أخبار موجزة من استراليا

رئيس الوزراء سكوت موريسون يحقق نسبة تأييد قياسية

مليار دولار لدعم آلاف الوظائف في البنية التحتية لنيوساوث ويلز

يجب على الأستراليين أن يكونوا "قلقين" بشأن إعادة انتخاب دونالد ترامب

حكومة موريسون تحت الضغط لزيادة قيمة الدفع لبرنامج JobSeeker بشكل دائم

فيكتوريا تسجل حوالي 100 إصابة جديدة بكوفيد-19 في حملة فحوصات نهاية الأسبوع




رئيس الوزراء سكوت موريسون يحقق نسبة تأييد قياسية مع اقتراب الانتخابات الفرعية

29/6/2020

سيدني - الميدل ايست تايمز الدولية: حققت نسبة التأييد لشخص رئيس الوزراء سكوت موريسون رقمًا قياسيًا قبيل الانتخابات الفرعية ما بين إيدن ومونارو التي ستجري في نهاية هذا الأسبوع، وذلك وفقًا لآخر استطلاع للرأي أجرته صحيفة The Australian.

وتشير الأرقام إلى أن نسبة تأييد شخص السيد موريسون قد ارتفعت بمقدار نقطتين لتصل إلى 68%، وبالمقابل انخفضت نسبة عدم الرضا عليه إلى حدود 27%.

وهذا يعني أن صافي نسبة التأييد لرئيس الوزراء هي في أعلى مستوى لها منذ أن أصبح زعيمًا في آب/أغسطس 2018، وهي أعلى نسبة حققها أي رئيس وزراء منذ كيفين رود.

 $1 Billion To Unlock Thousands Of Infrastructure Jobs In NSW ...

مليار دولار لدعم آلاف الوظائف في البنية التحتية لنيوساوث ويلز

كانبرا: ستدعم الحكومة الفيدرالية وحكومة الولاية التابعتان للحزبين الليبرالي والوطني ما يقرب من 5500 وظيفة في نيوساوث ويلز من خلال استثمار مشترك بقيمة مليار دولار في مشاريع البنية التحتية الجاهزة للتنفيذ وتحديثات السلامة على الطرقات.

سيتم تخصيص التمويل لثلاث أولويات رئيسية:

        240  مليون دولار لإصلاح 11 نقطة ازدحام ساخنة حول سيدني، ما يؤمّن 1000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة؛

        382  مليون دولار لمساعدة المجالس المحلية على تحسين الطرق عبر ريف ولاية نيوساوث ويلز، ما يؤمّن 3500 وظيفة مباشرة وغير مباشرة؛

        398  مليون دولار لمشاريع السلامة على الطرقات في المناطق الريفية، ما يؤمّن 950 وظيفة مباشرة وغير مباشرة.

وأعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون أن المزيد من الاستثمار في البنية التحتية سيلعب دورًا حاسمًا في خطة JobMaker للكومنولث ويساعد اقتصاد نيوساوث ويلز الذي يتعافى من جائحة كوفيد-19.

قال رئيس الوزراء: "إن الشراكة مع حكومات الولايات والأقاليم للاستثمار في المزيد من مشاريع البنية التحتية الرئيسية في جميع أنحاء أستراليا هي جزء أساسي من خطتنا المسماة JobMaker لإعادة بناء اقتصادنا وخلق المزيد من فرص العمل."

"إن ضخ التمويل هذا يعني أننا قدّمنا أو وفّرنا تمويلاً إضافيًا بأكثر من 2.7 مليار دولار عبر نيوساوث ويلز في الأشهر الثمانية الماضية.

 Coronavirus spike in Victoria: 90 new COVID-19 cases over weekend ...

فيكتوريا تسجل حوالي 100 إصابة جديدة بكوفيد-19 في حملة فحوصات نهاية الأسبوع

ملبورن: سجّلت ولاية فيكتوريا 90 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في عطلة نهاية الأسبوع خلال حملة فحوصات في الضواحي حيث خضع 40 ألف شخص للاختبار.

وقد درست السلطات احتمال إعادة تطبيق إجراءات الإغلاق في الضواحي التي تم تحديدها على أنها نقاط ساخنة، لكن رئيس الحكومة دانييل أندروز قال إنه لن يتخذ قرارًا حتى الانتهاء من حملة الفحوصات.

سيتم إطلاق أول اختبار لعاب في العالم - تم تطويره في معهد دوهرتي في فيكتوريا - يوم الاثنين لجعل عملية الاختبار مريحة أكثر. كما ستشن الحكومة حملة على نظام الحجر الصحي في الفنادق، فارضةً فحوصات على جميع العائدين للكشف عن الفيروس أو البقاء في الحجر الصحي لمدة 10 أيام إضافية.

 Coalition plays down reports of permanent $75 rise in jobseeker ...

حكومة موريسون تحت الضغط لزيادة قيمة الدفع لبرنامج JobSeeker بشكل دائم

كانبرا: أعلنت حكومة موريسون أنها تحتاج إلى وقت لتقييم التغييرات في خطط الدعم المادي قبل أن تتمكن من الإعلان عن أي نظام دعم جديد.

وضغطت المجموعات التي تستفيد من الرعاية الاجتماعية على الحكومة لزيادة مخصصات برنامج JobSeeker بشكل دائم، بعد أن تم نفي تقارير يوم الأحد عن زيادة مدفوعات برنامج Newstart بمقدار 75 دولار.

لن يتم الكشف عن المراحل التالية من خطط الدعم الحكومية حتى يقدّم أمين الخزانة تحديثًا عن الوضع الاقتصادي في 23 تموز/يوليو.

ومن المتوقّع أن يقدّم رئيس الوزراء سكوت موريسون حوالي مليار دولار لتمويل طرقات نيوساوث ويلز بهدف تخفيف الازدحام في سيدني وتحسين السلامة على الطرق الريفية.

 Australians should be 'nervous' about Donald Trump's re-election ...

يجب على الأستراليين أن يكونوا "قلقين" بشأن إعادة انتخاب دونالد ترامب

يجب على الأستراليين أن يكونوا قلقين بشأن الرئيس دونالد ترامب بقدر ما يبدو أنهم قلقون بشأن الرئيس الصيني شي جين بينغ، وفقًا للوزير العمالي السابق ستيفين كونروي.

وقد أعطت دراسة أجراها معهد لوي لمحةً عن كيف يشعر الأستراليون الآن تجاه الصين والولايات المتحدة. وعلّق كونروي: "إنها قراءة صادمة."

وتبلغ الثقة بالرئيس الصيني الآن فقط 22%، حيث يريد 94% من الأستراليين أن تقلّل الحكومة من اعتمادها الاقتصادي على الصين، بينما تراجعت الثقة بأن الصين ستتصرف بمسؤولية إلى حد 23%.

وقال السيد كونروي: "لكن أمام كل هذا، وجد استطلاع معهد لوي نتائج أكثر إثارة للقلق... فقط 30٪ من الأستراليين يثقون بالرئيس ترامب."

"يجب على الأستراليين أن يكونوا قلقين بشأن رئيس أهان حلفاءه الديمقراطيين الأوروبيين، وهدد بالانسحاب من حلف الناتو، وسخر من كوريا الجنوبية واليابان، ووفقًا لمستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون، طلب من الرئيس الصيني شي جين بينغ المساعدة لإعادة انتخابه."

"السؤال الحقيقي الذي لا بد من مواجهته هنا ليس ’هل ستغير الصين سلوكها؟‘ بل إنه ’هل يمكن للثقة التي منحها الأستراليون لتحالفنا الدفاعي الطويل الأمد أن تنجو من ولاية ثانية لترامب؟‘"





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط