القي القبض على السائق بعد اصطدامه بمحل أزياء للمسلمين

حادث مروّع في منطقة غرينكير بسيدني والتحقيق لا يزال جار لمعرفة الأسباب




حادث مروّع في منطقة غرينكير بسيدني ولا يزال التحقيق جار لمعرفة الأسباب

21 آيار/مايو 2020

سيدني: ألقي القبض على رجل بعد أن اصطدم بمتجر أزياء للمسلمين في غرب سيدني، مما أدى إلى إصابة ما لا يقل عن 11 موظفا عميلا.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، اصطدام سيارة سوبارو رباعية الدفع بسيارة متوقفة عند تقاطع إشارة المرور قبل المتابعة إلى متجر Hijab House القريب.

وفي اللقطات تبدو سيارة السوبارو وهي تزيد سرعة موتور السيارة دون تحريكها، ما أدى إلى خروج دخان ابيض،  قبل أن يفقد السائق السيطرة أثناء عبوره التقاطع وتقتحم المحل المواجه للتقاطع.

وبحسب شرطة نيو ساوث ويلز فلا يوجد حتى الآن ما يشير إلى أن الحادث مرتبط بالإرهاب.

وقال متحدث باسم الشرطة للصحفيين مساء الخميس "من الواضح أن هذا الأمر فوضوي للغاية حيث أصيب عشرة أشخاص وأصيب اثنان بجروح خطيرة."

"في هذه المرحلة سنحاول فهم ما سبب الحادث. أنا ممتن لعدم مقتل أحد. ممتن للغاية."

ونشر متجر حجاب هاوس بيانا على صفحتهم على الفيسبوك معلنين فيه أن الإصابات طالت الموظفين والعملاء، وقال البيان "المجتمع مصدوم وتعمل الإدارة على فهم هذه المأساة".

"الشيء المهم هو أن الجميع لا يزال على قيد الحياة". كما تم إرسال الجرحى إلى مستشفى ليفربول للعلاج.

وقالت الشرطة في نيو ساوث ويلز إن السائق يبلغ من العمر 51 عاما ولديه سجل بالمخالفات المرورية، مضيفة انها لا تزال تحقق في ما إذا كان الرجل قد أصيب بأي عارض صحي قبل الحادثة.

هذا وتم القبض على السائق ولكن لم توجه إليه اتهامات بعد. أما فرق الإسعاف في نيو ساوث ويلز أفادت إن معظم المصابين من النساء بين سن 18 و 30.









 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط