عبّر الأمير ويليام عن حزنه بسبب انفصال هاري عن العائلة

الملكة إليزابيث الثانية والأمير هاري يجريان محادثات حول "مستقبل العلاقة مع القصر "




الملكة إليزابيث الثانية والأمير هاري يجريان محادثات حول "مستقبل العلاقة مع القصر"

12 يناير/ كانون الثاني 2020

استدعت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا شخصيات ملكية رفيعة للقائها الإثنين لمناقشة مستقبل علاقة دوق ودوقة سسكس بالمؤسسة الملكية.

وقال مسؤولون في القصر الملكي لبي بي سي إن "الأمير هاري ودوق كامبريدج وأمير ويلز سيحضرون جميعا، بينما يتوقع أن تشارك ميغان في النقاش عبر الهاتف من كندا".

وكان هاري وميغان قد أعلنا عن نيتهما التخلي عن مهامها الملكية.

وليس هناك ما يشير إلى مدى إمكانية التوصل لاتفاق خلال الاجتماع، لكن مراسل بي بي سي للشون الملكية نيكولاس ويتشل يقول إن المسألة الأكثر تعقيدا ستكون الاتفاق على الجوانب المالية لوضع دوق دوقة سسكس..

وكان الزوجان قد أعلنا نيتهما توزيع وقتهما بين أمريكا الشمالية وبريطانيا.

ويحتمل أن يترتب على الوضع الجديد للأمير والأميرة التزامات ضريبية كنتيجة لوجودهما خارج المملكة المتحدة لأي فترة من الزمن، ويرغب القصر في "فرض إجراءت صارمة للحيلولة دون أن يتمكنا من الانتفاع بصفتهما الملكية"، كما يقول المصادر الإعلامية.

وسيكون هذا اللقاء الأول وجهة لوجه بين الملكة والأمير هاري منذ إعلانه الأخير بخصوص صفته الملكية.

وقيل إن العائلة الملكية "تأثرت" من البيان الذي أصدره هاري وميغان ، وتبين أن هاري لم يناقش الأمر مع الملكة قبل إعلانه.

ويتوقع أن تناقش الملكة مع الأمراء تشارلز وويليام وهاري عدة احتمالات، آخذين بعين الاعتبار الوضع الذي شرحه الزوجان.

وإذا تم التوصل الاتفاق في الأيام القادمة فسوف يتطلب شهورا لتطبيقه كما يعتقد.

يذكر أن الأمير تشارلز موجود في عمان لأداء واجب العزاء بوفاة السلطان قابوس بن سعيد.

في هذه الأثناء، عبر دوق كامبريج عن حزنه لانقطاع الصلة مع شقيقه، حسب ما ذكرت صحيفة الصنداي تايمز.

وقالت الصحيفة إن الأمير ويليام قال لصديق "كنت أحتضن شقيقي طوال حياتي، وهذا لن يكون متاحا بعد الآن، لقد أصبحنا كيانين منفصلين".

وقد عادت ميغان إلى كندا للانضمام إلى طفلها البالغ من العمر 8 شهور وسط المحادثات المستمرة، التي تمس الحكومتين البريطانية والكندية.

وكانت قد قضت إجازة أعياد الميلاد في كندا مع زوجها، قبل عودتهما إلى بريطانيا الثلاثاء بعد الانقطاع عن الواجبات الملكية لمدة ستة أسابيع.

وعاد موقع إنستاغرام الخاص بالزوجين الجمعة إلى نشر صور لنشاطاتهما، ومنها صورة لزيارة شخصية للزوجين لمطبخ شعبي في شمال كنزنغتون غربي لندن، حيث تعد وجبات للمتضررين من حريق بناية "غرينفيل تاور".

خروج هاري من سلسلة وراثة العرش

وكان هاري وميغان قد اشتكيا في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي من معاناتهما بسبب وسائل الإعلام.

وكان الزوجان يستعدان لإطلاق مؤسسة خيرية خاصة بهما بعد انفصالهما عن مؤسسة دوق ودوقة كامبريدج الخيرية في شهر يونيو/حزيران.

وكشف النقاب في شهر ديسمبر/كانون أول عن مجموعة من المنتجات بينها كتب وقطع ثياب وفعاليات خيرية لجمع التبرعات، والتعليم تحمل علامة المؤسسة الخيرية.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط