اخبار عمانية: بريطانيا تشيد بمبادرات جلالته وحكومته من أجل إيجاد مخارج لأزمات المنطقة





بريطانيا تشيد بمبادرات جلالته وحكومته من أجل إيجاد مخارج لأزمات المنطقة

أكدت حرصها على التشاور مع السلطنة لخبرتها في التعامل مع القضايا الشائكة

استثماراتنا الأكبر في السلطنة بنسبة ٤٧.٦ بالمائة وتقدر بـحوالي ٨.٩٧ مليار جنيه استرليني في ٢٠١٧

الحل الوحيد للخروج من أزمة اليمن يتمثل في الحوار والمفاوضات والتوصل إلى حل سلمي

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «لن يؤثر على علاقاتها مع شركائها وحلفائها من خارج المنظومة» –

العمانية – أكد معالي اليستر بيرت وزير الدولة بوزارة الخارجية ـ عضو البرلمان البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـ رئيس الجانب البريطاني في مجموعة العمل العُمانية البريطانية المشتركة أن بلاده تقدر الجهود والمبادرات التي تقدمها حكومة السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه – لإيجاد الحلول والمخارج للأزمات التي تعصف بالمنطقة.

وقال معاليه في حديث خاص لوكالة الأنباء العمانية: إن السياسة الحكيمة التي تنتهجها السلطنة بقيادة جلالته‏ -أعزّه الله-‏ مكّنتها من أن تكون حلقة وصل بين كافة الأطراف المتنازعة مؤكدًا حرص بريطانيا على التشاور مع السلطنة فيما يخص قضايا المنطقة نظرًا لخبرتها في التعامل مع مختلف القضايا الشائكة وإيجاد الحلول المناسبة لها واصفًا السلطنة بأنها «شريك استراتيجي وموضعًا للثقة».

وبين معاليه أن السلطنة والمملكة المتحدة ترتبطان بعلاقات تاريخية ضاربة في القِدم وهي في تطوّر مستمر وتشمل كافة المجالات الاقتصادية، السياسية، السياحية، التعليمية ومجالات الدفاع والأمن موضحًا أن البلدين يسعيان على الدوام لتطويرها لتشمل مجالات أرحب وأوسع وتعزيز التعاون الثنائي المشترك مؤكدًا أن المملكة المتحدة حريصة على العلاقات الخاصة التي تربطها مع السلطنة في ظل المتغيرات المتواترة التي يشهدها العالم.

وفيما يتعلق بالتمرين العسكري العماني /‏‏ البريطاني المشترك «السيف السريع ٣» الذي سيبدأ خلال النصف الثاني من شهر أكتوبر الجاري ويستمر إلى نهايته قال معاليه: «هذا التمرين تم الإعداد له منذ عام 2012 ويشارك فيه ما يقرب من 5500 جندي بريطاني ويعد واحدًا من أكبر التمارين العسكرية المشتركة للقوات البريطانية خلال العقد الأخير» مبينًا أن التمرين يعكس الثقة المتبادلة بين البلدين «إذ لا يمكنك المشاركة في تمرين ضخم كهذا إلا إذا كنت تعمل مع شريك استراتيجي موضع ثقة».

وأضاف الوزير البريطاني أن التمرين يختبر قدرة القوات البريطانية وقوات السلطان المسلحة أيضًا على التعامل مع مختلف الظروف والعوامل مؤكدًا أن السلطنة والمملكة المتحدة «تتمتعان بشراكة استراتيجية خاصة في مجال الدفاع والأمن ويشتركان في العديد من التوجهات كالسعي لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة وأنهما قادرتان على الدفاع عن نفسيهما اذا تطلب الأمر ذلك ومستعدتان لدعم بعضهما البعض معتبرًا أن الرسالة التي يُراد إيصالها من إقامة هذا التمرين هي «الاستعداد للتحديات القادمة التي تفرضها الظروف في المنطقة وتعزيز التعاون والثقة والاحترام المتبادل بين الجانبين».

وتطرق معاليه في حديثه لوكالة الأنباء العمانية الى (مجموعة العمل العُمانية /‏‏ البريطانية المشتركة) وأوضح أنه ومنذ تشكيل هذه المجموعة في عام 2010 عملت على تعزيز التعاون والشراكة الثنائية بين البلدين الصديقين من خلال اجتماعاتها الدورية مشيرًا الى أن المجموعة تتعامل مع العديد من المواضيع والقضايا الشائكة وتعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها كما أنها تتعامل كذلك مع الموضوعات ذات الصلة بالجوانب التجارية والاستثمارية.

وحول الاجتماع الرابع عشر للمجموعة الذي عُقد هذا الأسبوع في مسقط قال معاليه: إن المجموعة بحثت خلال الاجتماع وسائل تعزيز علاقات التعاون الثنائي في مجالات التعليم ومواءمة التخصصات الدراسية مع احتياجات سوق العمل العُماني مؤكدًا أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الصديقين «في تطور مستمر» مشيرًا في هذا الصدد الى الاتفاقيات الاقتصادية والشراكات الموقعة بين الجانبين خلال الفترة الماضية كاتفاقية تطوير مشروع «خزان» بين حكومة السلطنة وشركة «بي بي» البريطانية واتفاقية الشراكة بين شركة عُمان للحوض الجاف ومجموعة «بابكوك» الدولية البريطانية.

وأشار معالي الوزير البريطاني إلى أن حجم التبادل التجاري بين بلاده والسلطنة وعوائد الاستثمارات المشتركة ونتائج زيارات الوفود التجارية شهدت زيادة ملحوظة خلال الفترة الماضية موضحًا أن ذلك يعكس مدى الإسهامات المباشرة وغير المباشرة التي تقدمها المجموعة من أجل تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتعزيزها.

وأوضح أن حجم التبادل التجاري (الصادرات والواردات) بين السلطنة والمملكة المتحدة بلغ ٣.١ مليار جنيه استرليني في عام ٢٠١٧ ليسجل بذلك ارتفاعًا قدره ٩٢.٢ بالمائة عن ٢٠١٦ مؤكدًا أن بريطانيا تعد المستثمر الأكبر في السلطنة بنسبة ٤٧.٦ بالمائة وباستثمارات تقدر بـحوالي ٨.٩٧ مليار جنيه استرليني في ٢٠١٧ مبينًا أن وكالة ائتمان التصدير البريطانية خصصت 3 مليارات جنية إسترليني من أجل دعم التصدير من المملكة المتحدة الى السلطنة مؤكدًا حرص بريطانيا على الشراكة مع السلطنة خاصة في مشاريع البنية الأساسية.

كما أشار معالي اليستر بيرت وزير الدولة بوزارة الخارجية ـ عضو البرلمان البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـ رئيس الجانب البريطاني في مجموعة العمل العمانية /‏‏ البريطانية المشتركة الى أن المجموعة أسهمت في تذليل كافة الصعوبات التي تواجه المواطنين العمانيين فيما يتعلق باستخراج تأشيرة السفر إلى المملكة المتحدة عبر برنامج الإعفاء الإلكتروني من التأشيرات البريطانية الذي تم تطبيقه اعتبارًا منذ بداية عام 2014.

من ناحية أخرى تحدث معالي اليستر بيرت عن الوضع في اليمن وأكد دعم بريطانيا لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث معتبرًا أن الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة يتمثل في الحوار والمفاوضات والتوصل الى حل سلمي.

وقال في هذا الجانب: «يجب أن تنتهي هذه الأزمة في أقرب وقت من أجل إيقاف معاناة الشعب اليمني الذي يدفع ثمن هذا الوضع». مشيرًا الى أن الحكومة البريطانية خصصت مبلغًا من المال لدعم منظمات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الإنسانية التي تعمل في اليمن من أجل التخفيف من معاناة الشعب اليمني.

وفيما يخص الاتفاقية الموقعة بين مجموعة 5+1 وإيران والتي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية انسحابها منها أكد معالي اليستر بيرت وزير الدولة بوزارة الخارجية عضو البرلمان البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن بلاده «لا تشاطر أمريكا التقييم نفسه للاتفاقية».

ومضى يقول في هذا الجانب: «يجب على جميع الأطراف المعنية الالتزام ببنود الاتفاقية التي تعد الأساس من أجل بناء الثقة ونحن نؤمن أن إيران ملتزمة ببنود الاتفاقية ونحثها على الالتزام بجميع تفاصيل الاتفاقية كما وضحتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية».

وحول خروج بلاده من منظومة الاتحاد الأوروبي أكد الوزير البريطاني أن العملية «ليست بهذه السهولة» لكنه يثق في قدرة بلاده على التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول هذا الأمر وحرص بريطانيا على الإبقاء على علاقاتها القوية مع بقية الشركاء الأوروبيين خاصة التجارية منها والسياسية قائلًا: إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «لن يؤثر على علاقاتها مع شركائها وحلفائها من خارج المنظومة».

    Image result for ‫«أوربك» تحصد جائزة أفضل مشروع في قطاعي النفط والغاز لعام 2018‬‎

«أوربك» تحصد جائزة أفضل مشروع في قطاعي النفط والغاز لعام 2018

لخط أنابيب مسقط ـ صحار ومحطة الجفنين

حصلت شركة النفط العُمانية للمصافي والصناعات البترولية «أوربك» على جائزة أفضل مشروع في قطاعي النفط والغاز لعام 2018 ضمن جوائز الشرق الأوسط للنفط والغاز عن «مشروع خط أنابيب مسقط – صحار ومحطة الجفنين لتخزين ونقل المشتقات النفطية» جاء ذلك خلال الحفل الذي أقيم في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح أندريس سواريز مدير عام اللوجستيات بأوربك أن التتويج الشركة بجائزة أفضل مشروع في قطاعي النفط والغاز يبين أهمية مشروع خط أنابيب مسقط – صحار ومحطة الجفنين على صعيد تكامل المنظومة اللوجستية في السلطنة.

وأضاف أن التتويج هو إنجاز ومسؤولية أكبر لمواصلة الجهود لتحقيق رؤية الشركة في أن تصبح ذات تنافسية عالمية في مجال التكرير والصناعات البتروكيماوية بكفاءات عُمانية.

وبلغ حجم الاستثمار في مشروع خط أنابيب مسقط – صحار ومحطة الجفنين 336 مليون دولار أمريكي كأحد المشاريع اللوجستية المهمة في السلطنة، والذي سيوفر أكثر من 70 بالمائة من الوقود المستهلك في السلطنة من خلال محطة التخزين بالجفنين، كما سيلبي الطلب المحلي الحالي والمستقبلي على الوقود.

ويسهم المشروع في الحد من حركة الشاحنات الناقلة للوقود في مسقط بحوالي 70 بالمائة مما يقلل من مستوى الانبعاثات الضارة بالبيئة والازدحام المروري في العاصمة مسقط.

ويساهم المشروع بحوالي 149 مليون دولار أمريكي لتعزيز المنتجات المحلية العُمانية إضافة إلى رفد الشركات الصغيرة والمتوسطة بما يمثل 44 بالمائة من إجمالي تكلفة المشروع وسعة تخزين تبلغ حدود 170 ألف متر مكعب ستعزز السعة التخزينية في السلطنة للمشتقات النفطية بنسبة 70 بالمائة.

وتم تجهيز المحطة الجديدة بـ 16 منصة تحميل بسعة تصل إلى 700 شاحنة يوميًا كحد أقصى من المشتقات النفطية التي يتم نقلها إلى محطات توزيع الوقود المختلفة، كما تم تزويد المحطة بشبكة أنابيب بتقنية عالية تعتبر أكثر وسائط النقل أمانًا وفعالية للمنتجات النفطية للمسافات المتوسطة، وسيوفر المشروع نظاما متقدما بأحدث التقنيات من نظام « سكادا» ونظام الكشف عن التسربات وشبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية.

 

الطيران العُماني «أفضل شركة طيران إقليمي رئيسية لفئة الأربع نجوم»

حصد الطيران العُماني جائزة «أفضل شركة طيران إقليمي رئيسية» لفئة الأربع نجوم لعام 2019 خلال حفل توزيع جوائز خيارات المسافرين العالمي (أبيكس 2019) الذي أقيم في مدينة بوسطن الأمريكية بتاريخ 24 سبتمبر الماضي. وينظم هذا الحدث الرائد ضمن فعاليات (أبيكس إكسبو) المختص في رصد تجارب المسافرين الجويين الذي يشهد حضور آلاف المتخصصين في مجال الصناعة وصناع القرار المهتمين بتعزيز تجربة السفر على مستوى العالم.

وأعلنت أبيكس العالمية، المؤسسة الوحيدة غير الربحية التي تهدف إلى تحسين تجربة المسافرين عبر مختلف الخطوط الجوية في العالم، عن تصنيف الطيران العُماني كشركة طيران فئة الأربع نجوم. ترتكز جوائز أبيكس على آراء وتصويت المسافرين حول مختلف الخدمات، وتلقي الضوء على الأداء الاستثنائي والخدمات التي تقدمها شركات الطيران على مستوى العالم.

تم إنشاء برنامج التصويت من قبل أبيكس العالمية بالشراكة مع تطبيق «تريبلت» من «كونكير» وفقا لتصنيف برنامج الخطوط الجوية الرسمية على الهواتف الخلوية الذي يستخدمه سنويا ملايين المسافرين في جميع أنحاء العالم لتقديم آراء حول تقييم معيار جودة الخدمات الجوية المقدمة على متن الطائرة؛ مثل خدمات الطعام والشراب ووسائل الترفيه وخدمة الاتصال اللاسلكي ومستوى الراحة في مقصورات الركاب وغير ذلك من الخدمات والمميزات التي يهتم بها ركاب الطائرات، لتعكس لاحقاً النتائج بعد أن يتم التحقق منها على نطاق واسع.

من جانبه، علق المهندس عبدالعزيز بن سعود الرئيسي، الرئيس التنفيذي للطيران العُماني، قائلاً: «يُسعدنا جدًا الفوز بلقب أفضل شركة طيران إقليمي رئيسية لفئة الأربع نجوم لعام 2019 خلال حفل توزيع جوائز خيارات المسافرين العالمي أبيكس، حيث تعكس هذه الجوائز التزامنا كشركة طيران بالاستمرار في تعزيز خدماتنا لجميع المسافرين على متن رحلاتنا. أيضًا، يسرنا الاعتراف المستمر بالناقل الوطني لسلطنة عُمان كرائد في صناعة الطيران، وبدورنا نتطلع إلى مواصلة مسيرة التطوير في الأعوام المقبلة لمنتجاتنا التي حظيت بالعديد من الجوائز والإشادات الدولية»

يُعد الطيران العُماني رائدًا في مجالات الابتكار وتطوير المنتجات، حيث تأتي هذه الجوائز لتضاف إلى العديد من الجوائز التي فاز بها الناقل في العام 2017 بما في ذلك أربع جوائز سفر عالمية.

 

29.7 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية سبتمبر الماضي

بمعدل يومي 990.2 ألف برميل

العمانية: أشار التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز إلى أن إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر سبتمبر الماضي بلغ 29 مليونًا و706 آلاف برميل أي بمعدل يومي قدره 990 ألفا و200 برميل فيما بلغ إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر سبتمبر الماضي 27 مليونًا و78 ألفا و321 برميلاً أي بمعدل يومي قدره 902 ألف و611 برميلاً.

وشهد معدل استيراد جمهورية الصين الشعبية من النفط الخام العماني خلال شهر سبتمبر الماضي ارتفاعا ملحوظا بنسبة 10.08 بالمائة مقارنة مع شهر أغسطس الماضي لتبلغ الكميات المستوردة 90.74 بالمائة من مجمل صادرات النفط العماني خلال شهر سبتمبر الماضي فيما انخفضت الكميات المصدرة من النفط الخام العماني إلى اليابان والهند خلال الفترة نفسها بمعدل 4.19 بالمائة 2.12 بالمائة على التوالي.

واتسمت تداولات أسواق النفط في شهر سبتمبر الماضي بالارتفاع الملحوظ في معدلات أسعار النفط الخام لأهم النفوط المرجعية حول العالم تسليم شهر نوفمبر 2018م بالمقارنة مع تداولات شهر أغسطس الماضي وقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأمريكي في بورصة نيويورك للسلع خلال شهر سبتمبر الماضي 69.91 دولار أمريكي للبرميل مرتفعًا بمقدار دولارين أمريكيين و64 سِنتا مقارنة بتداولات شهر أغسطس الماضي.

وبلغ متوسط مزيج بحر الشمال برنت في بورصة انتركونتيننتال بلندن خلال شهر سبتمبر الماضي 79.11 دولار أمريكي للبرميل، منخفضًا بمقدار 5.27 دولار أمريكي مقارنة بتداولات شهر أغسطس الماضي.

وشهد معدل سعر نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة خلال شهر سبتمبر الماضي ارتفاعًا بمقدار 8.4 بالمائة بالمقارنة مع شهر أغسطس الماضي حيث بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر نوفمبر القادم (78) دولارًا أمريكيًا و72 سنتًا للبرميل مرتفعا بمقدار 6.08 دولار أمريكي مقارنة بسعر تسليم شهر أكتوبر الجاري وتراوح سعر التداول بين 75.26 و 88.96 دولار أمريكي للبرميل.

ويُعزى الارتفاع في معدل أسعار النفط الخام خلال تداولات شهر سبتمبر 2018م إلى عدة عوامل أثرت بشكل مباشر على الأسعار منها الانخفاض في المخزونات النفطية التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية وزيادة الطلب العالمي على النفط الخام المتوسط والثقيل وخصوصا من المشتريين الآسيويين نتيجة ترقب السوق لدخول جولة جديدة من العقوبات الأمريكية على إيران، مما نتج عنه قلق المتعاملين بشأن نقص الإمدادات العالمية.

وعزز قرار منظمة أوبك في الحفاظ على نفس مستويات الإنتاج واستبعاد أي زيادة فورية لتعويض انخفاض الإمدادات القادمة من إيران في ارتفاع الأسعار ودعمت الأسعار أيضا بعد نشر إحصائيات تشير إلى اقتراب وشيك لتوازن العرض والطلب العالمي من النفط الخام، علاوةً على تشكيك المتابعين بوجود كميات فائضة في السوق قد تستخدم كطاقة احتياطية لتغطية عجز العرض.

 

أسمنت آبار النفط العماني الأجود عربيا والتاسع عالميا

حظي باعتماد معهد البترول الأمريكي

احتل أسمنت آبار النفط العماني الذي تنتجه شركة أسمنت عمان المرتبة الأولى عربيا والتاسعة عالميا من حيث الجودة والتماسك وفقا لمؤشر «ماركت واتش» لتصنيف الأسواق، وقرر معهد البترول الأمريكي (API) منح الشركة العمانية المنتجة شهادة الموثوقية لمدة 3 سنوات والسماح لها باستخدام شعار المعهد الأمريكي (المونوجرام) على عبوات الإنتاج.

وأكد المهندس هلال بن سيف الضامري مدير عام التصنيع في شركة أسمنت عمان في تصريحات خاصة لـ«عمان الاقتصادي»: إن السلطنة أصبحت محط أنظار شركات النفط العالمية التي تعتمد على الأسمنت المخصص لاستخدامات آبار النفط، وهي نوعية من الأسمنت ذات جودة عالية وتتحمل درجات حرارة مرتفعة تصل إلى 200 درجة مئوية، مشيرا إلى ارتفاع الطلب على الأسمنت العماني.

وقال: إن الشركة استطاعت تلبية احتياجات السوق المحلية من الأسمنت حيث تحصل شركات النفط العمانية على احتياجاتها منه مثل شركة تنمية نفط عمان والشركات الأخرى العاملة في القطاع وكذلك شركات المقاولات العمانية الأخرى العاملة في مناطق الامتياز.

وأضاف الضامري: إن الطلب على أسمنت آبار النفط العماني بدأ يرتفع خارجيا، حيث يتم تصديره إلى دول العراق وقطر والكويت وباكستان والهند والسودان وكينيا وفنزويلا وذلك بعد تلبية احتياجات السوق المحلية.

وقال: إن شركة أسمنت عمان تخصص حوالي 5% من إجمالي إنتاجها لنوعية آبار النفط، حيث تنتج الشركة سنويا 2.4 مليون طن سنويا.

وحول كيفية وصول الإنتاج العماني من أسمنت الآبار لهذه المرتبة المتقدمة عالميا، يقول المهندس هلال الضامري مدير عام التصنيع: إن هناك إجراءات عديدة وجهودا بذلت من أجل أن تستوفي الشركة كافة الاشتراطات والمعايير الدولية والاختبارات الخاصة بجودة منتجاتها من الأسمنت لا سيما نوعية معينة تستخدم في تبطين آبار النفط بعد انتهاء أعمال الحفر، وقد قام المعهد الأمريكي للبترول بعمل مراجعة شاملة للمصنع شملت الإدارات المختلفة والمشتريات والإنتاج والمختبرات والمخازن وغيرها من الإدارات ودورة العمل والإنتاج، ثم أصدر المعهد موافقته على منح الشركة شهادة سارية لمدة 3 سنوات والسماح لنا بوضع شعار المعهد «المونوجرام» على المنتج مما يعطيه أفضلية كبيرة في الأسواق.. وقد عملت الشركة على اتباع تعليمات وإجراءات الدليل الدولي في هذا الشان ومنها معايير البيئة والجودة والحصول على الأيزو، حتى تمكنا من الوصول إلى هذا المستوى.

    Image result for ‫حجم الاستثمارات في منطقة صحار الصناعية تجاوز 2 مليار ريال‬‎

حجم الاستثمارات في منطقة صحار الصناعية تجاوز 2 مليار ريال

لمناقشة التحديات الحالية ولائحة الاستثمار

نظّمت منطقة صحار الصناعية لقاءً نقاشياً مع الرؤساء التنفيذيين ومديري عموم المصانع للتعريف باللائحة الاستثمارية الجديدة للمؤسسة والنافذة الاستثمارية «مسار» ومناقشة التحديات التي تواجه المستثمرين في المرحلة الحالية، وذلك تحت رعاية هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، والذي أكد على أن وجود أكثر من 315 مشروعاً في منطقة صحار الصناعية توفر أكثر من 16 ألف وظيفة، بحجم استثمارات تتجاوز المليارين ريال عماني ومساحة تصل إلى 30 مليون متر مربع لهو مؤشر إيجابي على أن هناك مناخا استثماريا جيدا. وأضاف الحسني إن المؤسسة مستمرة في توفير الخدمات والتسهيلات للمستثمرين والصناعيين وما هذا اللقاء إلا جزء من الجهود التي تقوم بها المؤسسة للوقوف على التحديات والعمل الجاد على تجاوزها، كما أن اللقاء فرصة مناسبة للتعريف بالمبادرات القائمة للمؤسسة والمبادرات التي ستنطلق العام القادم، ومن بينها النافذة الاستثمارية «مسار»، والتي تهدف إلى التكامل بين الخدمات التي تقدمها المؤسسة للمستثمرين بشكل مباشر والخدمات والتسهيلات التي تقدمها الجهات الحكومية الأخرى من خلال محطة حكومية خاصة لتبادل البيانات وإنهاء الإجراءات.

وقد بدأ اللقاء بكلمة لمدير عام منطقة صحار الصناعية المهندس عبدالقادر بن سالم البلوشي، أوضح من خلالها أنه من أجل توفير البيئة الاستثمارية الملائمة للمستثمرين، فقد دأبت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية على توفير الخدمات الأساسية إلى جانب تحسين الخدمات القائمة، حيث يتم حاليا تنفيذ البنية الأساسية في المرحلة السابعة التي تبلغ مساحتها 8.8 مليون متر مربع وتشمل الطرق الداخلية وتمديد شبكات المياه والصرف الصحي والري والتشجير ومحطة لمعالجة مياه المجاري وأعمال الحمايات لمياه الأمطار، علما أن نسبة الإنجاز في المشروع وصلت إلى حوالي 70% ، كما تجهّز المؤسسة حاليا لمشروع استكمال الخدمات في المراحل الثالثة وحتى السادسة على أن يتم طرح مناقصة المشروع قبل نهاية العام الجاري، وأضاف البلوشي : تسعى المؤسسة ممثلة بإدارة منطقة صحار الصناعية بشكل متواصل إلى توفير مختلف الخدمات المساندة للمستثمرين، حيث قامت المؤسسة بإنشاء مدينة سكنية متكاملة للعمال والمهندسين بطاقة استيعابية تصل إلى 4000 موظف، حيث يقدم المشروع وحدات سكنية مجهزة ومؤثثة وبأسعار مناسبة للشركات، وفي السياق ذاته، سيتم افتتاح مشروع مبنى الخدمات القريب من مبنى إدارة المنطقة قبل نهاية العام الجاري، حيث يضم المبنى الكثير من الخدمات المساندة كالنافذة الاستثمارية «مسار»، ومجموعة من المطاعم والمكاتب المجهزة للإيجار.

وقدّم بعدها المهندس جعفر العجمي مدير العمليات في منطقة صحار الصناعية عرضاً مرئياً حول لائحة الاستثمار الجديدة للمؤسسة، أشار من خلاله إلى أن المرسوم السلطاني رقم 2015/‏‏‏‏32 بشأن إصدار نظام المؤسسة العامة للمناطق الصناعية أعطى للمؤسسة المزيد من الصلاحيات والمميزات التي تساهم في تنظيم الحركة الاستثمارية وتطويرها، حيث تتولى المؤسسة العامة للمناطق الصناعية استيفاء رسوم الخدمات البلدية التي تقدمها للشركات والمؤسسات ومكاتب التمثيل التجاري وفروعها سواء كانت عمانية أو أجنبية ، والتي يرخص لها بمزاولة الأنشطة المصرح بها داخل المناطق التابعة للمؤسسة . كما يكون لمجلس إدارة المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – بعد موافقة مجلس الوزراء – تخصيص مواقع داخل المناطق التابعة للمؤسسة ، وذلك للجهات المختصة بتقديم الخدمات اللازمة للأنشطة الاستثمارية التي يرخص بإقامتها فيها ، سواء ما يتعلق منها بإصدار التراخيص أو الموافقات أو التأشيرات أو إجراء القيد أو التسجيل للأنشطة أو غيرها من الخدمات ، على أن يتولى موظف أو أكثر مباشرة الاختصاصات المقررة بمقتضى القوانين والمراسيم السلطانية واللوائح المنظمة لأداء تلك الخدمات في نطاق المنطقة ، ويصدر بتنظيم عمل هذه الجهات قرار من وزير التجارة والصناعة بعد التنسيق معها . وأيضا يجوز بقرار من مجلس الوزراء – بناء على توصية مجلس إدارة المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – استثناء بعض المناطق التابعة للمؤسسة أو بعض الأنشطة الاستثمارية بها من الخضوع لكل أو بعض أحكام قانون استثمار رأس المال الأجنبي وقانون الشركات التجارية المشار إليها، ومن نسبة التعمين المقررة وفقا للقواعد المعمول بها ، كما يجوز منحها إعفاءات وحوافز أخرى غير المنصوص عليها في هذا المرسوم.

بعدها، قدّم محمد بن أحمد الهنائي، مدير مركز الاتصال والمستثمرين بالمؤسسة، نبذة حول النافذة الاستثمارية «مسار»، أوضح من خلالها الأهداف العامة للنافذة والمتمثلة في إنجاز معاملات ترخيص وتسجيل سريعة وفعالة خلال فترة زمنية قصيرة نسبيًا، وأيضا نقطة دخول واحدة عبر الإنترنت لمجتمع الأعمال للوصول إلى الخدمات والمعلومات الحكومية، بالإضافة إلى تفاعل مرن وسهل وشفاف بين مجتمع الأعمال والحكومة، وتوفير بيئة موثوقة وآمنة للشركات لإجراء المعاملات اليومية مع الجهات ذات العالقة وتقديم خدمات فعالة لمدة 24 ساعة – Masar-E علاوة على فتح المجال لمقابلة المختصين من الجهات المشاركة ومن فريق المؤسسة وإمكانية الوصول إلى الخدمات من خلال تطبيق الويب ، تطبيقات الهاتف المحمول عبر مراكز خدمة قريبة من المستثمرين. كما قدّم أحمد الزكواني، المدير التنفيذي للعمليات في شركة شموخ للاستثمار والخدمات، عرضا مرئياً حول مشروعي المدينة العمالية ومبنى الخدمات في منطقة صحار الصناعية، والتي تقوم شركة شموخ، الذراع الاستثماري للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية بتطويرهما، إلى جانب استعراض المشاريع المستقبلية في المنطقة، حيث أوضح الزكواني أنه أنه في ظل التنامي المتسارع للصناعة في السلطنة ولتفعيل الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني 2020؛ قامت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بتأسيس شركة شموخ للاستثمار والخدمات في أكتوبر 2010 وبنسبة 84.26% تملكها المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وصناديق التقاعد العمانية، حيث تهدف الشركة إلى جذب الشراكات الاستراتيجية من مجموعة من الكيانات الاقتصادية المحلية والعالمية للاستثمار في مجال تنفيذ مشاريع وتطوير البنية الأساسية في مختلف المناطق الصناعية من المؤسسة العامة للمناطق الصناعية التي من شأنها ضمان الجودة الشاملة بين العمل والحياة للجميع، بالإضافة إلى تطوير البنية الأساسية الصناعية القادرة على المنافسة عالميا في المناطق الصناعية بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية والسعي لإيجاد أفضل بيئة لنمو الصناعات في السلطنة، وأضاف الزكواني أن الشركة تهدف إلى تحديد احتياجات البنية الأساسية المتنوعة ومتطلبات مميزة من الصناعات في السلطنة وتحويلها إلى فرص قابلة للاستثمار، وجذب الشراكة الإستراتيجية من الكيانات الاقتصادية الرائدة في تطوير مشاريع تطوير البنية الأساسية ذات قدرة تنافسية عالية، وتحديد القطاعات العالمية والإقليمية الناشئة من الصناعات للاستثمارات المفيدة، ودعم عملية التنمية من اختصاص ومهارات القوى العاملة المحلية في هذه المناطق، علاوة على المشاركة في مشاريع البنية الأساسية الصناعية (البناء ـ التشغيل ـ نقل الملكية) تنويع المخاطر جغرافيا من خلال تغطية جميع المدن الصناعية واحتياجات مختلف القطاعات، وإيجاد فرص كبيرة للموارد البشرية المحلية لممارسة المهن الواعدة من خلال مشاريعنا.

ليبدأ بعده النقاش المفتوح مع المستثمرين في منطقة صحار الصناعية، والذي أداره المهندس مسلم بن محمد الشحري مساعد الرئيس التنفيذي للعمليات، حيث ركز المستثمرون في اللقاء على اللائحة الاستثمارية الجديدة للمؤسسة وخدمات النافذة الاستثمارية «مسار» إلى جانب التحديات التي تواجههم في المنطقة خلال الفترة الحالية، وقد أوضح الشحري أن اللائحة الاستثمارية للمؤسسة تمنح المستثمر قيمة مضافة جديدة وتنظم العلاقة بين مختلف الأطراف في العملية الاستثمارية، مشيراً إلى أن منطقة صحار الصناعية حصلت على مساحات إضافية تصل إلى 8 ملايين متر مربع، وهناك خطط توسعية لتوطين المزيد من المشاريع، وقد أكد الشحري خلال النقاش أن هناك مساعي تبذل من قبل إدارة المنطقة مع وزارة النقل والاتصالات لإنشاء جسر أو عمل مدخل التفافي كأحد الحلول البديلة بعد إلغاء دوار المنطقة الصناعية في الفترة السابقة، وفي السياق ذاته، فقد قامت وزارة النقل والاتصالات وبالتنسيق مع المنطقة لربط المرحلة السادسة بالمرحلة السابعة مع طريق الباطنة السريع بإسناد تنفيذ المشروع لإحدى الشركات المتخصصة، حيث بدأت الشركة بالعمل مؤخرا ومن المتوقع الانتهاء من المشروع خلال النصف الثاني من العام القادم.

     Image result for ‫اليوم انطلاق حلقات العمل الترويجية السياحية في الخليج‬‎

اليوم انطلاق حلقات العمل الترويجية السياحية في الخليج

دعوة 100 شركة ومؤسسة سياحية في الدول المستضيفة

العمانية: تبدأ اليوم بالعاصمة القطرية الدوحة أولى حلقات العمل الترويجية المتنقلة التي تنظمها وزارة السياحة العمانية في خمس مدن خليجية وتشارك فيها مؤسسات ومنشآت القطاع السياحي العماني بالإضافة إلى الطيران العماني وطيران السلام.

ويأتي تنظيم هذه الفعاليات الترويجية المتنقلة في مدن الدوحة والكويت وجدة والرياض ودبي على التوالي استكمالا لجهود الوزارة ومؤسسات القطاع السياحي العماني في الترويج للمقومات والوجهات والمواسم السياحية الشتوية والصيفية بالسلطنة حيث يتم الالتقاء المباشر بين المشاركين من مؤسسات ومنشآت السفر والسياحة بالسلطنة مع نظرائهم في السوق السياحية الخليجية بحضور وسائل الإعلام.

وقامت الوزارة بالتنسيق مع مكاتب التمثيل السياحي التابعة لها بدعوة حوالي 100 شركة ومؤسسة سياحية بالإضافة إلى وسائل الإعلام المحلية في الدول المستضيفة حيث سيتم تقديم عروض مرئية تعريفية وترويجية عن المقومات والخدمات والمنتجات السياحية بالسلطنة بالإضافة إلى إجراء لقاءات مباشرة بين المدعوين من الدول المستضيفة والمشاركين من السلطنة وتقديم عروض ترويجية من المؤسسات والمنشآت المشاركة التي بلغ عددها 16 منشأة ومؤسسة سياحية تمهيدا لتوقيع عقود مشتركة بين هذه المؤسسات والمنشآت في السوق السياحية العمانية ونظرائها الخليجية.

وتعد السلطنة وجهة سياحية مفضلة للمواطن الخليجي وللمقيم والزائر للمنطقة على حد سواء نظرا لما تتمتع به من مقومات سياحية وبيئية متفردة إقليميا، ولموقعها المتميز وسهولة الوصول إليها بالإضافة إلى الإرث التاريخي والحضاري والثقافي والطقس الاستثنائي والمنتج السياحي المتنوع ذي الجودة العالية وهي عناصر مترابطة ومشتركة تقدم تجربة سياحية أصيلة تعززها بشاشة الإنسان العماني وترحابه وضيافته.

وقال هيثم بن محمد الغساني مدير عام مساعد الترويج السياحي للفعاليات والوعي السياحي بوزارة السياحة ان السوق السياحية الخليجية مهمة بالنسبة للسلطنة نظرا للروابط والعلاقات الوثيقة والمشتركة في مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والجغرافية وإقامة حلقات العمل الترويجية المتنقلة للوزارة هو استمرارية للجهود المبذولة للترويج السياحي عن السلطنة ضمن الاستراتيجية العمانية للسياحية فهي من جهة تدخل ضمن الإطار العام للترويج عن السلطنة في مختلف الأسواق السياحية المستهدفة في جميع دول العالم للتعريف والترويج وتحديث المعلومات بخصوص العروض التسويقية وأبرز المنتجات والمشروعات والتسهيلات الجديدة في القطاع السياحي العماني، ومن جهة فإن إقامتها في السوق السياحية الخليجية تحديدا يستهدف جذب المواطن الخليجي والمقيم والزائر لدول الخليج لزيارة السلطنة في إجازات طويلة وقصيرة على مدار العام في ظل النمو السنوي النوعي الذي يشهده القطاع في منشآته وخدماته ومنتجاته، ولسهولة وإمكانية ذلك نظرا لوجود منافذ حدودية برية مشتركة وتوفر رحلات الطيران اليومية المباشرة من وإلى ثلاثة مطارات عمانية بالإضافة إلى جولات موسم السفن السياحية العملاقة (الكروز)». كما تحرص السلطنة ممثلة في وزارة السياحة على تعزيز العمل والتكامل والتعاون المشترك مع الوزارات والهيئات المشرفة على القطاعات السياحية الخليجية وإيجاد علاقات اتصال مباشر بين الشركات والمؤسسات المنتمية للقطاع السياحي العماني ونظرائها في دول مجلس التعاون الخليجي، والاستفادة من النمو الذي تشهده السوق السياحية الخليجية واستضافة المنطقة لفعاليات وأحداث عالمية كمعرض اكسبو 2020 وكأس العالم 2022 وغيرها حيث يتطلب ذلك جهودا ترويجية نوعية متواصلة ومستمرة لتفعيل هذا التعاون والاستفادة من حركة السياحة القادمة للمنطقة.

وعن أبرز الجهود الترويجية لوزارة السياحة في السوق السياحية الخليجية تحديدا قال إن هناك خططا وبرامج ترويجية طموحة للوزارة للتكامل مع الوجهات السياحية الأخرى بالمنطقة للاستفادة من جودة وتنوع واختلاف المنتج السياحي العماني من جهة، واستقطاب حركة السياحة الخليجية والترويج للمواسم السياحية الشتوية والصيفية في السلطنة.

يذكر أن وزارة السياحة تواصل خططها وبرامجها الترويجية السنوية ضمن الاستراتيجية العمانية للسياحة عبر مختلف المنصات الإلكترونية والفعاليات المتخصصة والمشاركات الخارجية ووسائل الإعلام ومن خلال مكاتب التمثيل الخارجية التابعة لها حيث أقامت أخيرا حلقات عمل ترويجية في عدد من الأسواق السياحية المستهدفة في الصين وروسيا والهند بالإضافة إلى المشاركة المرتقبة في معرض سوق السفر العالمي بالمملكة المتحدة وحلقات العمل الترويجية في هولندا وإيطاليا خلال شهر نوفمبر القادم.

 Image result for ‫3 مقاعد لاتحاد عمال السلطنة في الاتحاد العربي للنقابات‬‎

3 مقاعد لاتحاد عمال السلطنة في الاتحاد العربي للنقابات

تشمل هيئة الرئاسة والمكتب التنفيذي والمجلس المركزي

العمانية: أوضح نبهان بن أحمد البطاشي رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة أنه تم انتخاب الاتحاد العام لعمال السلطنة لشغل ثلاثة مقاعد في الاتحاد العربي للنقابات، مقعد في هيئة الرئاسة وآخر في المكتب التنفيذي والثالث في المجلس المركزي وذلك للفترة من ٢٠١٨ إلى ٢٠٢٢.

جاء ذلك في البيان الختامي للمؤتمر الثاني للاتحاد العربي للنقابات الذي أقيم بمدينة مراكش المغربية وأضاف البطاشي أنه تم انتخاب مازن المعايطة رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في الأردن لرئاسة الاتحاد العربي للأربع سنوات القادمة، كما تم انتخاب مصطفى التليلي من تونس سكرتيرا تنفيذيا للفترة القادمة.

جدير بالذكر أن السلطنة شاركت في أعمال المؤتمر بوفد من الاتحاد العام لعمال السلطنة برئاسة نبهان بن أحمد البطاشي رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة وقد شارك في أعمال المؤتمر ٣٤ منظمة دولية وإقليمية، وناقش المؤتمر أهم القضايا والمستجدات في مجال العمل النقابي وأحدث المشاريع التنموية في هذا المجال.

  Image result for ‫819.8  ألف نزيل بفنادق «3 إلى 5 نجوم» حتى نهاية يوليو الماضي»‬‎

819.8  ألف نزيل بفنادق «3 إلى 5 نجوم» حتى نهاية يوليو الماضي

العمانية: سجلت نسبة الإشغال بالفنادق ذات التصنيف من 3 إلى 5 نجوم في السلطنة بنهاية يوليو الماضي ارتفاعا بـ 4.4 بالمائة لتصل إلى 57.2 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017 التي سجلت نسبة 54.8 بالمائة.

وارتفعت نسبة إيرادات الفنادق بنسبة 8.8 بالمائة لتصل إلى 117 مليونًا و516 ألف ريال عماني مقارنة بـ 108 ملايين و9 آلاف ريال عماني خلال الفترة نفسها من العام 2017.

وأشارت الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات حول المؤشرات الرئيسية للفنادق ذات التصنيف «3 إلى 5 نجوم» إلى أن إجمالي عدد النزلاء بلغ حتى نهاية يوليو الماضي 819 ألفًا و829 نزيلًا حيث إن النزلاء الأوروبيين شكلوا العدد الأكبر من مجموع النزلاء ليبلغ عددهم 297 ألفًا و677 نزيلًا تلاهم النزلاء العمانيون بـ 219 ألفًا و602 نزيل ثم النزلاء الخليجيون وبلغ عددهم 102 ألف و626 نزيلًا والآسيويون الذين بلغ عددهم 102 ألف و316 نزيلًا والعرب من الدول العربية الأخرى غير الخليجية الذين بلغ عددهم 35 ألفًا و923 نزيلًا ومن الأمريكيتين 31 ألفًا و32 نزيلًا إضافة إلى 8 آلاف و983 نزيلًا من أوقيانوسيا و7 آلاف و263 نزيلًا من إفريقيا و14 ألفًا و408 نزلاء من الجنسيات الأخرى.

 Image result for ‫غدا..انطلاق أعمال المؤتمر الدولي السابع «العلاقات العمانية البريطانية»‬‎

غدا..انطلاق أعمال المؤتمر الدولي السابع «العلاقات العمانية البريطانية»

يتضمن الفترة من القرن السابع عشر حتى القرن التاسع عشر

يرعى صاحب السمو السيد هيثم بن طارق اَل سعيد، وزير التراث والثقافة، غدا انطلاق أعمال المؤتمر الدولي السابع، العلاقات العمانية البريطانية خلال الفترة من القرن السابع عشر إلى القرن التاسع عشر، والمعرض الوثائقي المصاحب للمؤتمر، والذي تنظمه هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، في إطار إيلاء الاهتمام الأكبر بالجوانب التاريخية والحضارية والثقافية والعلاقات الدولية التي تربط عمان بدول العالم أجمع، والذي يستمر إلى 10 أكتوبر الجاري بفندق كمبينسكي مسقط (الموج) فيما سيستمر المعرض الوثائقي حتى 12 أكتوبر الجاري.

يشارك في أعمال المؤتمر الدولي نخبة من الأساتذة والباحثين والمثقفين يمثلون أكثر من 12 دولة مختلفة. حيث سيناقش المؤتمر 43 ورقة عمل.

وحول تنظيم المؤتمر الدولي السابع قال سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني، رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، إن المؤتمر يمثل أهمية كبيرة في إثراء التاريخ والحضارة والثقافة، فهو يمثل ركيزة أساسية للجوانب الحضارية العريقة والتاريخ التليد ولثقافة عمان وحياتها الاجتماعية، وانطلاقا من الاهتمام والحرص الذي توليه الهيئة في هذا الجانب واستمرارا لأنشطتها في المجالات البحثية والمعرفية يعقد المؤتمر الدولي السابع بعنوان (العلاقات العمانية البريطانية خلال الفترة من القرن السابع عشر إلى القرن التاسع عشر) في مسقط خلال الفترة من 8 إلى 10 أكتوبر الجاري.

وأضاف سعادته أن الهيئة تهدف من خلاله إلى كشف عمق التواصل الحضاري والتاريخي مع بلدان العالم المختلفة وما ترتب على هذه العلاقات من ترابط في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وما لامس ذلك من تأثر وتأثير في شتى الجوانب المختلفة.

 Image result for ‫غدا..انطلاق أعمال المؤتمر الدولي السابع «العلاقات العمانية البريطانية»‬‎

وأشار سعادته إلى أن انعقاد المؤتمر الدولي السابع حول العلاقات العمانية البريطانية يمثل حقبة ثلاثة قرون كفيل بإلقاء نظرة شاملة لبداية انطلاق تلك العلاقات واستمراريتها، وما صاحبها من تطور لمسارات التعاونية، وسوف تقدم أوراق العمل مجالاً خصباً للنقاش والتحليل في إطار علمي وتاريخي وحضاري يعكس الأحداث الدولية والأوضاع المحلية المصاحبة لهذه العلاقات، والتي تظهر تأثيراتها في أنماط العلاقات بين الدول، كما أن الأطماع والتطلعات التي تشهدها مراحل التنافس الدولية كان لها تأثيرها على ظروف المنطقة ونمط العلاقات في ظل التنافس العالمي ولذلك فإن العلاقات العمانية البريطانية مرت في مرحلة تحت تأثير المفهوم المشار إليه ضمن دول العالم المختلفة التي كانت ضمن التنافس الدولي مما ترتب عليه تطورات متعددة لنوعية العلاقات التي شهدتها، وما احتوته من جوانب إيجابية وسلبية، إلا أننا نخص تلك الفترة بالدراسة في إطار كل مرحلة والأوضاع السياسة والعسكرية والاقتصادية المصاحبة لها، وتظل العلاقة مستمرة بين الدول حسب المصالح المشتركة بينهما والأدوار المختلفة.

من جانبه قال عبدالعزيز بن هلال الخروصي مدير دائرة البحوث والدراسات بالهيئة، إن موضوع العلاقات العمانية البريطانية خلال الفترة الممتدة من القرن السابع عشر إلى القرن التاسع عشر الميلادي، يعد من الموضوعات الجديرة بالاهتمام والبحث والدراسة، وقد كانت هناك دراسات متفرقة صدرت سابقاً، إلاّ أنّ العلاقات المتميزة والصداقة الوطيدة بين مسقط ولندن بحاجة إلى مزيد من الدراسات العلمية، لتلقي الضوء بشكل أكبر على عمق هذا العلاقات. ولا يختلف اثنان لما للمؤتمرات والندوات والملتقيات والفعاليات العلمية والثقافية من دور كبير في إبراز الموضوعات المختلفة وكشف اللثام عن الكثير من المميزات التي رافقت العلاقات العمانية البريطانية طيلة القرون الثلاثة الماضية، ولأنّ البحوث تتجدد والمعرفة تتوسع فإنّ هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية ومن واقع الاختصاصات والمهام المناطة بها تسعى دائما إلى إبراز التاريخ العماني في مختلف المجالات، والتعريف بكنوز ومآثر التاريخ العماني العظيم على مر العصور والأزمان.

وأضاف الخروصي «نحن نعيش خلال هذه الفترة من عصر النهضة المباركة، والعالم من حولنا يشهد تطورات جسيمة قد تغيّر بعضا من ملامح المشهد السياسي والاقتصادي والثقافي على المستوى العالمي، فإنّ إقامة المؤتمر يأتي للتعريف بشكل أكبر بالتاريخ العماني والعلاقات الدولية التي أقامتها عُمان مع القوى الكبرى ممثلة في بريطانيا وفرنسا وأمريكا وغيرها، وكيف استطاع العمانيون توظيف قدراتهم ومعارفهم وخبراتهم العلمية والثقافية والسياسية والاقتصادية والعسكرية في إيجاد علاقات متوازنة، وفي أن تكون لهم بصماتهم على مجريات الأحداث والسياسة الدولية وخاصة في الخليج العربي وسواحل المحيط الهندي وشرق إفريقيا».

وحول الإعلان عن المؤتمر قال مدير البحوث والدراسات بالهيئة إنه تم الإعلان عن إقامة المؤتمر قبل وقت كافِ، ونُشر في الصحافة المحلية ووسائل الإعلام الأخرى ووسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية وغيرها.. نُشر الإعلان خارج السلطنة في دول كثيرة لاستقطاب الباحثين للكتابة حول موضوع العلاقات العمانية البريطانية في مختلف المجالات.

فيما تشكلت اللجنة العلمية للمؤتمر من أكاديميين وباحثين مختصين في تاريخ العلاقات العمانية البريطانية، وأسندت إليها مهام مراجعة الملخصات والبحوث وإبداء الرأي والتحكيم وغيرها من الضوابط التي تُعنى بالبحث والنشر في المؤتمرات والندوات العلمية. وقد تلقت اللجنة عددا كبيرا من الملخصات، تم فرزها ومراجعتها وتدقيقها، ومن ثم إبلاغ المتقدمين بالقبول أو الاعتذار. وقد تم قبول أكثر من أربعين بحثا.

كما سيتم لاحقا نشر البحوث المشاركة في كتاب ستصدره الهيئة، ضمن سلسلة الدراسات والبحوث في الوثائق الوطنية، ومن المتوقع أن يشهد المؤتمر حضورا كثيفا ومميزا من الباحثين والمهتمين بالتاريخ العماني، وسيحفل بالمناقشات وتبادل الآراء والاقتراحات واستعرض وجهات النظر من قبل الباحثين مقدمي أوراق العمل، ومن المشاركين الآخرين الذين سيكون حضورهم مثريا.

وتشمل المحاور التي يناقشها المؤتمر المحور السياسي والتاريخي، وسيتطرق إلى نشأة العلاقات العمانية البريطانية في القرن السابع عشر (عهد دولة اليعاربة)، وموقف عمان من النفوذ البريطاني في منطقة الخليج والمحيط الهندي، والموقف البريطاني من الأوضاع الداخلية في عمان وتأثيراتها، والتوجهات السياسية البريطانية تجاه عمان خلال فترة حكم السلطان سلطان بن أحمد والسلطان سعيد بن سلطان، والدور البريطاني في أحداث انقسام الإمبراطورية العمانية في الشطرين الآسيوي والإفريقي.

وفي المحور الاقتصادي يناقش المؤتمر الزيارات الاستكشافية البريطانية لعمان قبل قيام دولة اليعاربة، والمعاهدات والاتفاقيات التجارية بين عمان وبريطانيا، وأثر التنافس الاقتصادي بين بريطانيا والدول الأوروبية (هولندا، فرنسا، ألمانيا، روسيا، الدولة العثمانية) على علاقتهم بعمان، والتأثير البريطاني على العلاقات الاقتصادية لعمان والدول الأخرى، ودور شركة الهند الشرقية في التعاون التجاري بين عمان وبريطانيا، والمنافسة البريطانية للسفن والأسطول العماني التجاري في مياه المحيط الهندي.

ويناقش المحور الثقافي عمان في كتب الرحالة والمستكشفين البريطانيين، ومجالات التعاون بين عمان وبريطانيا في المجالات العلمية والثقافية، ومجالات التعاون بين عمان وبريطانيا في مجال التنقيبات الأثرية، والوثائق والمخطوطات العمانية في المكتبات والأرشيفات البريطانية، والرحلات والزيارات الأدبية والثقافية بين عمان وبريطانيا.

 Image result for ‫الخبيب.. شواهد أثرية وحارات قديمة تحكي جانبا مشرقا للفن المعماري العماني‬‎

الخبيب.. شواهد أثرية وحارات قديمة تحكي جانبا مشرقا للفن المعماري العماني

«العمانية»: ولاية ينقل بمحافظة الظاهرة من الولايات التي تشتهر بالعديد من القرى والبلدات حيث تنتشر بها أكثر من سبعين قرية وبلدة موزعة على مناطق الولاية منها قرية «الخبيب» وتعرف بهدوء مكانها وتكويناتها الصخرية وهي حلقة وصل بين ولايات الظاهرة والبريمي وبها مياه الأفلاج التي تروي البساتين والحقول الزراعية.

وتقع البلدة في الغرب من ولاية ينقل وتبعد عن مركز الولاية أكثر من أربعين كيلومترًا كما تبعد عن ولاية ضنك قرابة 14 كيلومترًا.

وتشتهر بلدة الخبيب بالعديد من المواقع الأثرية والبيوت القديمة ويوجد بها أربعة مساجد بنيت من الجص والطين ما زالت موجودة حتى يومنا هذا، كما يوجد بها برج أثري قديم يقع في قمة جبلية مرتفعة، وتوجد بها أيضًا العديد من الشواهد الأثرية والتاريخية والحارات القديمة لتحكي جانبا مشرقا من فن البناء المعماري العماني الذي اشتهرت به محافظات السلطنة منذ القدم، حيث نجد جماليات البيوت حاضرة في بلدة الخبيب فترى النوافذ والأبواب القديمة في البيوت صامدة وحاضرة وشاهد عيان لتاريخ البلدة منذ القدم.

ويقول سعيد بن سالم المنعي أحد رشداء بلدة الخبيب بأن أهالي البلدة يمارسون مهنة الزراعة منذ القدم وما زالوا يحرصون على الاهتمام بمحاصيلهم الزراعية المتنوعة نظرًا لوجود فلج جارٍ ينبع من عيون الجبال المحيطة بالبلدة والتي هي مصدر الفلج، ورغم جفاف بعض الأفلاج في المحافظة إلا أن فلج قرية الخبيب مازال يجري وعملية توزيع مياهه تتم من خلال نظام «الأثر» وهو نظام متعارف عليه بين المزارعين.

وتشتهر الخبيب بوجود أنواع وأصناف عديدة من المزروعات أبرزها النخيل بأنواعها وعدد من المحاصيل الأخرى كالحمضيات وأشجار الليمون.

من جانبه قال حوشم بن سليم المنعي أحد أهالي بلدة الخبيب إن التنقل في البلدة قبل إنشاء الطريق الجديد كان صعبا للغاية وكنا نواجه صعوبة كبيرة في التواصل والانتقال من مكان لآخر، كما كان لم يكن من السهولة عملية التنقل بين الخبيب ومركز الولاية أو حتى ولاية ضنك بسبب وعورة الطريق وتضاريسها الجبلية، أما بعد افتتاح الطريق فأصبحت عملية التنقل والتواصل والحركة المرورية سهلة وقريبة، كما أن الطريق الجديد ربط بين ثلاث محافظات هي الظاهرة والبريمي وشمال الباطنة فأصبحت الخبيب حلقة وصل بين تلك المحافظات.

وقد ساهم الطريق الجديد في الكشف عن جمال القرية الجبلية التي تتميز بهدوئها وبعدها عن صخب المدينة، لأن القرى الجبلية لها طابعها الخاص من حيث هدوء المكان والطبيعة ووجود الأشجار البرية كالسدر والغاف البري والسمر، ويقصد العديد من السياح هذه القرية للاستمتاع بهدوئها ومناظرها الطبيعية.

ويحرص الأهالي في بلدة الخبيب على المحافظة على العادات العمانية الأصيلة مثل الالتقاء مع بعضهم البعض في المناسبات الاجتماعية والدينية، ويومي الجمعة والسبت حيث يلتقي الجميع في المجالس المخصصة ويتناقشون فيما بينهم لما فيه مصلحة للبلدة.

  Image result for ‫ارتفاع حجوزات السياحة الصحراوية مع بدء الموسم الشتوي‬‎

ارتفاع حجوزات السياحة الصحراوية مع بدء الموسم الشتوي

سباقات للخيل والجمال وفنون تقليدية لجذب السياح

شهدت ولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية الأسبوع الماضي استقبال الأفواج المتدفقة على واحات الولاية ذات الرمال الذهبية الناعمة وذلك تزامنا مع بداية الموسم الجديد للسياحة الصحراوية برمال الشرقية التي تبدأ سنويا مع بداية أكتوبر من كل عام خاصة في ظل تحسن الأجواء وانخفاض درجات الحرارة مع قدوم فصل الشتاء.

ومع بداية الموسم كل عام تستقبل بدية أفواجا متزايدة من الزوار والسياح وعشاق ورواد التخييم ومحبي الرحلات الخلوية والمغامرة والاستكشاف، حيث أصبحت واحات بدية ذات الرمال الذهبية الناعمة قبلة رئيسية للسياحة الشتوية بحثا عن الراحة والاستجمام ورغبة في سبر أغوار الصحراء برمال الشرقية حيث الهدوء والسكنية بعيدا عن أضواء المدينة وصخب الحياة العصرية.

المخيمات الصحراوية ومراكز الإيواء السياحي والمنتجعات برمال الشرقية تكثّف هذه الأيام استعداداتها الميدانية لاستقبال زوار الموسم الجديد وتعمل ليل نهار من أجل اكتمال جاهزيتها حيث تواصل سنويا تحديث البرامج السياحية الجديدة مواكبة لتطلعات الموسم السياحي الجديد وتوفير مختلف البرامج والأنشطة السياحية الجاذبة وتتميز معظم المخيمات بطابعها الفريد المتلائم مع بيئة الصحراء ومكوناتها الطبيعية وتضم هذه المرافق غرف إيواء ومجالس استقبال وإعاشة ومرافق متنوعة لخدمة السياح إلى جانب بناء المرافق وفق الطبيعة الصحراوية وهي عبارة عن خيام الشعر وغرف تم إعدادها من سعف النخيل وغيرها من المواد المصنوعة من خامات البيئة المحلية.

وسعيا منها لاجتذاب زوارها من السياح الأجانب والزوار من داخل السلطنة وضعت المرافق السياحية خطة عمل تسويقية وتعريفية عبر العديد من المنافذ السياحية مثل الفنادق والمنتجعات بالسلطنة ومكاتب السفر والسياحة العاملة بالسلطنة وعدد من الدول الخليجية المجاورة وأدخل عدد من المخيمات مؤخرا خدمة التواصل باستخدام شبكة المعلومات العالمية عن طريق إنشاء مواقع خاصة لها بشبكة الإنترنت وذلك من أجل التعريف بالمقومات السياحية المتميزة لواحات بدية ورمال الشرقية بشكل عام وهي إجراءات تسهم في تجويد الخدمة من تنفيذ الحجوزات والتي ساهمت بشكل ملحوظ في زيادة سرعة تنفيذ الحجوزات بسهولة ويسر وتنظيم زيارات الأفواج السياحية على مدار العام.

متعة التجوال

رمال الشرقية مقصد مهم على خارطة السياحة المحلية والخارجية ولذلك بدأت المخيمات الصحراوية والمنتجعات القريبة من الواحات في سلسلة من البرامج التعريفية لاكتشاف جمال جماليات الصحراء وطبيعتها البكر وما تحتويه من مقومات طبيعية وتراثية فريدة ونادرة ومن أبرز هذه البرامج توفير فرصة مشاهدة غروب الشمس بين أحضان الرمال الذهبية الناعمة التي تبدأ بتنظيم رحلة صعود الهواة وعشاق الصحراء إلى التلال الرملية العالية لمشاهدة منظر غروب الشمس أو شروقها وسط الرمال الذهبية وتصوير لوحة فنية لمناظر الغروب والشروق في منظر بديع وفي أجواء نقية يسودها الهدوء والراحة والاستجمام وتتنوع برامج الجولات الصحراوية ركوب الجمال والتجوال في رحلات مغامرة وركوب سيارات الدفع الرباعي وصعود التلال الرملية العالية والتي تتضمن أنشطة مليئة بالإثارة والتشويق والتحدي وامتلاك مهارات رباطة الجأش لدى المغامرين من أبناء الولاية والزوار والسياح الأجانب حيث تقام أسبوعيا خلال الفترة المقبلة مسابقات تحدي الرمال وسط حضور واسع من عشاق هذه الرياضات الصحراوية.

حياة البادية

وتمثل أنماط الحياة البدوية وموروثاتها أحد البرامج الجاذبة للسياح حيث اعتمدت المرافق السياحية برنامج زيارة أبناء البادية وقضاء الأمسيات مع البدو والمبيت في الهواء الطلق ضمن المحطات الرئيسية للزوار وتحظى هذه البرامج بإقبال متزايد من السياح الأجانب بشكل خاص حيث يتم خلال الفعالية معايشة حياة الصحراء وتوثيق تفاصيلها الجميلة وتحظى هذه الفرصة باهتمام كبير من الزوار الأجانب بشكل خاص وتبدأ تفاصيل هذا البرنامج من خلال زيارة الأسر البدوية ومعايشة نمط حياتها في هذه البيئة الجميلة وتستقبل الأسر البدوية زوارها كالعادة بالترحاب وتقدم القهوة العمانية مع حبات التمر والحليب الطازج من الأغنام ويتناول زوار الرمال وجبات محلية يتم إعدادها خصيصا وهي أكلات لذيذة يتم إعدادها وهي طازجة بمشاركة السياح.

اهتمام بالموروث

ومع انطلاقة الموسم السنوي لسياحة الصحراء يقوم الأهالي بتنظيم سلسلة من الأنشطة والفعاليات المصاحبة التي تسهم في إثراء السياحة وتنشيط برامج وتمثل سباقات الخيل والجمال والفنون التقليدية أبرز الملامح التراثية التي تزين جمال البيئة الصحراوية ويجد الزوار والسياح فرصة سانحة للتعرف على عدد من الموروثات القديمة في بدية التي لا تزال تمارس إلى يومنا هذا ويشاهد زوار الواحات على الطبيعة سباقات شيقة من عرضة الهجن العربية الأصيلة والخيل والاستمتاع بالأصوات الشجية لفنون همبل البوش والتغرود والطارق وفن الونه وهي فنون متوارثة تقام سنويا بالقرب من الواحات والتلال الرملية ضمن خطة إحياء الموروثات التي تم اعتمادها مؤخرا ضمن قائمة الاهتمامات السياحية بالمحافظة.