الاردن و(اونروا) يتفقان على تكثيف الجهود لضمان قدرة الوكالة على تقديم الخدمات





وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي والمفوض العام لوكالة الامم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) بيير كرينبول

الاردن و(اونروا) يتفقان على تكثيف الجهود لضمان قدرة الوكالة على تقديم الخدمات

08/08/2018

عمان - اتفق وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي والمفوض العام لوكالة الامم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) بيير كرينبول اليوم الاربعاء على تكثيف الجهود المشتركة لضمان قدرة الوكالة على تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في مناطق عمل الوكالة الخمسة.

وقالت الخارجية الاردنية في بيان ان ذلك جاء خلال اجتماع ضم الصفدي وكرينبول في العاصمة الاردنية عمان "في اطار عملية التشاور والتنسيق المستمرة بين المملكة والوكالة حول سبل مواجهة التحديات التي تواجه الوكالة".

ووفق البيان استعرض الجانبان الخطوات التي يتخذها الاردن والوكالة للعمل مع المجتمع الدولي لتامين التمويل اللازم لسد العجز المالي في ميزانية (اونروا) والتنبيه للتبعات الخطرة لاستمرار العجز على قدرة الوكالة تقديم خدماتها الحيوية للاجئين في جميع مناطق عملها.

وحذر الصفدي من ان عدم تامين احتياجات الوكالة المالية يعني حرمان ملايين اللاجئين من حقهم في التعليم والعلاج وسيعمق معاناة اللاجئين الانسانية مؤكدا ضرورة ان يستمر المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته القانونية والسياسية والاخلاقية ازاء اللاجئين الفلسطينيين الذين تشكل قضيتهم احدى اهم قضايا الوضع النهائي ويجب ان تحل على اساس قرارات الشرعية الدولية وخصوصا القرار 194 ومبادرة السلام العربية وبما يلبي حقهم في العودة والتعويض.

وقال ان الوكالة الاممية تواجه عجزا ماليا خطرا ينذر بتبعات كارثية على اللاجئين اذا لم يتم سده قبل نفاذ المخصصات المالية لدى الوكالة.

واكد الصفدي ان توفير الدعم المالي اللازم للوكالة هو تأكيد على الالتزام السياسي الدولي المتجذر في قرارات الشرعية الدولية بدعم حقوق اللاجئين الفلسطينيين التي نصت عليها قرارات الامم المتحدة.

وأشار البيان إلى أن كرينبول وضع الصفدي في صورة الاوضاع المالية للوكالة والتحديات التي تواجهها نتيجة العجز المالي الذي يهدد قدرتها على اداء واجبها ازاء اللاجئين مشيدا بالجهود التي يقوم بها الاردن لايجاد حلول فعالة لتحديات الوكالة المالية ولحشد الدعم الدولي لها ولدورها.

ووفق البيان يبذل الاردن جهودا مكثفة بالتعاون مع الوكالة وعبر اتصالات مستمرة مع الدول المانحة لتامين الدعم اللازم للوكالة والتحذير من خطورة المس بدور (اونروا) التي يجب ان تستمر في تقديم خدماتها وفق تكليفها الاممي.

وكان الاردن قد نظم في شهر مارس الماضي مؤتمرا دوليا لدعم (اونروا) في روما بالتنسيق مع مصر التي كانت تراس اللجنة الاستشارية للوكالة وقتذاك والسويد واثمر المؤتمر عن دعم مالي بقيمة 100 مليون دولار تقريبا وحضره نحو 70 دولة كما نظمت المملكة والسويد مؤتمرا لدعم الوكالة الاممية على هامش اجتماعيات الجمعية العمومية للامم المتحدة العام الماضي.

وتقدم (اونروا) التي تعاني من عجز مالي خدماتها للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس وهي الاردن والضفة الغربية وغزة ولبنان وسوريا.