شهد ورئيس وزراء إيطاليا توقيع اتفاقيات

ولي عهد أبوظبي: "ماضون في بناء جسور التعاون مع دول العالم"




شهد ورئيس وزراء إيطاليا توقيع اتفاقيات

ولي عهد أبوظبي: "ماضون في بناء جسور التعاون مع دول العالم"

12/03/2018

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وباولو جينتيلوني رئيس وزراء إيطاليا أمس، في قصر الشاطئ مراسم توقيع اتفاقيتين تاريخيتين بين شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وشركة «إيني» الإيطالية للنفط والغاز حصلت بموجبهما الأخيرة على حصة 10 في المئة في امتياز «أم الشيف ونصر» و5 في المئة في امتياز «زاكوم السفلي»، وذلك في أول مشاركة لشركة إيطالية في امتيازات النفط والغاز في أبوظبي.

حضر مراسم التوقيع، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن علاقات الصداقة المتميزة والراسخة التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإيطالية تأتي ضمن نهج الإمارات الثابت بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، والمتمثل في بناء جسور التواصل والتعاون مع مختلف دول العالم، بما يحقق المصالح المشتركة، ويسهم في جهود التنمية والتطوير والتقدم في شتى المجالات والقطاعات، مؤكداً سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون مع إيطاليا بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.

من جانبه قال باولو جينتيلوني رئيس وزراء إيطاليا، إن هاتين الاتفاقيتين اللتين تم توقيعهما اليوم «أمس» بين «إيني» و«أدنوك» تؤكد الشراكة الاستراتيجية بين إيطاليا والإمارات، وأنها تعد خطوة مهمة في مسيرة تطور وترسيخ علاقات التعاون الوثيقة بين البلدين.

وقدمت شركة «إيني» 2.1 مليار درهم (575 مليون دولار ) رسم مشاركة في امتياز «أم الشيف ونصر» و1.1 مليار درهم (300 مليون دولار) رسم مشاركة في «امتياز زاكوم السفلي» اللذين ستتولى إدارتهما «أدنوك البحرية» إحدى شركات مجموعة أدنوك نيابةً عن الشركاء الآخرين.

وقَع الاتفاقيتين الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها «وكلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة «إيني» الإيطالية.

وحضر مراسم التوقيع سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، والدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة، ومحمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وصقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية وعدد من المسؤولين.

وأكد الدكتور سلطان أحمد الجابر أن هذه الخطوة تتماشى مع توجيهات قيادتنا الحكيمة باستقطاب شركاء لديهم القدرة والاستعداد لتعزيز القيمة والعائد الاقتصادي من عمليات أدنوك والقيام بدور مكمّل لخبراتنا وتوظيف التكنولوجيا المتطورة واستثمار رأس المال في مشاريع استراتيجية، والمساهمة في وصول منتجاتنا إلى أسواق جديدة، مشيراً إلى أن الاتفاقيتين تؤكدان ثقة الأسواق الدولية بخطط أدنوك بعيدة المدى للنمو ومدى استقرار وجاذبية البيئة الاستثمارية في دولة الإمارات وتدعمان كذلك برنامج مبادرات أدنوك لتوسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية.

وأضاف أن التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين بمن فيهم «إيني» يسهم في تسريع وتيرة النمو والتطور وزيادة العائد الاقتصادي لدولة الإمارات من خلال الاستفادة من مجالات التكامل بين مختلف جوانب أعمالنا في الاستكشاف والتطوير والإنتاج، تماشياً مع النقلة النوعية التي نعمل على تحقيقها، والتي تستند إلى الركائز الصلبة التي تقوم عليها أدنوك.

وقال: تنسجم هذه الاتفاقيات مع إرث أدنوك العريق من الشراكات الاستراتيجية الناجحة في قطاع النفط والغاز التي تمتد لأكثر من 46 عاماً.. وستسهم هذه الشراكات في دعم استراتيجية 2030 للنمو الذكي من خلال تعزيز قدرة أدنوك على الاستفادة من الطلب المتنامي على الطاقة، بما يضمن استمرار دورها في تحقيق عوائد اقتصادية مجزية ومستدامة على المدى البعيد لدولة الإمارات.

من جانبه قال كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة«إيني»: تلتزم«إيني»بتوظيف خبراتها لتطوير موارد النفط والغاز وفقاً لأعلى المعايير العالمية وبدء الإنتاج منها علاوة على الاستفادة من الخبرات والقدرات التكنولوجية للشركة في دعم أهداف أدنوك لزيادة طاقتها الإنتاجية وفقاً لأفضل الطرق من حيث الجدوى الاقتصادية وضمان الإدارة الفعالة للأصول واستدامة معدلات الإنتاج من خلال تطبيق برامج تعزيز استخلاص النفط بتكاليف تنافسية.

وأضاف: نحن في «إيني» واثقون بأن تعزيز التعاون مع أدنوك في مجال التكرير والبتروكيماويات سيسهِم في خلق المزيد من مجالات التكامل بين أعمال الطرفين ويحقق منافع إضافية متبادلة من الاستثمارات والموارد ويعزز تبادل الخبرة والمعرفة، ويحقق قيمة مضافة من أصول أدنوك في مجال عمليات التكرير.

ويمثل امتيازا «أم الشيف ونصر» و«زاكوم السفلي» إضافة إلى مناطق امتياز «صرب» و«أم اللولو» جزءاً من الامتياز البحري الذي كانت تديره سابقاً شركة «أدما العاملة»، والذي قامت أدنوك بتقسيمه إلى ثلاث مناطق امتياز منفصلة بهدف زيادة العائد الاقتصادي وتنويع وتوسيع نطاق شراكاتها الاستراتيجية وتعزيز تبادل الخبرات الفنية ووصول منتجاتها إلى أسواق جديدة.

يشار إلى أن «إيني» الإيطالية ستنضم إلى كل من ائتلاف الشركات الهندية الذي تقوده شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية (فيديش) وشركة «إنبكس» اليابانية في امتياز حقل «زاكوم السفلي».

على صعيد متصل، شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ورئيس وزراء جمهورية إيطاليا - أمس في قصر الشاطىء - توقيع اتفاقية بين شركة مبادلة للبترول التابعة لشركة مبادلة للاستثمار (مبادلة) وشركة إيني الإيطالية.. تشتري بموجبها «مبادلة» 10 في المائة من حصة «إيني» في امتياز حقل «شروق» البحري للغاز في مصر والذي يضم حقل «ظهر» للغاز الطبيعي.

حضر مراسم التوقيع.. سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وقع الاتفاقية نيابة عن مبادلة، خلدون خليفة المبارك الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب لشركة مبادلة للاستثمار، فيما وقع عن شركة إيني كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي للشركة الإيطالية.

وتملك «إيني» حصة 60 في المائة في هذا الامتياز وتتولى عملية تشغيل الحقل.. فيما تملك الشركة البريطانية «بي بي» حصة 10 في المائة وشركة روزنت 30 في المائة.

ويخضع إتمام الصفقة لاستيفاء بعض المتطلبات القانونية ومن بينها الحصول على موافقة الجهات الحكومية المصرية.

وقال مصبح الكعبي الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والكيماويات في شركة مبادلة للاستثمار ورئيس مجلس الإدارة في شركة مبادلة للبترول «إن هذه الصفقة تعتبر خطوة استثمارية هامة وحيوية بالنسبة ل (مبادلة ).. حيث ستضيف إلى محفظة استثماراتها العالمية استثماراً جديداً يوفر تدفقاً نقدياً طويل الأمد».

وأضاف «كما ستتيح لنا هذه الاتفاقية الدخول في شراكة قوية مع شركة إيني الإيطالية باعتبارها الجهة المسؤولة عن تشغيل الحقل والتي أنجزت المشروع في وقت قياسي بفضل تعاون السلطات المصرية المختصة.. فيما سيساهم هذا المشروع في تلبية الطلب المتنامي على الطاقة في مصر في وقت تعمل فيه مصر على إعادة تشكيل قطاع الطاقة وفتح فرص جديدة على امتداد سلسلة القيمة».

وبدوره.. أعرب كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة إيني عن سعادته بالعمل مع ( مبادلة ) وترحيبه بها في الشراكة بحقل شروق.. مضيفاً «إننا نعتبر أن موافقة ( مبادلة ) على الدخول في هذه الشراكة بمثابة دليل آخر على قوة هذا المشروع الاستثماري عالمي المستوى الذي طورته شركة إيني».

حضر مراسم التوقيع سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد والدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة ومحمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع والدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة وصقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وعدد من المسؤولين. (وام)



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط