ستة أعضاء من فرقة أفغانية رفضوا مغادرة استراليا والعودة إلى بلادهم





ستة أعضاء من فرقة أفغانية رفضوا مغادرة استراليا والعودة إلى بلادهم

سيدني- بقي أكثر من نصف أعضاء فريق ألعاب إنفيكتوس الأفغاني في سيدني بعد عودة زملائهم إلى أفغانستان ويُعتقد أنهم يخططون لطلب اللجوء.

وفي هذا السياق قال ميرويس راماكي، وهو أحد المتطوعين في ألعاب إنفيكتوس الذين يساعدون الفريق الأفغاني أثناء إقامته بأن الفريق كان على استعداد للسفر يوم الأحد غير أن خمسة لاعبين ومسؤول واحد لم يتوجهوا إلى المطار مع بقية أعضاء الفريق.

وتابع السيد راماكي: " في الواقع، لقد أقرّ واحد منهم عندما أتى ورأى الناس هنا، وهي المرة الأولى أساساً التي يغادر فيها البلاد ويكون في بيئة آمنة تنعم بالسلام، أن جميع تصوراته قد تغيرت."

لافتاً إلى أنه لم يكن لديهم النية للبقاء، فقد خططوا للعودة، لكن هذه الأيام العشرة غيرتهم بالفعل.