الرابطة المارونية في أستراليا تشجب التطاول على سيادة راعي الأبرشية المارونية




الرابطة المارونية في أستراليا تشجب التطاول على سيادة راعي الأبرشية المارونية

تشجب الرابطة المارونية في أستراليا بشدة التطاول على راعي الأبرشية المارونية صاحب السيادة انطوان شربل طربية في ما نشرته صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد".

وتعتبر الرابطة أن المقالة المذكورة كانت بعيدة كل البعد عن الحقائق التي تتطلبها الموضوعية والمهنية. ولا يمكن تصنيف هكذا مقالة إلا في خانة التجني وبث المزاعم التي لا أساس لها من الصحة، والتي يراد منها تقويض المقام الماروني القيادي الأعلى في هذه البلاد المتمثل بصاحب السيادة وبدوره الفعال والبناء والمؤثر.

وغني عن القول إن الرابطة، رئيساً وأعضاء، هي وراء صاحب السيادة الذي تضع ثقتها الكاملة في قيادته الحكيمة والمسؤولة والمثمرة. وهو الراعي الصالح وصاحب الرؤية والمشاريع البناءة اللامحدودة الهادفة الى تعزيز دور الكنيسة المارونية والجالية في أستراليا على مختلف الصعد. وهو قائد سياسة الأنفتاح والتنسيق مع قادة سائر الطوائف اللبنانية، فضلاً عن سعيه لتقريب القوى اللبنانية سواء أكان ذلك في لبنان المقيم ولبنان المنتشر من بعضها البعض، وعمله المتواصل والدؤوب مع المسؤولين الأستراليين لخدمة مصلحة الجالية وموقعها ومكانتها.

وتؤكد الرابطة المارونية في أستراليا تضامنها مع كافة أبناء الطائقة المارونية في إستنكار وإدانة هذا التطاول، كما تؤكد وقوفها معهم يدا واحدة في ظل قيادة صاحب السيادة انطوان شربل طربية ورعايته.

رئيس الرابطة المارونية في استراليا

د. أنطوني سعيد الهاشم



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط