الشرق: الجيش ضبط كميات من الطحين والمازوت .. وأوقف 25 مهربا





الشرق: الجيش ضبط كميات من الطحين والمازوت .. وأوقف 25 مهربا

15/5/2020

لبنان - كتبت صحيفة "الشرق" تقول: هل خطّت الحكومة اولى احرف انهاء ازمة الكهرباء التي استنزفت مالية الدولة على مدى عقود متسببة بنصف الدين العام، من خلال الموافقة على مذكرة التفاهم مع الشركات الراغبة في بناء المعامل، ام ان المفاوضات ستطول وتدخل في دوامة التمييع المعهود؟

مقررات مجلس الوزراء امس اشاعت شيئا من الايجابية بعد قرارات المجلس الاعلى للدفاع "المخيبة" كما وصفها رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. اذ، الى الكهرباء المأمول ان تشق الطريق الى النور سريعا فتضيء ظلمة ليالي اللبنانيين وايامهم السوداء، شملت قراراً بمصادرة الشاحنات والصهاريج التي تهرب مع حمولتها، وهو ما تزامن مع اعلان الجيش عن ضبط صهاريج وشاحنات محملة بالمازوت والطحين على الحدود اللبنانية - السورية الشمالية والشرقية وتوقيف 25 شخصا.

وفي انتظار ترجمة مفاعيل القرارات الحكومية، وفي حين بدت بوضوح مفاعيل التعبئة العامة في نسختها الثانية الممتدة الى فجر الاثنين المقبل، على الساحة المحلية، حيث تراجعت الحركة في شكل لافت، سجل نشاط سياسي فغداة انطلاق المفاوضات بين الوفد اللبناني وممثلي صندوق النقد الدولي حول خطة لبنان الانقاذية المتوقع ان تستانف الجمعة المقبل او الاثنين، عقد مجلس الوزراء جلسة في السراي برئاسة الرئيس حسان دياب، حضر في صلبها ملف قطاع الكهرباء، حيث وافق المجلس على مذكرة التفاهم مع الشركات الراغبة في انشاء معامل الكهرباء في لبنان. وقال وزير الطاقة ريمون غجر "وافقنا على مذكرة التفاهم مع الشركات مع بعض التعديلات بكل تفاصيل الاتفاق والشروط المتبادلة". واضاف "هناك استعداد من الشركات للتعاون وتم توحيد مذكرات التفاهم بمذكرة واحدة تمت الموافقة عليها والصين ابدت رغبة بالتمويل". وافادت الـ"ام تي في" ان "مذكرة التفاهم للتفاوض مع الشركات لبناء المعامل تنص على مدة أقصاها 6 أشهر ثم تُقدم العروض ويُرفع تقرير إلى مجلس الوزراء".

كما اتخذ المجلس قراراً بمصادرة الشاحنات والصهاريج التي تهرب مع حمولتها على ان يصدر القرار بموجب مرسوم من دون الحاجة الى تعديل قانون.

من جهة ثانية، أكّدت مصادر السراي أنّ رئيس الحكومة اتخذ القرار بعدم التجديد او التمديد لأحد في موقعه في الإدارات والمؤسسات العامة. وتعليقا، غرّد عضو كتلة "المستقبل النيابية" النائب محمد الحجار عبر حسابه على تويتر كاتباً: "برسم رئيس الحكومة المقيم في السراي: واجباتك تمشي بالتشكيلات القضائية قبل ما تتحفنا بقرار عدم التجديد لأحد في الادارات العامة حاطط عينك على كم مديرية عامة من باب الكيدية او بالأحرى تجيير المديريات؟!!!"