ومحطة عبور السلع والبضائع في القارة الأفريقية- محطة إثـــراء لهذا العام لتوسيع رقعة حضور المنتج العماني في القارة السمراء، و بلغ عدد الشركات المشاركة في المعرض ما يزيد عن 60 شركة تمثل شريحة واسعة من المؤسسات والمصانع من مختلف القطاعات .

وقد نُظّم على هامش المعرض لقاءات ثنائية بحضور الشركات العُمانية ونظيراتها الرواندية من مختلف القطاعات، وبلغ عدد الشركات الرواندية المشاركة في اللقاءات الثنائية (324) شركة فيما بلغ عدد زواره أكثر من 1100 زائر من رجال الأعمال الروانديين والمهتمين بالمنتجات العمانية والراغبين في الاستثمار في السلطنة شهد نجاحًا واسعًا.

وقد استطاعت 64 بالمائة من الشركات العمانية المشاركة من تحديد وكلاء وموزعين لمنتجاتها، كما نجحت 24 بالمائة من الشركات المشاركة من الحصول على طلبات تصدير منتجاتها. وعلى هامش تنظيم المعرض تمكنت شركة من قطاع الخدمات الطبية وإنتاج الأدوية من توقيع اتفاقية تعاون مع شركة نظيرة، كما تمكنت شركة تعمل في مجال البناء والتشييد من توقيع اتفاقية وكالة مع شركة نظيرة لتسويق وبيع المنتج العماني في السوق الرواندي وغيرها من الأسواق المجاورة.

 الصحة

وزارة الصحة ومواصلات تدشّنان حافلات متنقلة للفحص الطبي المجاني لكورونا

مسقط في 12 مايو/ العمانية/ دشنت وزارة الصحـة ممثلة بالمديرية العامة

للخدمات الصحية بمحافظة مسقط وبالتعاون مع مواصلات حافلات نقل

الأشخاص لمراكز الفحص الطبي المجاني وحافلات أخرى مهيّأة للفحص

الطبي للكشف عن فيروس كورونا (كوفيد 19) دعمًا للجهود الوطنية للحد

من انتشار الجائحة.

وسوف توفر هذه الحافلات المخصصة للنقل التي يبلغ عددها (3) حافلات

إمكانية الوصول الى مراكز الفحص الطبي بسهولة إلى مناطق انتشار

المرض والتي يصعب على قاطنيها الوصول للخدمات الصحية مع توفير

خدمة نقل الأشخاص في الفترة الحالية في ثلاث مناطق بمحافظة مسقط من

الساعة 9 صباحا لغاية 1 ظهرًا كالآتي:

-الحمرية (منطقة العزل) إلى مركز اللياقة الطبية (فحص العمالة الوافدة)

في دارسيت.

-غلا الصناعية (مخازن كيمجي).

-المعبيلة (مخازن وزارة التراث والثقافة).

أما الحافلتان المهيئتان لإجراء الفحوص الطبية فستقدمان خدمة متنقلة

للفحص، وسيتم اختيار المناطق حسب الخريطة الوبائية، كما سيتم فرز

الحالات وفحصها داخل هاتين الحافلتين.

الجدير بالذكر أن "مواصلات" قامت بإعادة تشكيل وترتيب التصميم الداخلي

للحافلات بما يلائم تحويلها لمراكز فحص طبي، كما تمتاز هذه الحافلات

بتصاميم ابتكرت خصيصا لهذه الخدمة والتي تبرز الحرص على تفعيل

الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)، وقد اتخذت

كافة الإجراءات الاحترازية من خلال التزام السائقين بالإجراءات الوقائية

وتعقيم الحافلات بشكل يومي ومستمر منذ المراحل الأولى لبدء انتشار

الجائحة.

 موسم القيظ في السلطنة.. أنشطة زراعية مرتبطة بالعادات والتقاليد / تقرير

موسم القيظ في السلطنة.. أنشطة زراعية مرتبطة بالعادات والتقاليد / تقرير

مسقط في 12 مايو / العمانية / يبدأ خلال هذه الفترة موسم "القيظ"

والذي يمتد في السلطنة بداية من شهر مايو إلى شهر أغسطس من كل

عام، وهو موسم حصاد ثمار بعض الأشجار مثل النخيل والامبا (المانجو)

وغيرها من أشجار الفاكهة.

وبدأ موسم قيظ النخيل لهذا العام مبكرا في إنتاج ثمار (رطب) صنف النغال

بتاريخ 19 من شهر أبريل بقرية الغبيرة بولاية دماء والطائيين، وعادة

تبدأ الأصناف المبكرة في قيظ النخيل بالسلطنة ومنها النغال والبهلاني

والقدمي وقش القنطرة والمنومة والمزناج ونشو حاجر عندام وغيرها من

الأصناف، حيث تبدأ بمحافظات شمال الشرقية وجنوب الشرقية والداخلية

والظاهرة وجنوب الباطنة.

وترتبط بموسم القيظ مجموعة من العادات التقليدية التي يمارسها

العمانيون ذكورا وإناثا ومن مختلف الأعمار، ويمارس أصحاب المزارع

انشطة زراعية متنوعة في موسم القيظ مثل الزراعة وجمع الثمار

المتساقط من النخيل ووضعه على المسطاح، كما يتم جني وحصاد وتبسيل

ثمار النخيل.

وينظر المزارعون إلى موسم "القيظ" بأنه موسم عائد اقتصادي بعد عناء

واهتمام بالنخلة خلال عام زراعي كامل ويعد من المواسم الاقتصادية.

واستقبل المزارع سالم بن سعيد الحضرمي من ولاية منح موسم القيظ

بجني حبات من الرطب صنف "قش بطاش"...مبينا إنه خلال فترة القيظ

" ننشغل كثيرا بمتابعة مزروعاتنا وخاصة أشجار النخيل ، حيث نقوم

بعملية تنظيف النخلة ورشها ثم تحديرها إلى الأسفل ثم جداد ثمار النخيل".

وأضاف انه بعد جداد النخيل تعمل الأسرة بأكملها على تنقية التمور

وتنظيفها وتجفيفها إلى أن يتم كنازها في سطول وعلب مناسبة.

ويعتبر إنتاج ثمار النخيل بالسلطنة ذا ميزة نسبية حيث يعتبر الأبكر

والأطول على مستوى العالم والذي يمتد بداية من شهر مايو ويستمر

لنهاية شهر أكتوبر في بعض المحافظات، علما بأن إنتاج السلطنة من

النخيل بلغ 377 ألف طن وفقا لتقديرات عام 2019م.

الجدير بالذكر أن وزارة الزراعة والثروة السمكية قامت بتوزيع ما يقارب

25 ألف فسيلة نسيجية من مختلف الأصناف أهمها الفرض والخلاص

والخنيزي وخلاص عمان وبوهبيشة والمجهول وبعض من أصناف الفحول

على المزارعين خلال هذا الموسم 2019/2020 .

 البوابة الإعلامية -وزارة الإعلام - سلطنة عمان - صناعة ماء الورد في ...

صناعة ماء الورد في الجبل الأخضر / تقرير

الجبل الأخضر في 23 أبريل / العمانية / تكتسي المدرجات الخضراء في الجبل الأخضر وعلى ارتفاع أكثر من 3000 متر عن سطح الارض بالورود بمنظر بهيج خلال هذه الفترة من كل عام، وتنتشر هذه الزراعة على مساحات واسعة من الجبل وتتركز في قرى العين والشريجة وسيق والقشع.

وتعد زراعة الورد أحد كنوز الجبل الأخضر ولا تزال أحد أهم مصادر رزق سكان الجبل، الذين امتهنوا سر طهوه واستخراج مائه العذب، الذي يكاد لا يخلو منه بيت في السلطنة.

ويبدأ موسم الورد أواخر شهر مارس من كل عام ليصل إلى ذروته في شهر ابريل وينتهي في بدايات شهر مايو.

وقال سالم بن راشد التوبي مدير دائرة الزراعة في الجبل الأخضر إن عدد أشجار الورد التي يتم استخلاص ماء الورد الجبلي منها تقدر بحوالي  5000  شجرة بمساحة اجمالية تقدر بـ 7 أفدنة، وتقدر كمية الإنتاج بـ4000 آلاف لتر للفدان الواحد، أي حوالي 28 ألف لتر لإجمالي المساحة المزروعة بأشجار الورد.

ويصل المردود الاقتصادي من الفدان الواحد إلى 40 ألف ريال عماني، أي انه يمكن ان يصل المردود من 7 أفدنة إلى حوالي 280 ألف ريال عماني في الموسم الواحد.

وأضاف التوبي أن الوزارة قامت سابقا بتوزيع مكائن استخلاص ماء الورد البديلة عن الحطب الذي توقد به النار، كما انها تقدم البرامج الإرشادية التي تعنى بعملية التقليم والتسميد والعناية بشجرة الورد العماني، وتقدم التوصيات الإرشادية فيما يخص المعاملات الزراعية المتعلقة بمزارع الورد الجبلي.

وتعد صناعة ماء الورد حرفة تقليدية التصقت بأهالي الجبل الأخضر منذ مئات السنين، حيث بات يعرف ماء ورد الجبل الاخضر بجودته ودقة تصنيعه، نظرًا لاتباع الأسلوب التقليدي الذي يعتبره مزاولو هذه المهنة السرّ وراء الجودة والانتشار الكثيف لهذا المنتج.

وتمر عملية إنتاج ماء الورد الجبلي بمراحل عدة، إذ يبدأ المزارعون في شهر يناير بعملية تقليم أشجار الورد وحراثة الأرض وتسميدها وريّها بشكل جيد بانتظار موسم تفتح الزهور، وتجهيز المصنع ( الدهجان) الذي هو عبارة عن مبنى من الطين والحجارة والأواني الفخارية (البرمة) الموضوعة عليه، وتتفاوت مساحته وفق مساحة أشجار الورد لدى المزارع.

ومع بدء تزهير الورد يتجه الأهالي لقطف الورد في الصباح الباكر وأحيانا في المساء بحيث يقوم بقطف الورد في الصباح من أحد البساتين، وفي المساء من البستان الآخر وتتعاون الأسرة كلها في عملية قطف الورود من البستان وفي المقدمة النساء، في عملية تعاونية رائعة طوال فترة موسم الورود.

وبعد الانتهاء من قطف الورد تتم عملية تقطيره في المصانع الخاصة (الدهجان) التي صممها المزارعون حيث يتم إيقاد النار داخل المصنع عن طريق الخشب أو عن طريق مكائن خاصة تعتمد على الغاز، ثم يكون أعلى النار برم فخارية خاصة يوضع بداخلها كمية من الورد وفوقه قرص نحاسي يتقطر الورد بداخله من خلال عملية تبخر الورد، وتستمر هذه العملية حوالي أربع ساعات وهكذا دواليك، تكون مستمرة طوال فترة موسم العصير لدى البعض، ومتقطعة لدى البعض الآخر  حسب كمية الورد المتوفرة.

ويجمع الناتج من ماء الورد ويترك لمدة تتراوح من شهر الى اربعين يومًا حتى تترسب الشوائب، بعدها يتم تخزينه عادة في وعاء من الفخار (الخرس) ويظل فيه ثلاثة أشهر، ويكون ماء ورد في النهاية لونه أحمر زكي الرائحة، ثم يعبأ المنتج في عبوات زجاجية سعتها 750 مليمترا ثم يتم تسويقها بالأسواق المحلية، حيث تتراوح قيمتها بين 8 الى 10 ريالات عمانية، وبعض الزجاجات ذات السعة الاقل 500 مليمتر تكون قيمتها 5 ريالات عمانية.

كما يتم حاليا تقطير ماء الورد بالأساليب الحديثة عبر مركز تقطير النباتات العطرية بالجبل الاخضر التابع للهيئة العامة للصناعات الحرفية.

ووضح خالد بن سعيد البوسعيدي مسؤول المركز بالوكالة أنه من منطلق حرص الهيئة العامة للصناعات الحرفية في المحافظة على الموروث الاصيل من الحرف التقليدية للأجداد والآباء وتطويرها بما يتلاءم مع روح العصر والحداثة، فان المركز يقوم بتقطير ماء الورد عبر اجهزة التقطير الحديثة المتوفرة بالمركز، ويتم التقطير بواسطة الفصل والتكثيف، ويتم اضافة الأزهار مع الماء داخل الجهاز وتبقى ساعتين في الجهاز مع وجود مصدر حراري ، ويتم تجميع المنتج بعد التقطير في حوجلة خاصة عبر الانابيب الموصلة بجهاز التقطير حيث يعطي في نهاية المرحلة منتجا شفافا ليس له لون ورائحته نفس رائحة أزهار الورد، ويتم تقطير حوالي 3 لترات يوميًا، وخلال الموسم يتم تقطير من 15 الى 50 كيلوجراما من الورد بعد شرائه من المزارعين.

وأضاف البوسعيدي اننا نهتم كثيرا بسلامة وجودة المنتج لكسب ثقة عملائنا من المواطنين والسائحين من مختلف الجنسيات الذين يحرصون على شراء منتجاتنا عبر منافذ التسويق المختلفة والمعارض التي نشارك فيها، حيث يبلغ سعر الزجاجة سعة 500 مليلتر ريالين فقط، وأفاد البوسعيدي بان المركز يدعم المزارعين بالزجاجات الفارغة والزجاجات البلاستيكية الملائمة لتعبئة ماء الورد بها ثم بيعها.

ويقول أحمد بن عبد الله بن سلام الصقري مؤسس مشروع مصنع ماء الورد بالجبل الاخضر: ان فكرة المشروع كانت تراوده منذ الصغر حيث كان يمارس الحرفة بمعية والده في قرية "سيق" بالجبل الاخضر، وظلت الفكرة عالقة في ذهنه ويفكر في تطويرها الى أن أنشأ مشروعه الذي تفرغ لإدارته بنفسه، ويعتبره مشروعًا زراعيًّا وحرفيًّا وسياحيًّا وتجاريًّا.

وأضاف الصقري إن الهدف الأسمى من المشروع هو تطوير المنتج العماني في صناعة ماء الورد، وتطوير الحرفة التقليدية من خلال ادخال عدد من التحسينات اللازمة، واستقطاب الورد من مزارعهم الخاصة سواء عن طريق الاستطناء أم الشراء بالكيلو لمن يرغب، ومن الاهداف أيضا إبراز المنتج العماني في الاسواق العالمية خارج السلطنة.

وأشار الصقري إلى أن مزرعته التي تضم مصنع التقطير تحتوي الان على (800) شجرة ورد في مرحلته الأولى، منها: الورد العماني، والبلغاري، والسلطاني، والجوري، والشامي، بالإضافة الى بعض أنواع اصناف الورود التي يصنع منها باقات الورد الجميلة، لتلبية الاحتياجات الفعلية للفنادق والمنشآت السياحية.

وبدأ اسم الجبل الأخضر خلال السنوات الاخيرة يظهر بشكل أكبر مع انشاء العديد من المرافق السياحية التي تبناها القطاع الخاص، ويحوز اهتمامًا متزايدا يومًا بعد يوم، ويستقبل اليوم الزوار بهدف الكشف عن أسرار هذه البقعة السياحية من أرض عمان المترامية.

 إشادة بالمبادرات والخدمات الإلكترونية المبتكرة

إشادة بالمبادرات والخدمات الإلكترونية المبتكرة

مسقط في 9 مايو/العمانية/ أشاد عدد من المتعاملين بعمليات الشراء عن طريق المواقع الإلكترونية والإجراءات والمبادرات التي اتخذتها وزارة التجارة والصناعة في تشجيع المبادرات والخدمات الإلكترونية المبتكرة والتي ساهمت في الحد من فيروس كورونا (كوفيد 19) مؤكدين أن هذه الإجراءات تواكب المستجدات والأساليب والنظم الحديثة للبيع والشراء عبر القنوات الإلكترونية.

وأكد المتعاملون على أهمية التجارة الإلكترونية في ظل انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) والتي تكمن في أنها تحقق الهدف المنشود من قبل الجهات المعنية في الحفاظ على سلامة الأفراد في عملية عدم التواصل المباشر بين الاشخاص سواء كان التواصل بهدف البيع والشراء أو مجال تخليص المعاملات.

وأكدت وزارة التجارة والصناعة بأنه يجب على المستهلكين التأكد قبل الشراء عبر الإنترنت من المنصات الإلكترونية وتحويل مبالغ مالية من تسجيل هذه المؤسسات والشركات في السلطنة وأنها تملك سجلا تجاريا، حيث يمكن للمستهلكين التأكد من وجود هذه المؤسسات والشركات في السلطنة عبر الدخول إلى بوابة استثمر بسهولة.

 الصندوق العماني للتكنولوجيا يطلق برنامج تحدي التكنولوجيا للشباب ...

الصندوق العماني للتكنولوجيا يعلن عن منصتين ضمن مبادرة المليون ريال للحد من كورونا

مسقط في 3 مايو /العمانية/ أعلن الصندوق العماني للتكنولوجيا عن

الاستثمار بمنصتين عمانيتين جديدتين هما: المنصة التعليمية الذكية في

التعليم الجامعي عن بعد، ومنصة (بيمة) مختصة بقطاع التأمين.

وتأتي هذه المشاريع ضمن مبادرة المليون ريال من الصندوق العماني

للتكنولوجيا للتغلب على تحديات انتشار كورونا، وأكد الصندوق عن

مشاركات كبيرة من الشباب العماني بحلول مستدامة تخدم المجتمع في

الظروف الحالية.

وأوضح هشام بن عبد الملك الهنائي مدير الاستثمار بالصندوق العماني

للتكنولوجيا أن الصندوق العماني للتكنولوجيا أطلق مبادرة وطنية بقيمة

مليون ريال، وذلك للمساهمة في جهود السلطنة الرامية الى احتواء انتشار

فيروس كورونا، مشيرا إلى أن المبادرة تُعنى بالاستثمار في شركات

عمانية ناشئة في مجال التقنية، والتي تساعد تقنياتها في الحد من انتشار

وباء كورونا.

وبين أن الصندوق العماني للتكنولوجيا استثمر في منصات إلكترونية تقدم

حلولا في مجالات العمل عن بعد، والمزايدة الإلكترونية، والتعليم عن بعد،

والتوصيل، والاتجار الإلكتروني لأسواق الخضروات والفواكه وأسواق

المواشي للجملة والمفرد.

وأكد أنه يكمن استثمار الصندوق العماني للتكنولوجيا في مبادرته بحلول

تثبت فائدتها في السوق، وان الجدوى الاقتصادية شرط من شروط

الاستثمار.

من جانبه قال سعيد بن ناصر الراشدي مؤسس منصة (بيمة) إن بيمة هي

أول منصة إلكترونية في السلطنة لتوفير خدمات التأمين من مجموعة

شركات أنشأتها مجموعة من الشباب العمانيين، حيث تتيح المنصة للعميل

أن يستعرض مجموعة عروض تأمينية لسيارته من خمس شركات تأمين

عاملة بالسلطنة والاختيار من بينها ومن ثم يمكن للعميل شراء الغطاء

التأميني المناسب عبر الدفع إلكترونيا.

و أوضح أن هذه المنصة تعمل على مدار الساعة لاستقبال العملاء وتوفير

عروضها المختلفة، وتتواصل بيمة مع العملاء لاستلام المستندات اللازمة

وتسليم وثيقة التأمين عبر قنوات متعددة مثل الموقع الإلكتروني، وبرنامج

الواتساب، والبريد الإلكتروني حسب رغبة العميل.

من جانبه قال الشيخ زياد بن طالب المعولي المشرف العام على المنصة

التعليمية الذكية في التعليم الجامعي عن بعد إن فوز المنصة ضمن مبادرة

المليون ريال التي أعلن عنها الصندوق العماني للتكنولوجيا للحد من

انتشار كورونا يعد مسؤولية وتتويجا لأهمية المنصة في المساهمة

باستمرارية العملية التعليمية عن بعد في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

وأوضح المعولي بأنه قد هيأت وسائل الاتصال والتقنيات المستحدثة في

عالم اليوم الفرصة لتطبيق هذا النوع من التعليم الذي يعد وسيلة ناجحة

للتواصل العلمي لاسيما مع أولئك الذين لم تتهيأ لهم ظروف التعلم من خلال

التلقي المباشر.

 السلطنة الخامسة خليجيًّا وعربيًّا والـ 47 عالميًّا في مؤشر التنمية ...

السلطنة الخامسة خليجيًّا وعربيًّا والـ 47 عالميًّا في مؤشر التنمية البشرية لعام 2019

مسقط في 3 مايو /العمانية/ حصلت السلطنة على الترتيب الخامس خليجيًّا

وعربيًّا والـ47 عالميًّا من بين 189 دولة في تقرير التنمية البشرية

العالمي 2019م الذي يصدر عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ضمن

الدول ذات التنمية البشرية المرتفعة جدا.

ووضح سعيد بن راشد القتبي مدير عام القطاعات الاجتماعية بالأمانة

العامة للمجلس الأعلى للتخطيط أنه بالمقارنة بتقرير عام 2018 فإن

السلطنة حققت تقدمًا بمقدار مرتبة واحدة عام 2019م، بعد أن كانت في

المرتبة الـ (48) عام 2018م، الأمر الذي وضعها ضمن الدول ذات

التنمية البشرية المرتفعة جدا.

وأشار إلى أن ارتفاع مرتبة السلطنة يعزى إلى ارتفاع قيمة دليل التنمية

البشرية من (0.821) عام 2018 الى (0.834) عام 2019، وتحسن

قيم كل من العمر المتوقع، ومتوسط سنوات الدراسة، ونصيب الفرد من

الدخل القومي الذي ارتفع من (36290) دولارا إلى (37039) دولارا.

وأكد القتبي على تحسن مستوى السلطنة في جميع المؤشرات الرئيسية

المكونة لدليل التنمية البشرية فقد حصلت السلطنة على (0.834) نقطة

في الدليل الذي تتراوح قيمته بين صفر وواحد.. موضحًا أن الدليل يقيس

متوسط الانجازات المحققة في بلد ما لثلاثة أبعاد أساسية للتنمية البشرية

وهي حياة مديدة وصحية واكتساب المعرفة ومستوى المعيشة اللائق.

وحول متوسط سنوات الدراسة أشار إلى أن السلطنة أحرزت ارتفاعا

ملحوظا لتصل إلى9.7 مقارنة بـ 9.5 في تقرير 2018، وبذلك تتقدم إلى

الترتيب الثاني خليجيا مع كل من المملكة العربية السعودية ودولة قطر

حيث جاءت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى.

وقال إن السلطنة حققت ارتفاعًا ملحوظًا في عدد سنوات الدراسة المتوقعة

إلى14.7 مقارنة بـ 13.9 في تقرير 2018، حيث تعد أكثر دول الخليج

تحسنا في المؤشر لهذا العام.

وفيما يخص مستوى المعيشة اللائق ذكر مدير عام القطاعات الاجتماعية

بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط أن متوسط نصيب الفرد من الناتج

المحلي الإجمالي بالسلطنة بلغ 37 ألفا و39 دولارا أمريكيا، كما حصلت

السلطنة على الترتيب الثالث خليجيا في متوسط العمر المتوقع عند الميلاد

والذي بلغ 77.6 عاما.

وعن التقرير العالمي للتنمية البشرية 2019 ذكر القتبي أن التقرير أطلق

بعنوان /ما وراء الدخل والمتوسط والحاضر: أوجه عدم المساواة في القرن

الحادي والعشرين/ وذلك في ديسمبر الماضي في كولومبيا، حيث ركز

التقرير على قضية عدم المساواة في التنمية البشرية.

وأضاف إن هذا التقرير يحلل أوجه عدم المساواة في ثلاث خطوات وهي ما

وراء الدخل وما وراء المتوسطات وما وراء الوقت الراهن، كما يوصي

التقرير بتطوير سياسات تأخذ الدخل بعين الاعتبار، بما في ذلك الاستثمار

في الطفولة المبكرة وعلى مدى دورة الحياة، والإنتاجية، والإنفاق العام

والضرائب العادلة.

وأشار القتبي إلى بداية ظهور جيل جديد من عدم المساواة، فيما يخص

التعليم، وما يخص التقنيات وتغير المناخ، اللذين يشكلان تحولين

جوهريين من الممكن أن يؤديا - اذا لم يعالجا- إلى تفاوتات عظيمة جديدة

في المجتمعات، لم نشهد مثلها منذ الثورة الصناعية.. موضحًا أن التقرير

ينظر بصفة خاصة إلى أن أزمة المناخ، والتحول التقني سيشكلان وجه

الحياة حتى القرن الثاني والعشرين.

وأعرب مدير عام القطاعات الاجتماعية بأمانة المجلس الأعلى للتخطيط

عن تطلعه في وصول السلطنة إلى مراكز أكثر تقدما في السنوات المقبلة

لقاء الجهود التي تبذلها الحكومة في مجالات التعليم والصحة والتنمية.