حريق غابات العاصمة كانبرا خارج السيطرة لكن لا يوجد خطر مباشر





حريق غابات كانبرا خارج السيطرة لكن لا يوجد خطر مباشر

3/11/2018

كانبرا - الميدل ايست تايمز الدولية: ما زال حريق الغابات في كانبيرا خارج السيطرة ولكن لا يوجد خطر مباشر.

ومن المقرر أن تستمر اليوم  معركة السيطرة على حريق الغابات في "بريندابيلا رانجز" غرب كانبيرا أرضا وجوا.

من جانبه، قال بول فلاين، عضو فريق التحكم: "10 من أفراد طاقم إطفاء حرائق عملوا بشكل جاد لاحتواء النيران الليلة الماضية".

واستدرك أن المنطقة خارج نطاق السيطرة زادت بشكل ملحوظ، متعهدا بمواصلة محاولات الإطفاء لا سيما في الجانب الشرقي الذي يواجه مدينة كانبيرا.

واضاف: "ستستمر محاولاتنا في احتواء الحريق من خلال قطع خطوط النار لا سيما في الجهة الشرقية التي سنضع عليها بؤرة تركيزنا"

وتابع: "لكننا حققنا نجاحا كبيرا في السيطرة على الجانب الغربي والنقطة الجنوبية للحريق"، لافتا إلى أن 5 طائرات هليكوبتر وآلتين لتمهيد الطرق، وثلاثة بلدوزرات سوف تدعم اليوم 13 من أفراد خدمات الحرائق الريفية بإقليم العاصمة الأسترالية.

وتم إخلاء مدرسة جاليلي في كامبا في الصباح لكن باقي مدارس إقليم العاصمة الأسترالية تعمل بشكل طبيعي.

وشارك في القتال أكثر من 20 من أفراد طاقم مكافحة الحرائق، إلى جانب ست طائرات قصف مياه.

وتم اقتلاع عدد من الأشجار في أنحاء كانبرا، كما انقطعت الطاقة عن بعض أجزاء المدينة.

وكان هناك ضباب أيضا فوق المدينة، لكن جمعية البيئة الأسترالية قالت إن سبب ذلك هو غبار من المناطق الداخلية لولاية نيو ساوث ويلز وليس بسبب الدخان الناجم من الحرائق.

من جانبه، قال دومينيك لان، مفوض خدمات الطوارئ بإقليم العاصمة الأسترالية إنه بالرغم من حقيقة أن ضواحي كانبرا ليست تحت التهديد المباشر جراء الحريق، لكن الأراضي الريفية قد تواجه خطرا لا سيما في ظل صعوبة توقع الحريق.

واستطرد: "ولكن في كانبرا، بسبب طبيعة مدينتنا، وقرب الأدغال من العديد من مناطق المدينة، فإن المنازل بالمنطقة المعرضة للحرائق سوف تقبع تحت التهديد حال اقتراب الحريق.

وقالت عناصر الإطفاء إن الحريق بدأ بسبب سيارة محترقة وتغلغل في غابة الصنوبر المجاورة.

ويذكر ان الحريق يثير العديد من ذكريات حرائق الغابات عام 2003 الذي قتل 4 أشخاص ودمر حوالي 500 منزل.