الإمارات: الأزمة الخليجية ستنتهي بانتهاء "تدخل قطر" في قضايا المنطقة




الإمارات: الأزمة الخليجية ستنتهي بانتهاء "تدخل قطر" في قضايا المنطقة

قالت الإمارات العربية المتحدة الخميس إن قمة مجلس التعاون الخليجي المقبلة التي ستقام في الرياض يوم 9 ديسمبر/ كانون الأول تعكس استمرار قوة المجلس برغم الأزمة السياسية مع قطر.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في حسابه الرسمي على تويتر "نجاح المجلس الأساسي في جوانبه الاقتصادية وخلق سوق خليجي مشترك".

وأضاف "الأزمة السياسية ستنتهي حين ينتهي سببها ألا وهو دعم قطر للتطرف والتدخل في قضايا استقرار المنطقة".

"دعوة قطر"

وكان أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني تلقى دعوة من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، لحضور قمة مجلس التعاون الخليجي، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وتشهد العلاقات القطرية السعودية توترا حادا بعد إعلان الرياض ومعها ثلاث دول عربية (مصر والإمارات والبحرين) مقاطعة قطر سياسيا واقتصاديا وتجاريا منذ يونيو/ حزيران 2017، متهمين إياها برعاية الإرهاب ومحاولة زعزعة استقرار هذه الدول، وهو ما تنفيه الدوحة.

وأثرت هذه المقاطعة على مجلس التعاون الخليجي المكون أيضا من (سلطنة عمان والكويت والبحرين والإمارات) .

ولم تعلن قطر عن مستوى التمثيل في القمة المقبلة، وما إذا كان أميرها سيترأس وفد بلاده ام سيوفد من ينوب عنه، في وقت يرى فيه محللون أن تلك القمة لن تؤثر في الموقف السياسي الحالي بين قطر والسعودية.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط