مقال لرئيسة نيوساوث ويلز بعنوان: 1500 شرطة جديدة





مقال لرئيسة نيوساوث ويلز بعنوان: 1500 شرطة جديدة

بصفتي رئيسة نيو ساوث ويلز فإن التأكّد من سلامة العائلات هي أعلى أولويات حكومتي.

لقد أسعدني مؤخّرًا الإعلان عن أن حكومة نيو ساوث ويلز ستعيّن 1500 شرطي جديد كجزء من استثمار غير مسبوق للحفاظ على سلامة مجتمعنا، وهذه تمثّل أكبر زيادة كدفعة واحدة لقوة شرطة نيو ساوث ويلز في أكثر من 30 سنة.

إن استثمار أكثر من 583 مليون دولار على مدى أربع سنوات سيعزّز أعداد الشرطة ويزيد من قدرتها على مكافحة الجريمة.

منذ عام 2011، عيّنت حكومة حزب الأحرار والوطني في نيو ساوث ويلز أكثر من 1000 شرطي جديد فعلاً، وهكذا فإن زيادة 1500 شرطي إضافي الآن معناه نشر مزيد من أفراد الشرطة حيث توجد أمسّ الحاجة لهم، أي على الأرض كي يتصدّوا للجريمة في كلّ أنحاء الولاية.

وقد رفع مفوّض شرطة نيو ساوث ويلز ميك فولر إلى الحكومة مخططًا لزيادة موارد قوة شرطة نيو ساوث ويلز يركّز على قيام الشرطة بعمليات استباقية وزيادة ظهورها بدرجة عالية في المجتمع.

إن هذه الزيادة في أعداد الشرطة ستضمن امتلاك قوة شرطة نيو ساوث ويلز للموارد التي تحتاجها لمتابعة تخفيض معدلات الجريمة وحماية المجتمع.

لقد انخفضت معدلات الجريمة في نيو ساوث ويلز إلى أدنى حد في 20 سنة، وبزيادة 1500 شرطي آخر ستكون قوة الشرطة في ولايتنا قادرة على مواجهة التحديات المستقبلية في عالم الجريمة.

إن الإدارة الاقتصادية المتأنيّة التي تنهجها حكومة حزب الأحرار والوطني في نيو ساوث ويلز تمكّننا من الاستثمار بشكل غير مسبوق في خدماتنا الأساسية، وما تعيين 1500 شرطي جديد إلاّ مثل آخر للنتائج الإيجابية التي يحققها عملنا الجاد للمجتمع.

كذلك فإن المسنين في خطر التعرّض للجريمة بدرجة أكبر. ولمواجهة هذا النوع الجبان من الجرائم، سيحصل كلٌ من قيادات الشرطة أيضًا على شرطي متخصّص في مجال الإساءة بحق المسنين.

ستظل سلامة العائلات دائمًا أعلة أولويات حكومتي.