"سمو الأمير حفظه الله هو أمير المبادرات "قولا وفعلا" وقائد الإنسانية من أجل خير البشرية..."

وزير الاعلام الكويتي: اللقب الأممي لسمو الأمير

 تكريم لتاريخ الكويت الإنساني




وزير الإعلام محمد الجبري

"سمو الأمير حفظه الله هو أمير المبادرات "قولا وفعلا" وقائد الإنسانية من أجل خير البشرية..."

وزير الاعلام الكويتي: اللقب الأممي لسمو الأمير تكريم لتاريخ الكويت الإنساني

08/09/2019

الكويت - أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري ان منح منظمة الأمم المتحدة لقب (قائد للعمل الإنساني) لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه هو تكريم مستحق لتاريخ الكويت في العمل الإنساني بشتى المجالات.

وقال الوزير الجبري في بيان صحفي اليوم الاحد بمناسبة الذكرى الخامسة لمنح منظمة الأمم المتحدة سمو امير البلاد حفظه الله لقب (قائد للعمل الإنساني) والتي تحل غدا الاثنين انه لاتكاد الإنسانية تجتمع حول اكبار واجلال زعيم كما فعلت مع سموه حفظه الله الذي أحيا في البشرية الرصيد القيمي والإنساني المشترك.

وأضاف ان سمو الأمير حفظه الله هو أمير المبادرات "قولا وفعلا" وقائد الإنسانية من أجل خير البشرية وهو المرآة التي يرى كل منا فيها ذاته الإنسانية الكارهة للظلم مهما كان نوعه أو سببه.

واعتبر الوزير الجبري ان هذا التكريم الأممي الفريد وغير المسبوق في تاريخ المنظمة الدولية بمنح سموه رعاه الله لقب قائد العمل الإنساني وتسمية الكويت مركزا للعمل الإنساني العالمي يمثل شرفا للعرب والمسلمين ولكل شعور انساني تجاه معاناة الإنسان اينما كان.

وأشار الى انه قبل خمسة أعوام أعلن الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون للعالم من مقر المنظمة بنيويورك قائلا:"اليوم نحتفل بالاعتراف الدولي بجهود صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائدا وزعيما للانسانية".

وقال الجبري ان التكريم العالمي لشخص سمو أمير البلاد حفظه الله قائدا للعمل الإنساني أكد المسؤولية الإنسانية التي تتحملها الكويت انطلاقا من قيمها الإسلامية وتقاليدها العربية الأصيلة في مد يد العون للمحتاج اينما كان بعيدا عن حدود الدين واللون والجنس والعرق.

واعتبر ان الكلمة السامية التي خاطب بها سمو الامير حفظه الله العالم اجمع قبل خمس سنوات في حفل تتويجه في التاسع من سبتمبر 2014 في مقر الأمم المتحدة بنيويورك انما تعبر عن أصالة وتجذر القيم الإنسانية السامية للكويت على المستويين الرسمي والشعبي.

وبين ان المبادرات الإنسانية السامية التي يقودها سمو أمير البلاد حفظه الله حول العالم تأتي انطلاقا من عقيدة سموه الإنسانية على وجوب تقديم المساعدات الإنسانية لكافة الدول والشعوب المحتاجة.

وأشار الى ان رسالة الكويت الإنسانية التنموية التي يقوم على تنفيذها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية من خلال قروضه الميسرة الى جانب مبادرات سموه رعاه الله التي لا يتسع المجال لإحصائها تهدف الى رفع مستوى معيشة الأمم والشعوب وتوفير الحياة الكريمة لهم.

ولفت الى ان المساهمات الإنسانية التي يقودها سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه والتي تعدت قيمتها مليارات الدولارات وفي مقدمتها المساهمات الإنسانية الكويتية لدعم الأوضاع الإنسانية للشعب السوري الشقيق وضعت الكويت على قمة قائمة الدول المانحة للمساعدات الإنسانية.

واعرب الوزير الجبري عن تمنياته بأن يمتع الباري جل وعلا سمو الأمير حفظه الله ورعاه بموفور الصحة والعافية ليظل ذخرا للأمتين العربية والإسلامية وقائدا للعمل الإنساني ورسالته السامية والنبيلة.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط