وصية الكاردينال صفير

اجراس بكركي وكنائس لبنان تقرع حزنا على صفير.. وحداد وطني يوم وداعه

الراعي: قاد كنيستنا المارونية باتحاد كامل مع إرادة المسيح




اجراس بكركي وكنائس لبنان تقرع حزنا على صفير.. وحداد وطني يوم وداعه

الراعي: قاد كنيستنا المارونية باتحاد كامل مع إرادة المسيح

قرعت أجراس كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي وأجراس كنائس لبنان، عند العاشرة من صباح اليوم حزنا على وفاة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، ورفعت الصلوات لراحة نفسه في قداديس الأحد، وترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الأحد في بكركي، رفع فيه الصلاة لراحة نفس الراحل الكبير، عاونه فيه المطرانان حنا رحمة وبولس الصياح، بمشاركة السفير البابوي المونسنيور جوزيف سبيتيري والقائم بالأعمال إيفان سانتوس، النائب البطريركي المطران رفيق الورشا، الأباتي انطوان خليفة ولفيف من الكهنة، في حضور شقيقة الراحل ميلاني بريدي وعائلته والأقارب، رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي جان فهد، الوزير السابق يوسف سلامة، رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله ابي نصر، قائمقام كسروان - الفتوح جوزيف منصور، السفير خليل كرم، نقيب المقاولين مارون الحلو، رئيس مجلس ادارة "بنك بيروت" سليم صفير، رئيس "مؤسسة البطريرك صفير" الدكتور الياس صفير وحشد من الفاعليات والمؤمنين.

بعد الانجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان "قال لهم يسوع: ألقوا الشبكة إلى يمين السفينة تجدوا" (يو6:21)، قال فيها: "بالألم الشديد والرجاء المسيحي نقدم هذه الذبيحة الإلهية لراحة نفس أبينا المثلث الرحمة البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفير الذي انتقل إلى بيت الآب في السماء، عند الساعة الثالثة من فجر اليوم الأحد، وهي الساعة التي قام فيها ربنا يسوع من الموت، "وصار بكر القائمين" (1كور20:15). إننا نعزي إخواننا السادة المطارنة أعضاء سينودس كنيستنا المارونية وكل إكليروسها وشعبها في لبنان والمشرق وبلدان الانتشار، ولا سيما الأحباء الذين كنا على موعد معهم لزيارتهم في هذه الأيام في بلدان أفريقيا الغربية والشمالية والوسطى وعلى رأسهم سيادة أخينا راعي الأبرشية هناك المطران سيمون فضول. كما نعزي شقيقات أبينا المثلث الرحمة وعائلاتهن وسائر ذويهم وأنسبائهم الاحباء وآل صفير الكرام. ونعزيكم أنتم أيضا المشاركين في هذه الليتورجيا الإلهية. نطلب من إخواننا السادة المطارنة، وأبنائنا الكهنة أن يقدموا الذبيحة الإلهية لراحة نفسه في قداسات هذا الأحد، ويرافقوه بصلواتهم، فيما هو يحضر أمام العرش الإلهي حاملا أعماله الصالحة الوفيرة، مع حياته النقية التي قدستها النعمة الإلهية كل يوم. كما نطلب من المرضى وسائر المتألمين أن ينضموا بأوجاعهم إلى صلواتنا. إننا في هذا الكرسي البطريركي، الذي عاش فيه ثلاثا وستين سنة متواصلة كاهنا واسقفا وبطريركا وكردينالا، نخسره أيقونة، لكننا نربحه جميعنا شفيعا في السماء".

أضاف: "آية الصيد العجيب صورة عن الكنيسة ورمزها، فيسوع يقودها كالسفينة في بحر هذا العالم، ويجتذب الناس بكثرة إلى الإيمان به بواسطة شبكة الإنجيل، ويوجه الكنيسة في رسالة صيد البشر، مثلما وجه التلاميذ، إذ ظهر لهم بعد قيامته، بعد ليلة صيد فاشلة، وقال لهم: "ألقوا الشبكة إلى يمين السفينة تجدوا. ولما ألقوها ضبطت سمكا كثيرا" (يو6:21). هي الكنيسة في سرها ورسالتها تظهر بملامحها في هذه الآية. بما أن المسيح أسسها، وهو رأسها، فإنه يسهر عليها ويوجهها بأنوار روحه القدوس، من خلال رعاة بشر هم الأساقفة الذين اختارهم وأقامهم خلفاء للرسل الإثني عشر، مع معاونين لهم: الكهنة والشمامسة المقامين في الدرجة المقدسة، وآخرين ممن كرسوا حياتهم بالنذور الرهبانية، وآخرين من العائشين في العالم ويعنون بشؤونه الزمنية، ويشاركون في رسالة الكنيسة بحكم المعمودية والميرون. إن المثلث الرحمة البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفير راع مثالي من هؤلاء الرعاة قاد كنيستنا المارونية باتحاد كامل مع إرادة المسيح الإله، وشكر دائم لعنايته القدوسة".

وتابع: "إنها الكنيسة الجامعة الواحدة. فشموليها أو "جامعيتها" ظاهرة في "المئة وثلاث وخمسين سمكة كبيرة" (الآية 11). إعتبر آباء الكنيسة أن هذا العدد يرمز إلى عدد الشعوب المعروفة آنذاك، ما يعني أن رسالة الكنيسة تشمل جميع الناس. أما وحدتها فظاهرة في أن الشبكة لم تتمزق على الرغم من هذا العدد الكبير من السمك. هذه "الجامعية في الوحدة" عبر عنها الرب يسوع بقوله: "ولي خراف أخرى ليست من هذه الحظيرة، علي أن آتي بها هي أيضا. وستسمع صوتي فتكون رعية واحدة وراع واحد" (يو16:10). وهي الكنيسة المتحلقة دائما حول يسوع. تعرفه من خلال عطاياه، مثلما عرفه يوحنا؛ وتشكره في كل حين، كما فعل سمعان بطرس عندما ألقى بنفسه في البحيرة آتيا إلى يسوع (الآية 7). وتجالسه على مائدة محبته في وليمة القداس الإلهي، يكسر خبز جسده لنأكله، ويعطينا كأس دمه لنشربه، لمغفرة الخطايا والحياة الجديدة، كما فعل في خاتمة آية الصيد العجيب، حيث "تقدم وأخذ الخبز وناولهم، ثم فعل كذلك بالسمك" (الآية 13)".

وقال: "الكنيسة هي نموذج المجتمع والدولة. فمن واجب المسؤولين السياسيين العمل بمسؤولية على تكوين مجتمع قائم على التنوع في الوحدة. فلا إقصاء لأحد ولا إهمال لأحد، ولا إعطاء سبب لهجرة أحد ولتعطيل قدراته في وطنه، لدواع سياسية او اقتصادية أو معيشية. إذا وضع رجال الحكومة والمجلس النيابي هذه المبادىء نصب أعينهم، لخرجوا بموازنة تبشر بالإصلاح، والنمو الاقتصادي، والاستقرار المالي، والحياة الاجتماعية الكريمة، ولأوقفوا مزاريب هدر المال العام، وقضوا على الفساد، ولملموا أموال الدولة السائبة لصالح النافذين. والدولة، على مثال الكنيسة الأم، تنمي خبز قدراتها، مثلما فعل الرب يسوع في آية الصيد العجيب، وتناول المواطنين كلهم من فيض عطاياها التي تتزايد. فلا يتوزعها القيمون عليها حصصا فيما بينهم، بل على العكس يزيدون منها لكي تتمكن الدولة من توفير خيراتها للجميع، وفقا لقاعدة الخير العام".

وختم الراعي: "نصلي إلى الله لكي نلتزم كلنا في رسالة الكنيسة التي هي تعزيز التعددية في الوحدة. ونلتزم في المشاركة بقداس الأحد الذي يتيح لنا اللقاء بالمسيح وبواسطته بالله الآب والروح القدس، فنعرفه أحسن، ونحبه أكثر، ونشكره على عطاياه؛ ونلتزم بنشر ثقافة سر القربان، ثقافة توفير المزيد من الخير، من أجل توزيع أشمل يسعد الكثيرين".

في ختام القداس، ترأس الراعي والأساقفة صلاة وضع البخور لراحة نفس صفير.

مراسم الوداع

وحددت بكركي رسميا موعد دفن البطريرك ا صفير يوم الخميس في بكركي في الخامسة عصراً، حيث يُنقل جثمانه الى بكركي يوم الأربعاء.

وتلا مدير مكتب الاعلام والبروتوكول في بكركي المحامي وليد غياض نعوة البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير، وجاء فيها: "ينعي المطارنة اعضاء سينودس الكنيسة المارونية ومؤسسة البطريرك نصرالله صفير الاجتماعية البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.

يسجى الجثمان في كنيسة الصرح البطريركي في بكركي ابتداء من يوم الاربعاء في 15 ايار من الساعة العاشرة صباحا وحتى الخامسة من بعد ظهر الخميس في 16 منه.

يحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الخامسة من بعد ظهر الخميس.

تقبل التعازي ايام الاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس والجمعة ابتداء من العاشرة والنصف صباحا حتى السادسة بعد الظهر في صالون الصرح البطريركي في بكركي".

وسيدفن جثمان البطريرك صفير  في مدافن البطاركة في بكركي وليس في وادي قنوبين، وقد اصر البطريرك الراعي على أن يكون الدفن مهيباً، وفق معلومات ال"ام تي في".

حداد رسمي:  أعلنت رئاسة مجلس الوزراء الحداد الرسمي الاربعاء والخميس على وفاة البطريرك صفير حيث تنكس خلالهما الاعلام عن الادارات الرسمية وتعدل البرامج  العادية في محطات الاذاعة والتلفزيون بما يتناسب مع الحدث الأليم .

ويكون يوم تشييع الراحل الخميس يوم توقف عن العمل في كل الادارات العامة والبلديات والمؤسسات العامة والخاصة.

إقفال المدارس حداداً: أعلن أمين عام المدارس الكاثوليكية الاب بطرس عازار لـ"صوت لبنان 100.5" "أن المدارس ستقفل فقط يوم الخميس على أن يخصص هذا الاسبوع للصلاة في المدارس عن راحة نفس البطريرك صفير".

البابا: أعلن المدير المؤقت لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي اليساندرو جيزوتي، أنه تمّ إعلام البابا فرنسيس بوفاة الكاردينال نصرالله بطرس صفير البطريرك الشرفي للكنيسة المارونية، مؤكدا ان الأب الأقدس رفع صلاته من أجل صفير وعائلته ولأجل الكنيسة المارونية بأسرها.

الوفود المعزية: بدأت الوفود المعزية تتوافد الى بكركي لتقديم واجب العزاء.

دار الفتوى:  استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وفدا من دار الفتوى برئاسة الشيخ خلدون عريمط لتقديم التعازي بالبطريرك مار نصرالله بطرس صفير.

وقال عريمط بعد اللقاء: "باسم سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان قمنا بواجب التعزية بالراحل الكبير البطريرك صفير، هذاالبطريرك الذي استطاع خلال وجوده في مسؤولياته أن يشكل صفحة مضيئة في تاريخ لبنان الحديث، وان يجسد الوحدة الوطنية بأرقى معانيها، وله مواقف هامة على الصعيد الوطني والعربي، ولن ننسى موقف الراحل الكبير عندما افتتح صالون بكركي أثناء استشهاد مفتي الجمهورية الأسبق الشيخ حسن خالد رحمه الله تعالى، ولذلك بتوجيهات من سماحة المفتي دريان كنا حريصين ان نقوم بهذا الواجب بما لبكركي ولسيدها البطريرك الراعي من دور كبير على الصعيد الوطني، ولما للراحل الكبير من دور كبير لتدعيم الوحدة الوطنية والعيش المشترك في لبنان".

بطريرك الأرمن الكاثوليك: ووصل وفد كنيسة الأرمن الكاثوليك برئاسة البطريرك غريغوريوس بطرس غبرويان العشرين الى بكركي لتقديم التعازي.

عازار ممثلاً بري: وقدّم النائب ابراهيم عازار التعازي بالبطريرك صفير في بكركي موفدا من الرئيس نبيه بري، وقال: "وضع رئيس مجلس النواب كل الإمكانيات أمام الراعي واليوم فقدنا قامة وطنية وبطريركا لم يغير في مبادئه، والراحل كان مثالا للمصالحة". وأعلن عن احتمال مشاركة الرئيس برّي شخصياً في جنازة صفير اذا شارك الرئيسين عون والحريري.

الخازن: كذلك وصل النائب فريد هيكل الخازن إلى بكركي لتقديم واجب العزاء بالبطريرك صفير. وقال الخازن: "المعلومات تشير الى ان رئيس الجمهورية سيكون حاضرا في جنازة صفير ولا اعتقد ان الجثمان سيزور ريفون ووفد من كسروان ومن العائلة الخازنيّة سيواكبه من اوتيل ديو الى بكركي"، لافتاُ إلى "أن البطريرك صفير كان استثنائياً ولعب دوراً كبيراً في الحفاظ على سيادة واستقلال لبنان. ونضع أنفسنا في تصرّف البطريركية المارونية تحضيراً ليوم الخميس".

اجراس الكنائس قرعت حزنا:

وافادت "الوكالة الوطنية للاعلام"  انه حدادا على وفاة البطريرك  صفير، وبناء على توصية صادرة عن البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قرعت الأجراس حزنا صباح اليوم في بلدة القبيات وكل البلدات والقرى المارونية العكارية قبل القداديس في الرعايا، وتقام الصلوات لراحة نفس البطريرك صفير مع رتبة البخور.

كما قرعت أجراس كنائس منطقة جبة بشري حزنا على رحيل صفير، ويذكر ان صفير كان تولى نيابة جبة بشري البطريركية يوم كان مطرانا.

كما افادت الوكالة الوطنية للاعلام  ان أجراس الكنائس في قرى زغرتا وبلداتها والقضاء بدأت تقرع، حدادا على رحيل صفير، وتلبية لرغبة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي في نعيه للكاردينال الراحل، وخيمت أجواء الحزن على فقدان شخصية مميزة صنعت تاريخ لبنان الحديث.

كما قرعت الأجراس حزنا في تمام العاشرة صباحا في كنائس بلدات وقرى قضاء مرجعيون وايضا في كافة قرى قضاء بنت جبيل المسيحية حدادا  والتزاما بتوصية البطريرك  الراعي، وتقام الصلوات لراحة نفس صفير في القداديس اليوم الذي يصادف ذكرى قيامة المسيح من الموت.

وقرعت  أجراس الكنائس والأديرة  في كافة قرى وبلدات منطقة المتن الأعلى وقضاء عاليه حزنا على البطريرك الكبير الراحل..

كما قرعت الأجراس حزنا في كنائس بلدات الكورة وقراها، وأقيمت الصلوات لراحة نفس صفير في قداديس اليوم.

وصية الكاردينال صفير: نشرت مؤسسة أديان على حسابها على "تويتر" فيديو قالت أنه للوصية الوطنية التي تركها البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.

وفي الفيديو المنقول عن احدى المقابلات يتحدث البطريرك صفير الذي توفي فجرا عن عمر نهاز 99 عاما ، ومما قاله :" لبنان لكل أبنائه، للمسلمين كما المسيحيين، يجمعهم الوطن....".

وكتبت "أديان": "بالصوت والصورة، هذه الوصية الوطنية التي تركها لنا البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، هو الذي ولد سنة إعلان دولة لبنان الكبير عام ١٩٢٠ وعاش مئوية لبنان بكل صعوباتها وإنجازاتها، ورحل تاركًا لنا مسؤولية صون العيش المشترك. #البطريرك_صفير، لروحك السلام #وصية_البطريرك #لبنان_التاريخ_الحي".

https://twitter.com/i/status/1127555595651956736



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط