كان ينبغي على الحكومة أن تكون أكثر استعدادًا لزيادة الطلب للحصول على المساعدات الاجتماعية

رئيس الوزراء موريسون: "كثيرون آخرون قد يلحقون بهم.. وهذه أكبر صدمة اقتصادية تشهدها أمتنا منذ أجيال".




رئيس الوزراء موريسون: "كثيرون آخرون قد يلحقون بهم.. وهذه أكبر صدمة اقتصادية تشهدها أمتنا منذ أجيال".

شهدت مكاتب السنترلينك صباح اليوم وقوف الآلاف أمام أبوابها مرة أخرى للتسجيل من أجل الحصول على الإعانات الاجتماعية. ولليوم الثاني على التوالي تتكرر مشاهد طوابير العاطلين عن العمل التي لم تشهدها أستراليا منذ الكساد الكبير.

وتشير التقديرات الحكومية إلى أن أكثر من مليون أسترالي يمكن أن يفقدوا وظائفهم خلال الأزمة الاقتصادية الناتجة عن الوباء العالمي. وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن إجراءات الإغلاق التي تتخذها الحكومة تدفع البلاد في أزمة لم تشهدها منذ الكساد الكبير الذي جاء نتيجة انهيار سوق الأسهم عام 1929. 

ومن المتوقع أن تؤثر قرارات الإغلاق التي بدأت بالأمس بشكل مباشر وسريع على قطاع الضيافة الخاص بالمطاعم والمقاهي والحانات والذي يوظف ٣٠٠ ألف شخص.

النزيف في سوق الأسهم الاسترالي لم يتوقف منذ بداية الأزمة حيث وصل المؤشر المعياري ASX 200 إلى أقل مستوى له منذ نوفمبر تشرين الثاني ٢٠١٢.

جاءت الطوابير الجديدة بعد أن مرر البرلمان ليلة أمس الحزمة الاقتصادية الثانية لمواجهة تفشي الوباء بقيمة ٨٤ مليار دولار، على ألا ينعقد البرلمان مرة أخرى إلا في الحادي عشر من أغسطس آب التزاما بمعايير التباعد الاجتماعي.

وخلال الجلسة التي شهدت حضور أقل عدد ممكن من النواب، أقر رئيس الوزراء أن "عدة آلاف من الأستراليين سيفقدون وظائفهم." وقال موريسون أمام البرلمان "في اللحظة التي نتحدث فيها، يقفون في طوابير أمام مكاتب سنترلينك، وهو أمر يحدث على نطاق لم يكن بالإمكان تخيله قبل بضعة أسابيع فقط". 

وأضاف "لقد فقدوا عملهم، كثيرون، ونحن نعلم أن كثيرين آخرين سيلحقون بهم. هذه أكبر صدمة اقتصادية تشهدها أمتنا منذ أجيال". 

وطالبت الحكومة من الناس تأجيل التسجيل في سنترلينك لعدة أيام، كما أعلنت وزارة الخدمات الأسترالية عن ٥٠٠٠ شخص اضافي إلى قوة العمل في سنترلينك للتعامل مع الطلب غير المسبوق على خدمات الوزارة.

وطالب حزب العمال الحكومة بتخصيص خط ساخن للأشخاص الذين فقدوا عملهم بسبب فيروس كورونا.

 وقال وزير الخزانة غوش فرايندنبيرغ إن الوزارة تتوقع خروج حوالي مليون شخص من سوق العمل بما فيهم العاملين بدوام مؤقت والحرفيين ومقدمي الخدمات الأفراد، بعد قرارات الإغلاق التي شملت الحانات والنوادي الليلية ونوادي اللياقة البدنية والحدائق الترفيهية ودور العبادة والسينمات.

وقامت شركة ALH أكبر شركة لإدارة الحانات وصالات القمار والبارات بتسريح ثمانية آلاف من موظفيها البالغ عددهم ١٥ ألف شخص.

كما سرحت شركة Helloworld للرحلات ١٣٠٠ موظف وخرج ٢٧٥ موظفا آخر للمعاش المبكر. أما عملاق الرحلات Flight Centre فقد علق عملياته التجارية وقام باقتطاع مرتبات القيادة العليا بالنصف وعلق توزيع أرباح الأسهم للحفاظ على السيولة النقدية.

وقام كازينو كراون بإغلاق صالة اللعب والطعام والمشروبات وقاعات المؤتمرات امتثالا لأوامر الإغلاق. أما فيدرال غروب، وهي أكبر مشغل للعمالة في تازمانيا والتي تدير بارات وحانات وكازينوهات فقامت بتسريح ١٥٠٠ عامل.

ومن المتوقع أن تقوم المزيد من شركات الضيافة والطعام والألعاب بتسريح المزيد من العمال خلال الأسبوع الحالي.

ويذكر موقع MyGov الحكومي خرج عن العمل بسبب عدم القدرة على تحمل عدد الزوار القياسي في يوم واحد.

ويشهد الموقع عادة دخول ستة آلاف شخص عليه يوميا، وهو مصمم لدخول ٥٥ ألف شخص عليه كحد أقصى، لكن بالأمس بلغ عدد الزوار حوالي ١٠٠ ألف شخص، من بينهم أشخاص ينشئون حسابات لأول مرة على السنترلينك بعد أن فقدوا وظائفهم.

كان ينبغي على الحكومة أن تكون أكثر استعدادًا لزيادة الطلب للحصول على المساعدات الاجتماعية

24/03/2020

قالت وزيرة الظل للتعليم والتدريب، تانيا بليبيرسك، إن الحكومة كانت غير مهيأة للطلب المتزايد على خدمات سنترلينك قبل إغلاقها القسري للخدمات غير الضرورية هذا الأسبوع.

تم تصوير الآلاف من الأشخاص في طوابير خارج مكاتب Centrelink يوم الاثنين بعد أن أغلقت الشركات أبوابها بما يتماشى مع القيود الحكومية على الأعمال غير الضرورية.

وقالت السيدة بليبرسيك "أعتقد أنه كان ينبغي أن يكون واضحا للحكومة أنه عندما تصدر هذه الإعلانات، سيزداد الطلب على الخدمات". "من الجيد أنهم وافقوا على تعيين 5000 موظف إضافي الآن، ولكن بالتأكيد كان يجب أن يكون هذا أكثر تقدمًا."

وقالت السيدة بليبرسيك "حقيقة تعطل الموقع أمس وحاول الوزير التظاهر بأن بعض القوى المعادية دخلت الإنترنت".

"لكي تحافظ الحكومة على الثقة، عليها أن تتعامل مع قضايا مثل هذه، بما في ذلك وجود عدد كاف من الموظفين ووجود نظام كمبيوتر يعمل.

"يجب أن يكونوا صادقين أيضًا، إذا كان نظام الكمبيوتر معطلاً بسبب طلب غير مسبوق، يجب قول الحقيقة وأعتقد أن الشعب الأسترالي سيفهم ذلك."





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط