رسالة تهنئة من الحاكم العام لاستراليا بمناسبة عيد الفطر السعيد

هيرلي: "تعددية أستراليا هي أحد أعظم نقاط القوة لديها، فثقافتنا وأدياننا وخلفياتنا المتنوعة تساهم في غنى مجتمعنا."




رسالة تهنئة من الحاكم العام لاستراليا بمناسبة عيد الفطر السعيد

هيرلي: "تعددية أستراليا هي أحد أعظم نقاط القوة لديها، فثقافتنا وأدياننا وخلفياتنا المتنوعة تساهم في غنى مجتمعنا."

أصدر الحاكم العام في أستراليا ديفيد هيرلي رسالة لتهنئة جميع أبناء الجالية المسلمة بعيد الفطر المبارك. وقال هيرلي في رسالته إن "تعددية أستراليا هي أحد أعظم نقاط القوة لديها، فثقافتنا وأدياننا وخلفياتنا المتنوعة تساهم في غنى مجتمعنا."

وأضاف "أود أن ابعث رسالة مودة في نهاية شهر رمضان المبارك إلى أصدقائنا في الجالية الأسترالية المسلمة."

ووجه هيرلي نصائح لأبناء الجالية حول كيفية الاحتفال مع الإبقاء على قواعد التباعد الاجتماعي. وقال الحاكم العام "عيد الفطر هو وقت مميز في السنة بالنسبة لكم، إنه وقت للاحتفال مع العائلة والأصدقاء بقضاء شهر رمضان ناجح في الصوم والعبادة."

وأضاف "هذا العام وبسبب قيود التباعد الاجتماعي، سيكون الاحتفال مختلفا للغاية عن الاحتفالات التي تقيمها الجالية عادة." وشرح قائلا "لا يمكن إقامة أي تجمعات كبيرة في المساجد أو تنظيم تجمعات كبيرة للإفطار بين أبناء الجالية، كما لن تكون العائلة الممتدة حاضرة على طاولة العشاء."

لكنه أكد أنه رغم أنه بالمعنى المادي رمضان لم يكن كأي رمضان سابق إلا أن الجميع "ما زال مرتبطا على المستوى الروحي." وقال "بفضل التكنولوجيا يمكنكم الالتقاء عبر الإنترنت والاحتفال بالعيد بشكل موحد."

وشدد على أن ما مررنا به لن يقلل من أهمية شهر رمضان "أهمية الشهر لن تتضاءل، بل سيظل وقتا للصوم والصلاة والتأمل والتجديد."

واختتم الرسالة قائلا "نيابة عن جميع الأستراليين أتمنى لجميع أفراد الجالية الأسترالية المسلمة أفضل الأمنيات بمناسبة شهر رمضان وعيد الفطر. عيد مبارك."





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط