"هناك معطيات تغيرت والمصالحة التي حصلت عند رئيس مجلس النواب نبيه بري واللقاء بين باسيل وتيمور جنبلاط خربطت الأوراق على الأرض"

تيمور جنبلاط في ضيافة باسيل في منزله في اللقلوق




تيمور جنبلاط في ضيافة باسيل في منزله في اللقلوق

٨ أيلول ٢٠١٩  

حلّ النائب تيمور جنبلاط ضيفاً على الوزير جبران باسيل في منزله في اللقلوق، بحضور النائب سيزار أبي خليل.

ولفت ابي خليل في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الى ان اللقاء في اللقلوق محورُه بناء المستقبل لشبابنا معاً على أسس الشراكة في السياسة والإدارة والإنماء.

    Image result for ‫أبي خليل: في لقاء اللقلوق تم النقاش والنظر إلى المستقبل والنوايا كانت صافية وواضحة‬‎

أبي خليل: في لقاء اللقلوق تم النقاش والنظر إلى المستقبل والنوايا كانت صافية وواضحة

ركّز عضو تكتل "لبنان القوي" النائب سيزار أبي خليل، تعليقًا على اللقاء بين رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية جبران باسيل ورئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط في اللقلوق، أنّ "النوايا كانت صافية جدًّا وواضحة وطيّبة وحقيقيّة بين المجتمعين، وتمّ النقاش والنظر إلى المستقبل وكيفيّة بناء المستقبل لهذه المنطقة وشبابها، على أسس واضحة من الشراكة في السياسة والإنماء والإدارة والإقتصاد".

وأكّد في تصريح تلفزيوني، أنّ "دائمًا كانت النوايا لدينا صافية مع كلّ اللبنانيين، وانتهجنا نهج مد اليد منذ عام 2005، وسعينا إلى التواصل مع كلّ الفرقاء السياسيين"، موضحًل أنّ "اللقاء مع تيمور جنبلاط كان وديًّا وضروريًّا، وهو ليس الأول بين باسيل وجنبلاط".

ولفت أبي خليل إلى أنّ "اللقاء لا يعني أنّنا تخلّينا عن المسار القضائي والأمني في حادثة البساتين".

 Image result for ‫البستاني: لقاء اللقلوق تابع للقاء بعبدا ويشكل فرصة لجنبلاط لمعرفة من هو باسيل‬‎

البستاني: لقاء اللقلوق تابع للقاء بعبدا ويشكل فرصة لجنبلاط لمعرفة من هو باسيل

أكد عضو تكتل "لبنان القوي" النائب فريد البستاني أن "بعد انتخابات العام 2018 أصبح هناك 4 نواب لتكتل لبنان القوي ووزيرين للتيار الوطني الحر في الشوف، وهذا ما يعني انه اصبح هناك كتلة فاعلة في المنطقة".

وفي حديث تلفزيوني له، اوضح البستاني ان "لقاء اللقلوق تابع للقاء بعبدا، وهو فرصة لرئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط ليعرف من هو رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل".

ولفت الى أن "رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع سيصرح ما سبب عدم ذهابه الى الجبل"، مشيراً الى ان "هناك معطيات تغيرت والمصالحة التي حصلت عند رئيس مجلس النواب نبيه بري واللقاء بين باسيل وتيمور جنبلاط خربطت الأوراق على الأرض"، لافتاً الى ان "لقاء اللقلوق أخذ الأضواء من زيارة جعجع للشوف".

وأشار الى ان "الحزب التقدمي الإشتراكي أعاد تموضعه مع كل القوى ما أدى الى تغير وضع القوات"، لافتاً الى أن "الجو المشحون لا يشجع على عمل ايجابي خصوصا اننا قادمون على مرحلة صعبة".





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط