اخبار متفرقة من استراليا

طلبت السلطات من 8000 مواطن اخلاء مناطقهم في كوينزلاند الاسترالية 

حزب العمال بصدد تقديم مشروع قانون التمييز الديني

النائب العام: نشر مراجعة رادوك في القريب العاجل

شهور صعبة تنتظر حزب الليبرالي في نيو ساوث ويلز

عودة فائض الموازنة العام المقبل

الأستراليون يعانون من "أُمية" مالية

كيتينغ وتيرنبول يراجعان خطة منطقة الأعمال المركزية في سيدني

فوز حزب العمال في انتخابات ولاية فيكتوريا




طلبت السلطات من 8000 مواطن اخلاء مناطقهم في كوينزلاند الاسترالية 

1/12/2018

برزبن - الميدل ايست تايمز الدولية: أعلن رئيس حكومة كوينزلاند  أن على سكان منطقتي جريس ميري  (Gracemere) وجنوب روكهامتون  (South Rockhampton) إخلاء منازلهم فورا لوقوع هذه المناطق في مسار حريق الغابات المستعر في كوينزلاند.

وكان ذلك نتيجة هطول الامطار الغزيرة في سيدني الى غرق الطرقات بالسيول، حيث فاضت المياه إلى داخل عدد كبير من المنازل والمتاجر، رحلات الحافلات والقطارات والعبّارات تأخرت أو تعطّلت، عشرات الرحلات الجوية من المطار ألغيت، آلاف المنازل والمتاجر بلا كهرباء، اتصالات الاستغاثة بالمئات.

وقد امتدت العواصف إلى نواحٍ أخرى من ولاية نيو ساوث ويلز، منها وولنغونغ ونيوكاسل.

كميات المطر التي هطلت خلال بضع ساعات توازي ما يهطل عادة خلال شهر كامل. حتى أن مكتب الرصد الجوي أصدر تحذيراً من احتمال تطور المطر إلى عواصف من البَرَد في بعض المناطق. وهناك تحذيرات  من فيضان عدد من الأنهر.

أما في ولاية كوينزلاند، فكارثة طبيعية من نوع آخر. هناك تحذيرات لسكان وسط الولاية بوجوب إخلاء مناطقهم واللجوء إلى أماكن آمنة بسبب حرائق هائلة تلتهم الغابات القريبة من المنازل.

 وتتخوف دائرة الإطفاء من تطور الحرائق إلى عواصف نارية بسبب الرياح. كما طلب من 8000 مواطن اخلاء مناطقهم المهددة في كوينزلاند.

 Image result for Labor to introduce religious discrimination bill

حزب العمال بصدد تقديم مشروع قانون التمييز الديني

كانبرا: يتأهب حزب العمال لتقديم مشروع قانون يحظر التمييز الديني في المدارس ضد الطلاب استنادا على ميولهم الجنسية.

بيد أن مشروع القانون يشتمل على بنود تسمح للمدارس بالتمييز ضد المدرسين المثليين.

وانتقد حزب المعارضة التشريع الحكومي المقترح الذي يستهدف منع التمييز ضد الطلاب المثليين على أساس ميولهم الجنسية محذرا من عواقب غير مقصودة.

ومن المقرر أن تقوم السيناتورة بيني وونج بالتحرك من أجل تمرير مشروع القانون هذا الاسبوع.

 Image result for Ruddock review release very soon: Attorney

النائب العام: نشر مراجعة رادوك في القريب العاجل

كانبرا: قال النائب العام كريستيان بورتر إن الحكومة الفيدرالية في المراحل النهائية للرد على مراجعة بشأن الحريات الدينية، لافتا إن نشر التقرير سيحدث "قريبا جدا".

وأضاف بورتر أن المراجعة بقيادة الوزير الليبرالي السابق فيليب رادوك احتوت على مواضيع معقدة مثل حماية المدرسين المثليين في المدارس الدينية.

وقال بورتر،  في تصريحات لراديو ايه بي سي الثلاثاء،  إن الحكومة تستهدف إحداث توازن بين عدم التمييز ضد الطلاب والموظفين المثليين من جهة، وبين حاجة المدارس الدينية لتنظيم ذاتها وفقا لمبادئ عقائدها.

 Image result for NSW Libs facing tough few months: premier

شهور صعبة تنتظر حزب الليبرالي في نيو ساوث ويلز

سيدني: لن تعوّل رئيسة حكومة نيو ساوث ويلز على انعكاسات خسارة الليبراليين بولاية فيكتوريا على ولاية نيو ساوث ويلز لكنها قالت إن الشهور القادمة التي تسبق انتخابات الولاية ستكون "صعبة على نحو مذهل".

وأسفرت انتخابات فيكتوريا عن عودة حزب العمال لأغلبية البرلمان الذي يضم 88 مقعدا بفارق 16 مقعدا.

وعندما عقدت برجكليان مؤتمرا صحفيا الأحد للإعلان عن زيادة أعداد الشرطة اللازمة لمكافحة المخدرات والجريمة، تلقت سؤالا بشأن ماذا تعني نتيجة فيكتوريا على انتخابات نيو ساوث ويلز في مارس المقبل.

وأجابت أنها لا تستطيع التعليق على "العوامل المختلفة" التي أدت إلى هذه النتيجة".

واستطردت: "لا أعرف ما يكفي بشأن السياسة الداخلية لفيكتوريا حتى يمكنني القول إلى أي حد ساهم الإطاحة برئيس الوزراء السابق مالكولم تيرنبول في تلك النتيجة".

وأضافت أن الناس لا يريدون رؤية عدم الاستقرار أو سياسيين يركزون على  مصالحهم الشخصية.

واختتمت: "لدينا في نيو ساوث ويلز حكومة قوية ومستقرة تركز على تحقيق الإنجازات".

 Image result for Budget to get back into surplus by next financial year, Deloitte Access Economics forecasts

عودة فائض الموازنة العام المقبل

كانبرا: تشير توقعات "دلويت أكسيس إيكونوميكس" إلى إمكانية عودة فائض الموازنة في السنة المالية المقبلة.

وقد يعني ذلك أن ينفق كلا الحزبين السياسيين المزيد من المال للتودد للناخبين قبيل الانتخابات الفيدرالية العام المقبل.

وفي أحدث مراقبة موازنة، تتوقع ديلويت عجز موازنة بقيمة 4.9 مليارات دولار عام 2018-19 وهو الأصغر منذ الأزمة المالية العالمية، ثم فائض موازنة بمقدار 4.2 مليارات دولار في 2019-2020.

وقال مدير "دلويت" كريس ريتشاردسون: "بعد عقد من العجز، نعود مجددا لتحقيق فائض موازنة ".

وأردف: "لقد استلزم الأمر دائرة حميدة من زيادة الإيرادات وكبح الإنفاق ليجعلنا نقترب على هذا النحو،  نحن قريبون حقًا".

 Image result for Financial literacy education in RBA's and ASIC's sights

الأستراليون يعانون من "أُمية" مالية

سيدني: ثمة أشياء في الحياة نميل إلى تأجيلها أكثر من أمور أخرى مثل وضع موازنة منزلية سنوية أو ملء الإقرارات الضريبية.

وتؤمن الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمارات أن ذلك يرجع إلى أن الكثيرين يعتبرون ذلك مهمة شاقة جدا.

وتدق الهيئة ناقوس الخطر بشأن عدد الأستراليين الذين يعجزون عن التعامل مع النواحي المالية.

وأوضح موقع Financial Capability، الذي تديره الهيئة، أن العديد من الأستراليين يشعرون أنهم خارج المسار في مواجهة مبادئ وقرارات مالية أساسية.

وكشف استطلاع "تعقب المواقف والسلوكيات المالية الأسترالية" أن 41% من النساء "يجدون أن التعامل مع المال مرهق وساحق".

من جانبها، قالت لورا هيجينز، من فريق موقع Financial Capability: "إنه ليس أمرا جيدا، لأنك حينما تشعر بالعجز وأن الأمر فوق طاقتك لن ينتهي الأمر  بتوفير أفضل المنتجات والخدمات لعائلتك".

 Image result for Keating, Turnbull review Sydney CBD plan

كيتينغ وتيرنبول يراجعان خطة منطقة الأعمال المركزية في سيدني

سيدني: من المقرر أن يتولى رئيس وزراء أستراليا الأسبق بول كيتينغ بالإضافة إلى لوسي تيرنبول رئاسة مراجعة بشأن تطوير أحد أهم المواقع التاريخية في منطقة الأعمال المركزية بسيدني.

وطلبت حكومة نيو ساوث ويلز من كيتينج ورئيسة بلدية سيدني السابقة وضع "رؤية طويلة الأمد" لتطوير المنطقة الشرقية بشارع ماكواري بما في ذلك هايد بارك باراكس ومكتبة الدولة ومستشفى سيدني وبرلمان نيو ساوث ويلز.

وقالت رئيس حكومة نيو ساوث ويلز جلاديز برجكليان في بيان: "هدفنا يتمثل في جعل تلك المنطقة بما تضم من مبان تاريخية وحدائق جميلة مكانا ينبض أكثر بالحياة ومثار استمتاع للمحليين والسياح".

هذا ويتوقع تقديم تقرير أولى في هذا الشأن في منتصف 2019.

       Image result for daniel andrews    

فوز حزب العمال في انتخابات ولاية فيكتوريا

مالبورن: أعلن رئيس حكومة فيكتوريا دانيال أندروز فوز العمال في انتخابات ولاية فيكتوريا الاسترالية التي جرت اواخر نوفمبر الماضي، والتوقعات تشير الى ان حزب العمال سيحصل على 61 مقعدا من 88 مقعداً في برلمان فيكتوريا.

تمكن دانيل أندروز تأمين سيطرة حزب العمال في فيكتوريا لأربع سنوات قادمة مع فوزه فوزا ساحقا ترك المعارضة الأحرارية متناثرة وحزب الخضر على الهامش.

ولقد حصل حزب العمال الأسترالي على ميل أصوات الناخبين لصالحة بنسبة خمسة فاصل ثلاثة بالمئة، ويُتوقع أن يفوز بواحد وستين مقعدا - أي بزيادة ستة عشر مقعدا عما كان لديه قبل الانتخابات - ضامنا بذلك فترة حكم جديدة لمدة أربع سنوات قادمة.

وقال السيد أندروز إن الناخبين استجابوا لسجل الحكومة التي برهنت بأنها تستطيع القيام بأفعال.

وتضع هذه النتيجة السيئة لحزب الأحرار مستقبل زعيمه ماثيو غاي في مهب الريح.

وفي نفس الوقت الذي أقر فيه ماثيو غاي بالهزيمة، دعا إلى الوحدة في صفوف الحزب.

 وقد دعا رئيس الحكومة الأسبق جيف كينت رئيس الحزب في ولاية فيكتوريا مايكل كروغر للاستقالة بشكل علني، من خلال حديث له على القناة السابعة.

ورد السيد كروغر على قائلا إنه ليس من المستغرب أن يدعو كينت الاخرين للاستقالة.

ومن ناحية حزب الخضر، فلقد كانت هذه الانتخابات عصيبة.

 ليديا ثورب، وهي أول امرأة من السكان الأصليين تصل الى البرلمان، أصبحت الآن في خطر خسارة مقعدها بعد مضي اثني عشر شهرا فقط في هذه الوظيفة.

وقد فقد الحزب آماله بأن يمسك بميزان القوى في غرفتي البرلمان في سبرينغ ستريت.

 يأتي كل هذا بينما غسل حزب الأحرار الفدرالي يديه من النتيجة القاسية في انتخابات فيكتوريا.

 وقال وزير الخزانة الفدرالي جوش فريندبرغ  في حديثه مع شبكة الأي بي سي، إن اللوم لا يلق على كانبرا.

وأضاف فريندبرغ إن رئيس الوزراء سكوت موريسون وزملاءه الاخرين لم يلعبوا دورا فاعلا في هذه الحملة الانتخابية.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط