درويش استقبل نديم الجميل: آمل ان نرى الكتائب في زحلة موحدة كالسابق

الجميل: مستمرون من اجل بناء وطن حقيقي دفعنا الكثير من اجل الحفاظ عليه




درويش استقبل نديم الجميل: آمل ان نرى الكتائب في زحلة موحدة كالسابق الجميل: مستمرون من اجل بناء وطن حقيقي دفعنا الكثير من اجل الحفاظ عليه

 06 تشرين الأول 2019

لبنان- استقبل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، النائب نديم الجميل في مطرانية سيدة النجاة، بحضور رئيس اقليم زحلة الكتائبي غسان المر، النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم، المدير العام لمصلحة الأبحاث العلمية الزراعية ميشال افرام وحشد من الكتائبيين في زحلة وكهنة الأبرشية.

وقد رحب درويش بالنائب الجميل بين "اهله ورفاق بشير" وقال: "انا اليوم سعيد جدا في استقبال الشيخ نديم الجميل، أرحب به بإسم سيدة النجاة وبإسمكم جميعا، بإسم زحلة والبقاع. أرحب به أخا كريما عزيزا علينا، والشيخ نديم حامل الإرث العظيم والكبير، الذي كل واحد منا لديه حصة في هذا الإرث لأننا جميعا أولاد حلم الرئيس بشير الجميل".

وأضاف: "لدي أمنية غالية على قلبي وهي أن نرى الكتائب في زحلة كما كانوا في السابق، موحدين مع بعضهم البعض، يعملون معا من أجل صالح هذه المدينة ولبنان، وهنا لا بد من توجيه تحية الى الوزير والنائب السابق ايلي ماروني، وانا أكيد اننا سويا سنحقق الحلم بعودة الكتائب موحدة."

وختاما قدم درويش للجميل هدية تذكارية بمناسبة زيارته الى المطرانية كما قدم له نسخة من الإنجيل المقدس.

الجميل

وكانت كلمة للجميل شكر فيها المطران درويش على الإستقبال وقال: "سيادة المطران أشكر استضافتك لهذا اللقاء الجامع. كان ولا بد أن زيارتنا الأولى الى زحلة تكون الى مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك في زحلة عاصمة الكثلكة في الشرق وعاصمة البقاع.

وجودنا اليوم هنا هو للتأكيد ان الشعار الذي حمله بشير وعمل من اجله وهو ال10452 كلم2 من قيم ومبادئ، هذا الشعار هو المساحة التي يتواجد عليها الحرية والكرامة والسيادة، وزحلة هي عنوان اساسي في المقاومة من اجل الحرية والسيادة وكرامة الإنسان، والمسيحي الحر ووجوده ودوره الفاعل في هذه المنطقة وفي هذا الشرق."

واضاف " وجودنا هنا اليوم هو للتأكيد ان النضال الذي قمتم به الى جانب بشير والى جانب كل الأبطال والشهداء الأبطال الذين قدموا دماءهم لكي نبقى في هذه الأرض. نحن مستمرون من اجل بناء وطن حقيقي ننتمي اليه ويشبهنا، وطن دفعنا الكثير من اجل الحفاظ عليه.

حان الوقت ان تشبه الدولة التي نعيش فيها هذا الوطن، تشبه الأخلاق والقيم التي حملناها على مدى التاريخ بثقافتنا وحضارتنا وقيمنا ومستقبلنا ووجداننا، وهذه المطرانية والنضال الذي حملته زحلة، نستمد منهما كل القوة والفخر لكي نستكمل طريقنا من اجل الحرية والسيادة وبناء الدولة القوية".

وختم: "سيادة المطران اطلب منك ان تذكرنا دائما في صلواتك، ان تذكر لبنان والمقاومة اللبنانية في صلواتك، لأننا بحاجة اليوم في هذا الظرف الصعب الذي نمر به الى الصلاة لأننا نؤمن بالله وبأن المسيح هو الذي اوجدنا على مدى التاريخ في هذه الأرض. وهذا الإيمان بحاجة الى صلوات والى ايمان مترسخ لأن أرضا فيها شهداء وقديسين كأرض لبنان لا يمكن ان تركع، والبرهان على ذلك أن زحلة وقفت وصمدت في وجه أكبر عدو، وهذه الصلوات وهذا الإيمان سيجعلاننا نستمر في مسيرتنا نحو المستقبل."

المر

وكانت كلمة لرئيس اقليم زحلة الكتائبي غسان المر شكر فيها المطران درويش على الإستقبال المميز، وذكر بسياسة الكتائب "بالإنفتاح على كل مكونات المجتمع الزحلي والبقاعي"، واعدا ب"العمل على تحقيق امنية المطران درويش بالعمل على وحدة الكتائب في زحلة في وقت قريب وبرعاية سيادته".

واختتم اللقاء بزيارة كابيلا سيدة النجاة.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط