أخبار عمانية: خالد المعولي رئيسا لمجلس الشورى للدورة الثالثة





خالد المعولي رئيسا لمجلس الشورى للدورة الثالثة

بأغلبية 47 صوتا ومن جولة واحدة

كتب – نوح بن ياسر المعمري

انتخب أعضاء مجلس الشورى أمس سعادة خالد بن هلال المعولي رئيسا لمجلس الشورى للفترة التاسعة بالأغلبية الكبرى بـ 47 صوتا، واختيار النائب الأول لرئيس مجلس الشورى سعادة عبدالله بن علي العمري.

       Image result for ‫خالد المعولي رئيسا لمجلس الشورى للدورة الثالثة‬‎

كما تم اختيار سعادة سعيد بن حمد السعدي النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى.

جاء ذلك في انعقاد الجلسة الاستثنائية لانتخاب رئيس لمجلس الشورى ونائبين للرئيس للفترة التاسعة من بين أعضائه الـ 86، وذلك بموجب الأمر السامي لجلالته- حفظه الله ورعاه-. وعملاً بالمادة رقم (58) مكررا (12) من النظام الأساسي للدولة، التي تنظِّم إجراءات الجلسة الاستثنائية، والآلية المتبعة في تنظيم هذه الجلسة، والتي أشارت نصًّا إلى أنَّ مجلس الشورى يجتمع بدعوة من جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- في جلسة استثنائية تسبق دور الانعقاد لانتخاب رئيس للمجلس ونائبين للرئيس لمثل فترته، وبالأغلبية المطلقة لأعضاء المجلس. كما أنَّ اللائحة الداخلية للمجلس فصَّلت في المواد من 91 وحتى 98 الإجراءات التنفيذية أثناء انعقاد الجلسة الاستثنائية.

وقد ترشح لمنصب رئيس مجلس الشورى 7 أعضاء، قدم كل منهم في البداية سيرته الذاتية ومؤهلاته العلمية والعملية بعدها قام الأعضاء بالتصويت لمن رأوه مناسبا لأن يكون رئيسا للمجلس للفترة التاسعة. وأكد سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى بعد فوزه بالرئاسة بأن العمل في مجلس الشورى سوف يتم بتكاتف جهود جميع الأعضاء في خدمة الوطن وتحقيق المنفعة العامة والعمل جميعا لما فيه المصلحة وضمن إطار النظام الأساسي للدولة والقانون المنظم للمجلس، وأشاد سعادته بالثقة التي منحها له أعضاء مجلس الشورى للفترة التاسعة والعمل لما فيه المصلحة العامة، وأضاف: أن المجلس يتطلع خلال هذه الفترة لمناقشة العديد من القوانين التي تحال اليه.

أعمال الجلسة

من جهته قال سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام مجلس الشورى: إن مجلس الشورى يضطلع بأدوار مهمة ومسؤوليات متعددة على صعيد المشاركة في العمل الوطني ورسم المستقبل الزاهر لأبناء عمان، كما أن المجلس يعد ركناً من أركان دولة القانون والمؤسسات التي أرسى دعائمها عاهل البلاد المفدى وفق الرؤية السديدة التي جعلت السلطنة مثالاً يُحتذى به على صعيد العمل المؤسسي، وتعبيراً عن إيمان جلالته – حفظه الله – بأهمية الشورى بصفته نهجاً وممارسة تعكس وسطية قيم مجتمعنا العُماني، مهنئاً لكم الثقة الغالية التي حصلتم عليها من ناخبيكم، ومؤكداً على أهمية وحجم المسؤولية التي تضطلعون بها في هذه الفترة التي تتزامن مع التطورات الاقتصادية والاجتماعية المتلاحقة التي تشهدها السلطنة وفق خطط وبرامج التنمية الشاملة، وبدورنا وبالتعاون مع إخواني في الأمانة العامة لمجلس الشورى سنكون لكم خير مُعين وداعمين لنجاح العمل في الفترة التاسعة بإذن الله تعالى، ويسرني أن أُعلن اكتمال النصاب القانوني بحضور (86) عضواً للجلسة الاستثنائية.

وأضاف سعادته وفقاً لأحكام النظام الأساسي للدولة واللائحة الداخلية للمجلس تبدأ هذه الجلسة بأداء القسم قبل الشروع في إجراءات انتخاب الرئيس ونائبيه ليكون كل عضو قادراً على ممارسة دوره وأعماله تنفيذاً لحكم المادة (58) مكررا (20) من النظام الأساسي للدولة، وكما تعلمون بأن رئاسة الجلسة أُوكلت لأكبر الأعضاء سناً ويعاونه أصغر عضوين سناً من بين الأعضاء غير الراغبين في الترشح لمنصب رئيس المجلس أو نائبيه كما نصت عليه اللائحة الداخلية للمجلس، وبذلك نطرح الأمر على المجلس للموافقة على دعوة كل من أصحاب السعادة الأعضاء سعادة عبدالله بن حسين بن سالم المشهور باعمر ممثل ولاية صلالة بصفته رئيساً للجلسة الاستثنائية وهو أكبر الأعضاء سناً، وكل من سعادة ناصر بن سلطان بن محمد الحبسي ممثل ولاية المضيبي، وسعادة عبدالله بن سليم بن صالح الجنيبي ممثل ولاية الجازر بصفتهما معاونين للرئيس كونهما أصغر الأعضاء سناً.

كلمة رئيس الجلسة

وتقدم سعادة عبدالله بن حسين بن سالم المشهور باعمر رئيس الجلسة الاستثنائية لمجلس الشورى بأصدق التهاني والتبريكات، لكل عضو فاز في الانتخابات للفترة التاسعة لمجلس الشورى.مضيفا سعادته: أن مجلس الشورى يقف في فترته التاسعة على أعتاب مرحلة جديدة يتواصل فيها العمل وتتعزز ممارسته الفاعلة بتطبيق أحكام النظام الأساسي للدولة واللائحة الداخلية لمجلس الشورى، ولعل من أهَمِّها انتخاب رئيس للمجلس ونائبين للرئيس، وهنا نود التأكيد على مسؤوليتكم الوطنية التي تتجلى في تجردكم وقدرتكم على اختيار من تتوسمون فيه الأمانة، والإخلاص، والكفاءة، والقدرة على تحمل مسؤولية وتبعات هذا المنصب الهام أمام الله والوطن والسلطان. سائلين الله جل في علاه، أن يوفقنا على أن ننجز هذه المهمة بيسر وسلاسة وأداء موفق – إن شاء الله تعالى- وذلك بتعاوننا جميعاً، بما يحقق ترسيخ الممارسة الديمقراطية المسؤولة.

 Image result for ‫السلطنة أمام الأمم المتحدة: حقوق الإنسان والحريات مصانة.. والقضاء على أشكال التمييز العنصري‬‎     

السلطنة أمام الأمم المتحدة: حقوق الإنسان والحريات مصانة.. والقضاء على أشكال التمييز العنصري

العمانية: أكد صاحب السمو السيد تيمور بن فاتك آل سعيد أن حقوق الإنسان في السلطنة مصانة من خلال منظومة قوانين وتشريعات سنتها الحكومة تهدف إلى حماية الفرد والمجتمع على حد سواء مبينا أن النظام الأساسي للدولة رسخ وكفل حقوق الإنسان لسائر فئات المجتمع العماني، ولا تمييز بين أفراد المجتمع، حيث إن الكل سواسية أمام القانون.

جاء ذلك في كلمة السلطنة أمام اللجنة الاجتماعية والإنسانية والثقافية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك حيث يتناول البيان سجل السلطنة في مجال حماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وأضاف سموه أن السلطنة من الدول التي انضمت للعديد من الاتفاقيات المعنية بحماية حقوق الإنسان بما في ذلك اتفاقية حقوق الطفل في عام 1996م، والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري في عام 2002م، واتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة في عام 2006م، والاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في عام 2008م، بالإضافة إلى البروتوكولين الاختياريين الملحقين باتفاقية حقوق الطفل المعنيين بحظر إشراك الأطفال في النزاعات المسلحة وبحظر بيع الأطفال واستغلالهم اللذين صادقت عليهما الحكومة في عام 2004م.

وأوضح سموه أن السلطنة صادقت على العديد من الاتفاقيات الأخرى المعنية بحقوق العمال الصادرة عن منظمة العمل الدولية وهي: الاتفاقية رقم (29 /‏‏‏1930) حول العمل الجبري، والاتفاقية رقم (105 /‏‏‏1957) حول إلغاء العمل الجبري، والاتفاقية رقم (183 /‏‏‏1999) حول حظر أسوأ أشكال عمل الأطفال، والاتفاقية رقم (138 /‏‏‏1998) حول الحد الأدنى لسن العمل، والاتفاقية رقم (18 /‏‏‏1966) حول الأحداث والاتفاقية رقم (19 /‏‏‏1998) حول تفتيش العمل.

وذكر أن حكومة السلطنة أنشأت العديد من اللجان والفرق الوطنية كاللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي أنشئت في عام 2005م، واللجنة الوطنية لشؤون الأسرة التي أنشئت في عام 2007م، واللجنة العمانية لحقوق الإنسان التي أنشئت في عام 2008م، واللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر التي أنشئت في عام 2009م، واللجنة الوطنية لرعاية حقوق المعوقين التي أنشئت في عام 2008م، واللجنة الوطنية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل التي أنشئت في عام 2014م، بالإضافة إلى الفريق المعني بمتابعة تنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري والذي يعكس التزام السلطنة بالاتفاقيات الدولية والحرص على تنفيذ التعهدات التي قطعتها وتسعى إلى تنفيذها من خلال لجان وفرق وطنية عالية الكفاءة.

وأشار سموه إلى الإشادة التي تلقتها السلطنة في عام 2015م من مجلس حقوق الإنسان بعد تقديمها لتقريرها الوطني بشأن الاستعراض الدوري الشامل في مجال حقوق الإنسان مبينا أن هناك جهودا متواصلة ومستمرة من قبل الحكومة لتطوير منظومة الحماية الاجتماعية لكافة شرائح المجتمع حيث قامت بتنفيذ العديد من البرامج التي هدفها توفير الخدمات العامة وخدمات التعليم والصحة والتدريب والتأهيل وتمكين الفئات المحتاجة كالأرامل والمطلقات والأيتام وأسر نزلاء السجن والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن.

وبين سجل السلطنة في المنطقة التي تعتبر من الأوائل التي دشنت خدمات أجهزة الصرف الآلي لذوي الإعاقة البصرية، ووفرت الوحدات المتنقلة للأشخاص من ذوي الإعاقة في المناطق النائية، لتخفيف العبء المادي والنفسي على الأسر التي تسكن في مناطق بعيدة عن المراكز الحضرية.

وقال سموه إن تجربة السلطنة فيما يخص المرأة فريدة ونوعية، حيث المساواة بين الجنسين، وحيث الكل سواسية أمام القانون في الحقوق والواجبات، ونحن فخورون بما حققته المرأة العمانية، وسعيدون بممارستها لحقها في الترشح والتصويت في الانتخابات لعضوية مجلس الشورى والمجالس البلدية، ونؤكد أن دورها في خدمة الوطن والمجتمع لا يقل عن دور الرجل، وأن تمثيلها في مختلف مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية وفي القطاع الخاص هو موضع ترحيب وتشجيع مشيرا إلى أن السلطنة تعيش عهدا زاهرا حفظ للفرد حقوقه، ومنحه الفرصة للمشاركة في خدمة ورفعة الوطن، ولن تألو جهدا في اتخاذ ما من شأنه حماية تلك الحقوق، انطلاقا من رؤية أن الفرد هو محور التنمية وغايتها.

 Image result for ‫في التقرير السنوي للخارجية الأمريكية: السلطنة دولة آمنة وشريك إقليمي ودولي مهم في مكافحة الإرهاب‬‎

في التقرير السنوي للخارجية الأمريكية: السلطنة دولة آمنة وشريك إقليمي ودولي مهم في مكافحة الإرهاب

واشنطن ـ العمانية: أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن السلطنة شريك إقليمي ودولي مهم في مكافحة الإرهاب بمنطقة الشرق الأوسط. وثمنت الخارجية الأمريكية جهود السلطنة المتواصلة في هذا المجال للعام الثالث على التوالي ودورها في هذا الصدد على الصعيدين الإقليمي والدولي والذي انعكس على حجم الأمن والاستقرار الذي تشهده السلطنة في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم-حفظه الله ورعاه- حيث لم يتم الإبلاغ عن حادث إرهابي واحد خلال العام المنصرم 2018 وهو الأمر الذي أكد خلو السلطنة من الإرهاب ومن أي تهديد إرهابي.

وقالت الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي الخاص بجهود دول العالم في مكافحة الإرهاب لعام 2018 والذي نشرته على موقعها الإلكتروني: إن السلطنة شريك إقليمي ودولي مهم لمكافحة الإرهاب فقد عملت بنشاط في عام 2018 لمنع الإرهابيين من شن هجمات أو استخدام البلاد كملجأ آمن لهم كما تواصلت على مختلف الأصعدة الإقليمية والدولية للتعاون والمشاركة بفاعلية في هذا الشأن.

وأشارت إلى أن السلطنة أصدرت سلسلة من التصريحات الرسمية التي تدين الهجمات الإرهابية التي شهدها العالم في عام 2018.

وأشادت الخارجية الأمريكية بالجهود المتواصلة من جانب السلطات العمانية فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب خاصة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية اللتين تشكلان الدعامتين الرئيسيتين في مجال مكافحة الإرهاب مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية تقوم أيضا بدور رئيسي في تأمين عمان من التهديدات الإرهابية.

 Image result for ‫جامعة السلطان قابوس ضمن تصنيف «يو اس نيوز» لأفضل الجامعات في العالم‬‎

جامعة السلطان قابوس ضمن تصنيف «يو اس نيوز» لأفضل الجامعات في العالم

30 أكتوبر، 2019 جريدة عمان

العمانية: أدرج تصنيف «يو اس نيوز» لأفضل الجامعات في العالم لعام 2020م جامعة السلطان قابوس ضمن أفضل الجامعات على مستوى العالم، حيث جاءت في المركز الـ 16 على مستوى العالم العربي في التصنيف الذي ادرج 124 جامعة في المنطقة العربية بناءً على 11 مؤشراً لقياس أدائها وسمعتها في مجال البحوث الأكاديمية.

5 ميداليات للسلطنة في ألعاب القوى للمرأة الخليجية

30 أكتوبر، 2019 جريدة عمان

الكويت – مهنا القمشوعي: خمس ميداليات ملونة.. فضيتان .. وثلاث برونزيات .. تلك كانت ختام منافسات اليوم الثالث والأخير لمسابقات ألعاب القوى وختام مشاركة السلطنة في الدورة السادسة لرياضة المرأة الخليجية التي استضافتها دولة الكويت خلال الفترة 20 – 30 أكتوبر الجاري.

وقد حققت لاعبة المنتخب هناء الطوقية الميدالية الفضية في مسابقة الإطاحة بالمطرقة، وحققت زميلتها ضحى السناوية الميدالية البرونزية في المسابقة ذاتها، أما في منافسات ذوي الإعاقة فقد نالت لاعبة المنتخب راية العبرية الميدالية البرونزية في مسابقة الرمح، أما زميلتاها غالية الجابرية وإيمان الشامسية فقد حققتا الميدالية الفضية والبرونزية على التوالي في مسابقة الرمح كذلك ولكن بفئات مختلفة وفق التصنيف الذي صنفت به لاعبات ذوي الإعاقة قبيل انطلاق المسابقات.

 Image result for ‫وزراء الأوقاف بدول التعاون: السياسة الحكيمة لجلالته ساهمت في التعارف والتقريب بين الأديان‬‎

وزراء الأوقاف بدول التعاون: السياسة الحكيمة لجلالته ساهمت في التعارف والتقريب بين الأديان

رسالة خطية للسيد فهد من رئيس الوزراء الفلسطيني

العمانية: استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس سعادة الدكتور تيسير فرحات سفير دولة فلسطين لدى السلطنة، حيث سلَّم سموه رسالةً خطيةً من دولة الدكتور محمد أشتيه رئيس الوزراء بدولة فلسطين تتضمن نقل تحيات القيادة الفلسطينية وتمنياتهم الطيبة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-.

واستقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس أصحاب المعالي وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية والدينية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المشاركين في الاجتماع الخامس الذي تستضيفه السلطنة.

وقد أعرب أصحاب المعالي الضيوف عن أهمية هذا الاجتماع وما استمعوا إليه خلال وجودهم من أفكار تعزز كافة الجهود المبذولة في هذا المسار، مشيدين بالسياسة الحكيمة لجلالة السلطان المعظم -أبقاه الله- ودور جلالته في كل ما يهدف إلى المزيد من التعارف والتقارب بين الأديان.

 Image result for ‫عمانيتان تفوزان بالمركز الأول والميدالية الذهبية في معرض الابتكار بألمانيا‬‎

عمانيتان تفوزان بالمركز الأول والميدالية الذهبية في معرض الابتكار بألمانيا

لاختراعهما نوعية زيت يستخدم في التنقيب عن النفط

شاركت وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) في المعرض العالمي للابتكار بألمانيا خلال الفترة من 31 أكتوبر إلى 3 نوفمبر 2019م، والذي يركز على الابتكارات الجديدة في كافة المجالات.

وقد حصلت المخترعتان تسنيم بنت محمد بن هلال الداودية وسلمى بنت سالم بن حميد السديرية على المركز الأول والميدالية الذهبية مع مرتبة الشرف على اختراعهما «إنتاج الزيت»، حيث صنف كأفضل اختراع في مجال اختراعات الشباب من بين 40 دولة و700 اختراع.

يهدف الاختراع إلى استخدام الوقود الحيوي المنتج من نواة التمر والزيت المستخدم في المطابخ كسائل حفر يعرف بالزيت الطيني يستخدم في عمليات التنقيب عن النفط. وقد تم إيداعه بدائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة بتاريخ 04/‏‏‏‏09/‏‏‏‏2018.

وتسعى الوزارة للاهتمام بالمخترعين وتسهيل تسجيل اختراعاتهم والمشاركة في عرض اختراعاتهم في المعارض المحلية والعالمية، وقد قامت الوزارة في الفترة الماضية بتخفيض رسوم خدمات براءات الاختراع ونماذج المنفعة والتصميمات الصناعية الخاصة بطلبة المدارس والكليات والجامعات والباحثين في المراكز البحثية والمؤسسات الصغيرة. ويبلغ نسبة التخفيض في الرسوم 90% لطلبة المدارس والكليات والجامعات والباحثين في المراكز البحثية، ونسبة 50% في الرسوم المقدمة للمؤسسات الصغيرة.

 Image result for ‫1200 مشارك في تدشين مهرجان «عُمان للعلوم».. و60 مؤسسة ومنظمة عالمية‬‎

1200 مشارك في تدشين مهرجان «عُمان للعلوم».. و60 مؤسسة ومنظمة عالمية

الفضل الحارثي: مشروعات وبرامج متنوعة تعكس توجه الحكومة في تعزيز الابتكار

الشيبانية: فرصة للالتقاء بباحثين ومتخصصين في مجالات العلوم من داخل السلطنة وخارجها

استضافة متحدثين عالميين في مجالات مختلفة وأكثر من 300 فعالية

كتبت- مُزنة بنت خميس الفهدية

أكد معالي الشيخ الفضل بن محمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء خلال رعايته أمس حفل افتتاح فعاليات «مهرجان عُمان للعلوم 2019» في نسخته الثانية أن المشروعات والبرامج المؤسسية والطلابية المشاركة في مهرجان العلوم تعكس توجه الحكومة فيما يتعلق بتعزيز منظومة الابتكار ومواكبة أحدث التقنيات بما يُسهم في إعداد كوادر وطنية مؤهلة قادرة على المنافسة وتوظيفها في مسيرة التنمية الشاملة.

وثمّن معاليه جهود وزارة التربية والتعليم المتمثلة في الإعداد والتنظيم، كما وجه شكره لكافة المؤسسات الحكومية والخاصة والمؤسسات الدولية لمشاركتها الفاعلة في هذا المهرجان الذي يعكس الشراكة النموذجية بين القطاعين العام والخاص، مشيرًا في حديثه إلى أن هذه الشراكة هي التي يجب التعويل عليها في خدمة التوجهات المستقبلية للسلطنة والدفع بعجلة الاقتصاد الوطني قُدمًا للأمام.

وبدأت أمس أعمال المهرجان بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض وسط مشاركة واسعة.

جهود وثمرة تنمية معرفية

من جهتها، قالت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بمناسبة افتتاح مهرجان عمان للعلوم 2019م: «يأتي مهرجان عمان للعلوم في نسخته الثانية 2019م في إطار الجهود الوطنية الرامية إلى الاهتمام بالعلوم من خلال إيجاد بيئة خصبة لتحفيز أبنائنا الطلبة والطالبات نحو الابتكار، وتنمية الحس العلمي لديهم، وغرس الثقافة العلمية، ودعم مواهبهم ومهاراتهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، حيث يمكّنهم المهرجان من إبراز مواهبهم وقدراتهم، كما يتيح لهم الفرصة للالتقاء بنخبة من الباحثين والمتخصصين في مجالات العلوم من داخل السلطنة وخارجها».

وأوضحت الشيبانية إن المهرجان يعد ثمرةً لبرنامج التنمية المعرفية في مواد العلوم والرياضيات والجغرافيا البيئية الذي أسس بتوجيهات سامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- إيمانا من جلالته -أعزه الله- بأهمية تنمية مهارات البحث العلمي، وتعزيز القدرات الابتكارية لدى الطلبة والطالبات، وتشجيعهم على الاستقصاء والتفكير العلمي المنظم عن طريق تطبيق معارفهم في الابتكارات والمشروعات العلمية التي ينفذونها ويعرضونها في المهرجان بشكل تفاعلي يعمّق حبهم للعلوم، ويوجد اتجاهات إيجابية نحوها من خلال عرض المعرفة العلمية في قالب من المرح والمتعة.

دعم الاقتصاد العماني

وأشارت معاليها إلى أن تنظيم مهرجان عمان للعلوم يأتي متماشيًا مع رؤية عمان 2040 ضمن محور (التعليم والتعلم والبحث العلمي والقدرات الوطنية) الذي يهدف إلى إيجاد «منظومة وطنية فاعلة للبحث العلمي والإبداع والابتكار تسهم في بناء اقتصاد المعرفة ومجتمعها»، مضيفة إنه لا شك أن المهرجان هو وسيلة من الوسائل العلمية الفاعلة لتحقيق هذا الهدف بما يسهم في دعم الاقتصاد العماني بالعديد من العلوم والمعارف التقنية.

وفي ختام حديثها أكدت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم أن المهرجان سيكون على مدى أيامه الخمسة نافذة تساهم في نقل العلوم والمعرفة إلى السلطنة والتعريف بجهودها في هذا الجانب، مؤكدة حرص الوزارة في تقديم هذه المعارف بطرق سهلة ومحفزة للتفكير الإبداعي، وتشجيع الطلبة على إدراك أهمية العلوم في الحياة وحثهم على الابتكار، ومواكبة التوجهات العالمية القائمة على نشر العلوم والتكنولوجيا، والتغيرات والتطورات المستقبلية المتوقعة، وتعزيز مهارات الطلبة للاندماج في المجتمع القائم على المعرفة.

جاء مهرجان عُمان للعلوم 2019 في نسخته الثانية تحت شعار «الثورة الصناعية الرابعة.. تقنيات بلا حدود»، ويستمر خمسة أيام، وتجول معالي الشيخ الفضل بن محمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء والحضور في الأركان التفاعلية المعنية بمختلف مجالات العلوم، وحضر حفل الافتتاح عدد من أصحاب المعالي الوزراء والسعادة الوكلاء والمسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص.

ويسعى مهرجان العلوم وهو برنامج وطني أسّس بتوجيهاتٍ سامية إلى التعريف ببرنامج التنمية المعرفية في مواد العلوم والرياضيات، ومفاهيم الجغرافيا البيئية من أجل الإسهام في رفع مستوى التحصيل الدراسي للطلبة وتشجيعهم على البحث والاستقصاء والتفكير العلمي المنظم وتنمية ملكات الابتكار لديهم وتطبيق المعرفة التي يتعلمونها في حياتهم اليومية من خلال اختبارات ومسابقات ومشروعات في مواد العلوم والرياضيات ومفاهيم الجغرافيا البيئية.

ويستهدف المهرجان طلبة المدارس والكليات والجامعات والتربويين والأكاديميين والباحثين وأولياء الأمور إضافة إلى المؤسسات الحكومية، ومؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات القطاع الخاص المعنية بمجالات العلوم المختلفة.

المشاركون والمتحدثون

ويشارك في مهرجان عُمان للعلوم في نسخته الثانية أكثر من 1200 مشارك يمثلون 60 مؤسسة من القطاعات الحكومية والعسكرية ومؤسسات القطاع الخاص، ويشهد المعرض في نسخته الثانية مشاركات واسعة من منظمات عالمية كالوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA والمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية CERN والمنظمة العالمية للملكية الفكرية WIPO، ومؤسسة Rolls Royce.

ويستضيف المهرجان متحدثين عالميين في مجالات مختلفة إلى جانب أكثر من 300 فعالية ضمن أركان متنوعة وهي ركن التقنية النووية السلمية، وركن الاقتصاد اقتصاد الغد، وركن البرمجة والتصميم مبرمجو المستقبل، وركن البيئة والغذاء والماء بيئة مستدامة، وركن الروبوت والذكاء الاصطناعي زملاء المستقبل، وركن الصحة مستقبل الصحة، وركن الطاقة طاقة مستدامة، وركن الطائرات بدون طيار (الدرون)، وركن الفضاء وعلوم الطيران لنحلّق في الفضاء، وركن الملكية الفكرية، وركن النقل والاتصالات، ومسابقات الهاكاثون، وركن تقنيات التعليم نتعلم بشغف، وركن ركن STEM STEM OMAN، وركن شل، وركن الابتكار الصناعي، ركن مسابقات الروبوت، ركن وظائف المستقبل، وركن صندوق الرفد، وركن ريادة، التقنيات العسكرية، وركن صناع عمان، وعروض علمية على مسرح المهرجان بالإضافة إلى السينما العلمية.

التفكير الإبداعي

ويهدف المهرجان إلى إيصال العلوم للطلبة على وجه خاص والمجتمع بشكل عام بوسائل سهلة وطرق محفزة للتفكير الإبداعي وإيجاد اتجاه إيجابي نحو العلوم والابتكار والبحث العلمي وتشجيع الطلبة على إدراك أهمية العلوم في الحياة وحثهم على الابتكار ومواكبة التوجهات العالمية القائمة على نشر العلوم والتكنولوجيا والتغيرات والتطورات المستقبلية المتوقعة من الثورة الصناعية الرابعة وتعزيز مهارات الطلبة للاندماج في المجتمع القائم على المعرفة وتشجيع الطلبة على مواصلة التعلم في التخصصات العلمية.

وتعقد اليوم جلسة دور منهجية STEM في تعزيز التعلم في ظل الثورة الصناعية الرابعة، حيث تتم مناقشة منهجية STEM: كيف تعمل رولز-رويس وشبكه سفراء STEM بفعالية على إشراك التعليم الابتدائي والثانوي مع صناعات STEM، مما يؤدي إلى فائدة أكبر للمجتمع، والتعرف على إمكانات الجيل الخامس 5G في التحول لتطوير مهارات STEM.

أما الجلسة الثانية فتتناول دعم وتعزيز العلوم والابتكار، وتناقش محور العلم والابتكار في عالم متغير، وماذا يحدث عند تداخل الفنون مع العلوم؟ «علم الدماغ: مفتاح النجاح في الثورة الصناعية الرابعة»، واستعراض الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتطوير 2040.

وتعقد يوم غد جلسة بعنوان النظرة المستقبلية للطاقة، تتناول العلوم والتقنية النووية السلمية وتطبيقاتها… النظرة المستقبلية، واستراتيجيات التواصل حول العلوم والتقنية النووية السلمية في المدارس والبيئة المحيطة، وهل يمكن لطاقة الهيدروجين أن تصبح الطاقة الخضراء المستقبلية؟ ومصادر الطاقة المتجددة في عمان: محرك للنمو الاقتصادي.

أما الجلسة الثانية يوم غد فتتناول الحديث عن الذكاء الاصطناعي واقتصاد المستقبل، وتأثير الذكاء الاصطناعي على تضاريس العمل في المستقبل، وآفاق الاستفادة من الذكاء الاصطناعي، و«العلم والابتكار: الطريق السريع للثروة والرخاء»، والاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي «مرئيات وتوجهات».