"...بحسب الشرعة الدولية، ليست لديهم المناعة والخبرة اللازمتان لدفعهم الى اماكن واتجاهات قد لا يدركون خطورة توجهاتها الفعلية".

منظمات دولية أبلغت السلطات الرسمية اللبنانية قلقها من مشاركة اولاد في مسيرات من دون مرافقة ذويهم




منظمات دولية أبلغت السلطات الرسمية اللبنانية قلقها من مشاركة اولاد في مسيرات من دون مرافقة ذويهم

08 تشرين الثاني 2019

لبنان - أبلغت منظمات دولية السلطات الرسمية اللبنانية قلقها ل"رؤية اولاد صغار يشاركون في مسيرات شعبية من دون مرافقة من ذويهم، ما يناقض شرعة الامم المتحدة في ما يخص الاولاد، والتي تحدد اعمارهم بما دون الثماني عشرة سنة".

واشارت هذه المنظمات الى "ان شرعة الامم المتحدة تذكر بحق الاولاد في العائلات، بالحرية والعدالة والسلام من دون التمييز بين العرق واللون والدين والسياسة والجنسية والانتماء الاجتماعي". واشارت الى "ان الاولاد يجب ان يحاطوا بعائلاتهم كأساس لاي تجمع في المجتمع او في الطبيعة، والا يتركوا في خضم الحياة خارج العائلة من دون حماية او عناية لازمة ودائمة حتى يتسنى لهؤلاء الاولاد اكتساب المناعة والخبرة والجهوزية لوضع مستلزمات الحياة على عاتقهم فقط".

ولفتت المنظمات الدولية المسؤولين اللبنانيين الى "ضرورة مرافقة الاهالي لاولادهم في كل خطوة يقومون بها خارج الاطار العائلي لانهم، وبحسب الشرعة الدولية، ليست لديهم المناعة والخبرة اللازمتان لدفعهم الى اماكن واتجاهات قد لا يدركون خطورة توجهاتها الفعلية".





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط