اخبار عمانية: جلالة السلطان يبحث مع رئيس وزراء الهند دعم العلاقات الطيبة وتحقيق المزيد من المصالح المشتركة

مودي: لقائي مع جلالته أسفر عن انطلاقة جديدة على صعيد التعاون




جلالة السلطان يبحث مع رئيس وزراء الهند دعم العلاقات الطيبة وتحقيق المزيد من المصالح المشتركة

السلطنة والهند توقعان مذكرات تفاهم لتعزيز العمل المشترك والعلاقات الاستراتيجية

العمانية: استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – ببيت البركة مساء أمس دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الذي وصل إلى البلاد أمس. جرى خلال المقابلة بحث العديد من أوجه التعاون القائم بين البلدين وسبل دعم وتعزيز العلاقات الطيبة بينهما بما يحقق المزيد من المصالح المشتركة للشعبين العماني والهندي الصديقين.

حضر المقابلة من الجانب العماني معالي الدكتور وزير النفط والغاز رئيس بعثة الشرف المرافقة لدولة الضيف ومعالي السيد أمين عام وزارة الخارجية ومعالي الشيخ وزير القوى العاملة ومعالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك وسعادة سفير السلطنة لدى جمهورية الهند، فيما حضرها من الجانب الهندي الوفد الرسمي المرافق لدولة الضيف.

وأقام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – ببيت البركة مساء أمس مأدبة عشاء تكريما لدولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند بمناسبة زيارته للسلطنة. حضر مأدبة العشاء عدد من أصحاب المعالي والوفد المرافق لدولة الضيف.

وكان دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة قد وصل إلى البلاد مساء أمس في زيارة للسلطنة تستغرق يومين، وكان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في مقدمة مستقبلي دولة الضيف والوفد المرافق له لدى وصولهم المطار السلطاني الخاص.

ووقعت السلطنة أمس عددًا من مذكرات التفاهم مع جمهورية الهند الصديقة لتعزيز وترسيخ العمل المشترك للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين في إطار زيارة دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند.

  Image result for ‫مودي: لقائي مع جلالته أسفر عن انطلاقة جديدة على صعيد التعاون‬‎

مودي: لقائي مع جلالته أسفر عن انطلاقة جديدة على صعيد التعاون

رئيس الوزراء الهندي يختتم زيارته للسلطنة.. وارتياح لمستوى العلاقات

البلدان يتفقان على الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية وتعزيز التجارة والاستثمار

العمانية: اختتم ظهر أمس دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند والوفد المرافق له زيارة للسلطنة استغرقت يومين، وقد عقدت أمس بمقر مجلس الوزراء في مسقط جلسة مباحثات بين البلدين، ترأس الجانب العماني صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء والجانب الهندي دولة رئيس الوزراء بجمهورية الهند، حيث أشاد بنتائج لقائه مع حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – أبقاه الله – والاستماع لآراء جلالته السديدة، مؤكدا أن اللقاء أسفر عن انطلاقة جديدة على صعيد التعاون بين البلدين الصديقين. وتناولت المباحثات بين الجانبين وسائل تفعيل كافة أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، وصدر بيان مشترك حول الزيارة الرسمية أكد أن البلدين أعربا عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية، واتفقا على أهمية توسيع التعاون ليشمل العديد من المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك لاسيما في مجال الفضاء والأمن السيبراني وأمن الطاقة والطاقة المتجددة والأمن الغذائي، بهدف الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين إلى مستويات أعلى.

وفيما يتعلق بشق التجارة والاستثمار أكدت السلطنة والهند على أهمية عملية التحول الجارية في اقتصادات كل من السلطنة والهند وضرورة تعزيز التجارة والاستثمار لدفع العلاقات الاستراتيجية إلى الأمام.

ودعا رئيس الوزراء الهندي مجددًا السلطنة للمشاركة في بناء احتياطي النفط الاستراتيجي في بلاده، فيما أطلع حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – دولة رئيس الوزراء الهندي على مبادرة السلطنة الخاصة بإنشاء احتياطاتها الاستراتيجية من النفط في «رأس مركز» بالقرب من الدقم، واتفق الجانبان على وجود مجال واسع للتعاون المشترك في بناء الاحتياطات النفطية الاستراتيجية في البلدين.

واتفق الجانبان على أن زيارة رئيس الوزراء الهندي عملت على تعزيز وتعميق إطار الشراكة الاستراتيجية وتطوير العلاقات الممتازة في كافة المجالات لخدمة مصالح البلدين والشعبين.

كما قدم دولته الدعوة إلى جلالته – أعزه الله – للقيام بزيارة رسمية إلى الهند في الوقت المناسب.

 

رئيس وزراء الهند يدعو إلى تشجيع الاستثمارات المشتركة بين البلدين

عرض دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء الهند في لقائه أمس مع رجال الأعمال العمانيين مجموعة كبيرة من الفرص الاستثمارية المشتركة مستعرضا إمكانيات الهند الهائلة وخفض تكاليف عوامل الإنتاج مثل الأرض والعمل وسهولة تسهيل الوثائق. واقترح رئيس الوزراء الهندي عددا من المجالات المشتركة التي يمكن من خلالها استكشاف سبل واسعة للتعاون المتبادل بما في ذلك السياحة، والصحة، إضافة إلى القطاعات التي تم توقيع مذكرات تفاهم بشأنها أمس الأول، وبلغت 8 مذكرات تفاهم.

وكان دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند قد التقى بفندق جراند حياة مسقط أمس مجموعة من رجال الأعمال بالسلطنة بحضور معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة.

حضر اللقاء معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ومعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز رئيس بعثة الشرف المرافقة لدولة الضيف ومعالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وسعادة السفير الشيخ حمد بن سيف الرواحي سفير السلطنة بجمهورية الهند وسعادة قيس اليوسف رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان.

وتناول الضيف في كلمته التطور الذي تشهده الهند في قطاع الصناعات التحويلية واحتضان الهند لأكبر الشركات العالمية المتخصصة في قطاع تقنية المعلومات إضافة إلى مراكز البحوث العلمية. وقال

إن هناك عوامل مشتركة تجمع السلطنة وجمهورية الهند من أجل تعزيز الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بينهما مشيرا إلى وجود تفاهم متبادل بين السلطنة والهند منذ قرون. وأكد دولة الرئيس اهتمام المستثمرين الهنود بالاستفادة من الفرص الاستثمارية في المناطق الحرة والصناعية بالسلطنة معربا عن أمله في أن تكون هناك زيارة متبادلة لرجال الأعمال بين البلدين على مستوى أكبر لاستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة ..

تطور العلاقات بين البلدين

وألقى معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة من خلال كلمته الضوء على العلاقات التاريخية بين السلطنة والهند وأن السلطنة وجمهورية الهند تاجرتا عبر المحيط الهندي لقرون قبل اتفاقيات التجارة العالمية، وقد تمكن التجار العمانيون والهنود من الوصول إلى الأسواق الأفريقية.

وأوضح معاليه أن العلاقات التجارية بين البلدين تشهد تطورا مع تواجد موانئ صحار وصلالة والدقم، وهي مناسبة لتطوير العلاقات وتخزين وتوزيع المنتجات الهندية كالأرز والقمح والسكر مؤكدا إمكانية تصدير السلطنة للمزيد من المعادن إلى جمهورية الهند التي تشهد توسعا كبيرا في مختلف الصناعات.

ودعا معاليه إلى ضرورة زيادة الرحلات الجوية بين مختلف المدن في البلدين والمشاركة في مجالات البحث العلمي والابتكار وحماية البيئة والموارد المائية والطاقة الشمسية.

وأشاد معاليه بلقاء رجال الأعمال العمانيين الذين يمثلون مختلف القطاعات مع رئيس وزراء الهند واهتمام حكومة جمهورية الهند بتطوير الأعمال مع السلطنة في مختلف المجالات.

وأوضح معاليه أن هناك العديد من مجالات التعاون بين البلدين الصديقين خاصة الأمن الغذائي والسلع الرئيسية والتعدين والصناعات الحديدية موضحا وجود عدد من الاستثمارات المشتركة بين رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم من الهند في كلا البلدين.

وأضاف أن السلطنة وجمهورية الهند لديهما مصالح مشتركة في كل الدول، وكثير منها إفريقية مشيرا إلى أن الصندوق السيادي العُماني لديه استثمارات في الهند، كما أن للمستثمرين من جمهورية الهند استثمارات استراتيجية في السلطنة مؤكدا أن زيارة دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند تأتي تتويجا للعلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين.

وأكد معاليه على الدور الكبير الذي ستقوم به غرفة تجارة وصناعة عُمان ممثلة في مجلس رجال الأعمال العُماني الهندي مشيرا إلى الزيارة المرتقبة لرجال الأعمال من جمهورية الهند للسلطنة متوقعا أن يتم عقد اجتماع اللجنة العُمانية الهندية المشتركة خلال العام الحالي لمناقشة ما تم خلال الزيارة ووضع برنامج تنفيذي لها.

تشجيع الاستثمارات المشتركة

وتحدث سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان عن عمق العلاقات التاريخية والسياسية والتجارية بين البلدين الصديقين مؤكدا تركيز رجال الأعمال العمانيين على الاستثمارات المشتركة مع الشركات الهندية وأن السلطنة تتمتع باستقرار سياسي وتمتلك مقومات تؤهلها لتبوؤ مكانة كبيرة كدولة جاذبة للاستثمارات ومنها توفر الطاقة الشمسية والموانئ القادرة على الوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية، كما أن غرفة تجارة وصناعة عُمان من خلال مجلس الأعمال المشترك تعمل على دعم وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

      Image result for ‫السلطنة والهند توقعان مذكرات تفاهم لتعزيز العمل المشترك للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين‬‎

السلطنة والهند توقعان مذكرات تفاهم لتعزيز العمل المشترك للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين

السفير الهندي : نتوقع أن يصل حجم التبادل التجاري العام الجاري إلى 5.5 مليار دولار

إعفاء متبادل من التأشيرات لحاملي الجوازات الدبلوماسية والرسمية الخاصة والخدمة

تسهيلات لزيارة السفن العسكرية الهندية لميناء الدقم للخدمات والصيانة

السلطنة تعلن مبدئيا انضمامها للتحالف الدولي للطاقة الشمسية ومقره الهند

العمانية: وقعت السلطنة أمس عددًا من مذكرات التفاهم مع جمهورية الهند الصديقة، لتعزيز وترسيخ العمل المشترك للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، في إطار زيارة «دولة ناريندرا مودي» رئيس وزراء جمهورية الهند للسلطنة.

ويأتي توقيع هذه المذكرات تعزيزًا للعلاقات العُمانية الهندية التاريخية التي تربط البلدين الجارين الصديقين والتي تمر بمرحلة مزدهرة ومتنامية.

وتتمثل الاتفاقية الأولى في الإعفاء المتبادل من التأشيرات لحاملي الجوازات الدبلوماسية والرسمية والخاصة والخدمة التي وقعها نيابة عن حكومة السلطنة سعادة السفير الشيخ هلال بن مرهون المعمري رئيس دائرة غرب آسيا بوزارة الخارجية، فيما وقعها نيابة عن الحكومة الهندية سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة.

أما مذكرة التفاهم الثانية فوقعت بين المعهد الدبلوماسي العُماني ونظيره الهندي وقعها نيابة عن حكومة السلطنة سعادة السفيرة الدكتورة زينب بنت علي القاسمية رئيسة المعهد الدبلوماسي فيما وقعها نيابة عن الحكومة الهندية سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة.

ووقعت المذكرة الثالثة بين وزارة الدفاع ووزارة الدفاع الهندية بشأن تقديم التسهيلات لزيارة السفن العسكرية الهندية لميناء الدقم من ناحية الخدمات واستخدام الحوض الجاف للصيانة وقعها نيابة عن حكومة السلطنة معالي محمد بن ناصر الراسبي أمين عام وزارة الدفاع، ومن الجانب الهندي وقعها سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة.فيما وقعت المذكرة الرابعة بين كلية الدفاع الوطني ومعهد الدراسات الدفاعية والتحليل بالهند، وقعها نيابة عن حكومة السلطنة اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني، فيما وقعها من الجانب الهندي سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة.

ووقع الجانبان اتفاقية التعاون القانوني والقضائي في المسائل المدنية والتجارية، وقعها نيابة عن حكومة السلطنة سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة، فيما وقعها من الجانب الهندي سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة.

كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم في المجال الصحي حيث وقعها نيابة عن حكومة السلطنة سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط، فيما وقعها من الجانب الهندي سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة.

ووقع الجانبان مذكرة تفاهم في المجال السياحي، وقعها نيابة عن حكومة السلطنة سعادة السفير الشيخ هلال بن مرهون المعمري رئيس دائرة غرب آسيا بوزارة الخارجية فيما وقعها نيابة عن الحكومة الهندية سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة.ووقع الجانبان مذكرة تفاهم في مجال الاستخدام السلمي للفضاء حيث وقعها نيابة عن حكومة السلطنة سعادة المهندس سالم بن عبدالله النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل، فيما وقعها من الجانب الهندي سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة.

كما تم الإعلان – خلال توقيع هذه الاتفاقيات التي تمت بديوان عام وزارة الخارجية – مبدئيًا عن انضمام السلطنة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية الذي يتخذ من جمهورية الهند مقرا له.

وأشار معالي محمد بن ناصر الراسبي أمين عام وزارة الدفاع إلى أن هناك العديد من مجالات التعاون مع الجانب الهندي سواء كانت في مجال التمارين المشتركة أو التدريبات والدورات وتبادل الخبرات بين الجانبين وبعض المشتريات الدفاعية والمشاريع، موضحًا ان مذكرة التفاهم التي وقعت اليوم مع وزارة الدفاع الهندية تعتبر إضافة ولبنة في سبيل تطوير التعاون العسكري بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين.

من جانبه قال سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة إن الاستثمارات الهندية في السلطنة تشهد زيادة مستمرة في مختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية والصناعية والسياحية، مشيرًا الى ان اتفاقية التعاون القانوني والقضائي في المسائل المدنية والتجارية التي وقعت اليوم بين حكومتي السلطنة والهند ستعمل على زيادة التعاون في هذا المجال بين البلدين.

من جهته أوضح سعادة المهندس سالم بن عبدالله النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل ان مذكرة التفاهم في مجال الاستخدام السلمي للفضاء تنص على التعاون في مجالات الاقمار الصناعية المستخدمة في أنظمة الملاحة وعلوم الفضاء والاستكشافات وتبادل الخبرات بين البلدين وزيارة المختصين في هذا المجال، إضافة الى تبادل نتائج التجارب العلمية والتنظيم المشترك للدورات والمؤتمرات والاجتماعات والندوات وتشجيع التعاون في مجال الاستكشاف والاستفادة من الفضاء الخارجي بين الحكومة والقطاع الخاص والمؤسسات الاكاديمية في كل البلدين.

وقال سعادة السفير اندرا باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة ان توقيع هذه المذكرات التي تشمل العديد من المجالات والقطاعات المختلفة تأتي لتعزيز التعاون بين البلدين الصديقين، معربًا عن أمله في أن يتوسع التعاون الثنائي بين الجانبين من خلال هذه المذكرات إلى آفاق أرحب ومستوى أكثر تقدما.

وأشاد سعادته بعمق العلاقات العمانية الهندية، واصفًا إياها بقوله: إن هذه العلاقات «علاقات شراكة استراتيجية»، مشيرًا الى ان هناك تعاونًا وثيقًا بين وزارتي الدفاع والجهات الأمنية في كلا البلدين إلى جانب المجالات الأخرى كالصحة والسياحة وتقنية المعلومات وغيرها من المجالات.وأكد سعادة سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة في تصريح لوكالة الأنباء العمانية ان الشركات الهندية لها وجود قوي وفعال في الاقتصاد العماني ولديها استثمارات كبيرة في المناطق والموانئ العمانية في كل من صحار وصلالة، مضيفًا ان هناك استثمارًا هنديًا يقدر بحوالي 1.8 مليار دولار أمريكي في مشروعين بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وفيما يتعلق بحجم التبادل التجاري بين البلدين، قال سعادته انه من المتوقع ان يصل حجم التبادل التجاري خلال هذا العام إلى 5.5 مليار دولار امريكي من خلال زيادة الشراكة التجارية بين البلدين الصديقين.

 Image result for ‫طواف عمان ينطلق من نزوى.. اليوم‬‎

طواف عمان ينطلق من نزوى.. اليوم

تنطلق صباح اليوم المرحلة الأولى من طواف عمان 2018 من مواقف سوق نزوى بمحافظة الداخلية وتختتم الجولة في جامعة السلطان قابوس ولمسافة (‏‏‏‏162.5) كيلومتر.

وقال معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة: لقد أصبح طواف عمان ضمن خارطة الرياضات العالمية في مجال طواف الدراجات، والترويج السياحي بصفة غير مباشرة، موضحا أن العام القادم سوف ينتقل طواف عمان نقلة نوعية من خلال إيجاد سباق الدراجات مرادف يخصص للهواة موازٍ لسباق المحترفين، ويشارك فيه السياح من مختلف دول العالم يتوافدون خصيصا للمشاركة في هذا النوع من السباق، وهذا ما نفذ في طواف فرنسا حيث استطاع أن يجذب السباق المرادف أكثر من 500 ألف توافدوا مع أسرهم، وهذا الجانب يدخل كقيمة مضافة للسياحة، واعتبارا من النسخة القادمة سيقام هذا السباق موضحا أن بعض النسخ السابقة شهدت إقامة بعض السباقات التجريبية، وسيكون المسار المقترح للسباق المرادف في مسقط بإذن الله تعالى، حيث إن فوائد الطواف السياحية تكمن في جلب متسابقي محترفين وهواة في السباق المرادف ليكون المردود إيجابيا، موضحا أن النسخة القادمة ستشهد برنامجا لنشر ثقافة رياضة الدراجات عبر زيارة المدارس.

من جانبه أكد معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط حرص حكومة السلطنة على استمرار إقامة طواف عمان وقال: نظرًا لما يمثله طواف عمان من أهمية كبيرة في نقل الصورة الحضارية للسلطنة وما تتميز به من تاريخ حضاري عريق إلى جانب دوره في التعريف بالمقومات الطبيعية والسياحية، وتعزيزًا للمكانة الرفيعة التي وصل إليها الطواف بين طوافات العالم، فقد قررت الحكومة استمرار الطواف والتجديد له لمدة 6 سنوات قادمة ستسجل خلالها عددا من المحاور التطويرية التي تتضمن نشر ثقافة الدراجات بين طلبة المدارس، وإقامة سباق مرادف لسباق المحترفين يخصص للهواة اعتبارا من النسخة القادمة 2019، وهذا ما تم التأكيد عليه في الاتفاقية المبرمة بين بلدية مسقط والشركة المنظمة للسباق.

وأضاف: إن طواف عمان يحمل أبعادا سياحية وثقافية مهمة ستكون لها آثار إيجابية ويحمل قيمة مضافة في المستقبل نظرًا للجوانب التي ستضاف في السباق ومنها كما ذكرنا سباق الهواة الذي من المتوقع أن يسهم في تكوين سياحي جيد، كما أن البرنامج القادم الخاص بتوعية طلبة المدارس سيمثل نقلة نوعية سيكون مردوها على الأجيال القادمة.

كشف التفاصيل

وكانت اللجنة المنظمة قد كشفت مساء أمس في المؤتمر الصحفي الذي عقد بفندق هرمز بحضور سالم بن مبارك الحسني عضو اللجنة الرئيسية رئيس لجنة طواف عمان 2018 ويان لي مونر مدير عام الشركة المنظمة وبير إف تولت مدير السباق وفرانك برجر مصمم المسارات مدير المنافسات بالإضافة إلى عدد كبير من رجالات الإعلام والصحافة المحلية والدولية التي حضرت من اجل تغطية مجريات السباق في مراحله الست.

في بداية المؤتمر رحب سالم بن مبارك الحسني عضو اللجنة الرئيسية رئيس لجنة طواف عمان 2018 بالحضور من الإعلام المحلي والعالمي وقال: نرحب بكم في هذا المؤتمر الذي سيسلّط الضوء على أهم تفاصيل طواف عمان الذي سينطلق اليوم من مواقف سوق نزوى في مرحلته الأولى ويستمر إلى غاية 18 فبراير الجاري وسيقطع المتنافسون السباق مسافة إجمالية تقدر بـ914.5 كيلومتر، مؤكدا أن الطواف يعد الحدث الأبرز على مستوى الفعاليات الرياضية في السلطنة لهذا العام 2018، والحدث الأهم الذي يحظى بتغطية إعلامية شاملة.

وأضاف: إن اللجنة الرئيسية لطواف عمان 2018 قامت وفي وقت مبكر بتحديد مسارات السباق في مراحله الست في نسخته التاسعة التي ستقام خلال الفترة من 13 إلى 18 فبراير الجاري، موضحا أن اللجنة الفنية تقوم قبل كل مرحلة بالتأكد من أن علامات مسار السباق في مكانها السليم.

وقال الحسني: يشارك في الطواف أفضل (‏‏‏‏126)‏‏‏‏ دراجًا عالميا يمثلون (‏‏‏‏18)‏‏‏‏ فريقًا من مختلف دول العالم منهم فريقان يمثلان دولا عربية (‏‏‏‏فريق أبوظبي وفريق البحرين) ويضم الفريقان دراجين محترفين عالميين، مؤكدا أن المشاركة الواسعة من قبل الدراجين مؤشرات جيدة على الحضور القوي لطواف عمان على خارطة الرياضة العالمية، حيث أصبح مضمارًا رئيسيًا يمهد المتسابقين العالميين للموسم الرياضي الجديد.

وأوضح رئيس لجنة طواف عمان 2018م أن الطواف يضم ست مراحل من الاختبارات تشمل الطرق الطويلة التي تعانق الساحل الضارب إلى بحر عمان وصولا إلى التضاريس الجبلية شديدة الانحدار، بهدف الترويج السياحي للسلطنة ونشر ثقافة هذه الرياضة العالمية، واستقطاب السياح وتعريف العالم من خلال وسائل الإعلام على أهم المقومات الطبيعة والتاريخية والحضارية التي تتميز بها.

ووجه الحسني شكره لجميع الجهات المتعاونة والتي مثلها شرطة عمان السلطانية والجيش السلطاني العماني ووزارة الصحة التي أسهمت في نجاح الطواف عبر هذه النسخة والنسخ الماضية.

مســارات الســباق

قال فرانك برجو مصمم مسارات السباق: إن الدراجين سيقطعون السباق مسافة إجمالية تقدر بـ914.5 كيلومتر، وتبدأ المرحلة الأولى من الطواف اليوم الثلاثاء ولمسافة ‏‏‏‏167.5 كيلومتر انطلاقا من مواقف سوق نزوى بمحافظة الداخلية باتجاه بوابة نزوى ثم دوار المجمع الرياضي وصولا لدوار بركة الموز وصولا لإزكي والانعطاف يمين مثلث كتيبة إزكي ثم تقاطع الطريق السريع للوصول إلى الوشل ومقزح وسيما والشباب ثم تقاطــــع وادي محرم والوصول للطريق السريع إلى تقاطع جسر الجامعة ثم دوار المنطقة السادسة ودوار الكتاب والدخول لحرم جامعة السلطان قابوس، حيث يتوقع وصولهم في الثالثة والنصف ظهرا، وسيتم تسليم الجوائز أمام مركز جامعة السلطان قابوس الثقافي.

وتقام المرحلة الثانية غدا وسيقطع الدراجون مسافة قدرها ‏‏‏‏167.5 كيلومتر انطلاقا من جامعة السلطان قابوس في خط البداية الذي ينطلق في الحادية عشرة صباحا حيث ستكون الانطلاقة أمام مركز السلطان قابوس الثقافي مرورا بدوار الكتاب ودوار مزون وشارع الخوض ودوار السلام ودوار النزهة حتى تقاطع إشارات المرور ومنها إلى دوار بيت البركة ثم تقاطع جسر الطريق الساحلي مسقط السريع باتجاه حلبان ثم فنجاء والعودة إلى غلا وبوشر عبر الدخول إلى الطريق السريع ثم طريق الجبل إلى تقاطع المحج للوصول إلى تقاطع وادي عدي ثم طريق الحمرية- يتي ثم شارع قنتب عن طريق دوار يتي ثم دوار منتجع بر الجصة للدخول إلى شارع البستان ثم إلى نقطة النهاية أمام مبنى محافظة مسقط التي سيصلونها في الثالثة والنصف.

وتقام المرحلة الثالثة بعد غد حيث سيقطع الدراجون مسافة ‏‏‏‏179.5 كيلومتر انطلاقا من أمام الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في العاشرة صباحا مرورا بالطريق السريع حتى تقاطع الموالح-‏‏ ‏‏‏نزوى وصولا لبرج الصحوة ثم الدخول في تقاطع العرفان إلى شارع الجامع الأكبر مرورا بطريق غلا وشارع 23 يوليو ثم طريق الجبل إلى تقاطع المحج ثم الدخول إلى طريق قريات- صور مرورا بالمنظرية وجحلوت وعرقي والسواقم وعقبة قريات للوصول إلى قريات الساحل والانعطاف يمين شارع الرميلة ودغمر حتى سد وادي ضيقة في خط النهاية.

وتقام المرحلة الرابعة يوم الجمعة 16 فبراير لمسافة ‏‏‏‏117.5 كيلومتر انطلاقا من منتجع جبل السيفة مرورا بالخيران وينكت ودوار يتي ومنتجع بر الجصة والبستان ثم الرجوع إلى الوادي الكبير ثم تقاطع وزارة التجارة والصناعة إلى دارسيت والعودة إلى تقاطع وادي عدي باتجاه العامرات والعودة إلى شارع الجبل وتقاطع إشارة جراند مول والعودة مرة أخرى إلى العامرات ثم العودة إلى تقاطع الغبرة وجسر الوزارات والدخول إلى شارع الثقافة والنهاية ستكون أمام وزارة السياحة.

وتقام المرحلة الخامسة يوم السبت 17 فبراير لمسافة ‏‏‏‏152 كيلومترًا انطلاقًا من بوابة ولاية سمائل في الساعة الحادية عشرة صباحا ثم الاتجاه إلى طريق نزوى مرورا بتقاطع وادي محرم ومخرج وادي ســــــقط وطـــريق إزكي وسناو والعليا والوشل ومقزح وسيما والشباك والاتجاه بعد ذلك يمين إلى إزكي ثم نزوى وبركة الموز والاتجاه يمينا إلى طريق الجبل الأخضر حيث ستكون النهاية بعد مركز الشرطة وسيتم تسليم الجوائز أمام بيت الرديدة.

وتقام المرحلة السادسة والأخيرة يوم الأحد 18 من فبراير لمسافة ‏‏‏‏135.5 كيلومتر انطلاقا من الموج مسقط مرورا بدوار الكلية المهنية بالسيب باتجاه الشارع البحري المؤدي لسوق السمك بالسيب ثم الواجهة البحرية بسور آل حديد والتوجه إلى تقاطع المعبيلة ونزولا إلى شارع السلطان قابوس ثم دوار قصر السيب وتقاطع الخوض وجسر الجامعة ثم الطريق السريع ومخرج الوطية مرورا بطريق الحمرية وسوق روي وصولا إلى يتي ثم العودة لقصر البستان ثم البستان وسداب ومسقط والطريق البحري والعودة إلى دوار طريق ريام القديم وبوابة مسقط ومثلث المدبغة ثم العودة إلى الشارع البحري إلى مدبغة كلبوه وانتهاء أمام مواقف النوافير في الشارع البحري بمطرح.

زيارة تفقدية

قام معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط ومعالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة وسعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام وعدد من المسؤولين بزيارة لمقر إقامة المتسابقين حيث اطلع الجميع على آخر التجهيزات لانطلاق السباق ومعرض الصور، وزيارة مركز العمليات الخاص بالسباق والمركز الإعلامي والورشة الميكانيكية الخاص بالطواف.

مونر: نعمل لجعل ثقافة الدراجات ضمن أولويات المدارس

قال يان لي مونر مدير عام الشركة المنظمة لطواف عمان: نشكر حكومة السلطنة وبلدية مسقط على استمرار السباق وفتح شراكة مستمرة لمدة 6 سنوات قادمة لإدارة الطواف، وطوال السنوات والنسخ الماضية حاولنا إظهار جمال الطبيعة في السلطنة ونقل تاريخها ومنجزات نهضتها، واليوم يتعزز الهدف ليحمل أيضا العمل على نشر ثقافة قيادة الدراجات والتعريف بالطواف بين طلبة المدارس وهو أحد المشروعات المهمة التي سنعمل من أجلها معا، لجعل ثقافة الدراجات ورياضتها ضمن أولويات المدارس، موضحا أن سباق طواف عمان هو البداية الفعلية لسباقات الموسم الحالي لسباقات الطواف للمحترفين.

ألوان السباق

تم عرض ألوان القمصان التي تم تغيير تصميمها حيث دخل المعمار العماني والإسلامي ضمن تصميم القمصان في نموذج مستحدث لطواف عمان 2018، والتي سيتوج بها المتسابقون المجيدون حيث سيشهد سباق طواف عُمان تقديم 4 ألوان مختلفة من القمصان في كل يوم: وهي القميص الأحمر للترتيب الفردي العام (أي أسرع وقت)، والقميص الأخضر للترتيب العام حسب النقاط، والقميص الأبيض لأفضل المتسابقين الشباب في الترتيب، وكذلك القميص البني عوضا عمن القميص السابق المنقط الذي يمنح للمتسابق الشرس، وتحتاج كل مرحلة من مراحل السباق إلى مهارات تكتيكية عالية حيث سيتعاون كل فريق في محاولة لتحقيق هدفهم المتمثل في حماية أسرع أعضاء الفريق من الرياح، وضمان عدم نجاح أي فريق آخر في السماح لأي عضو من أعضاء فريقهم بالانفصال عن مجموعته، ومعظم المراحل تنتهي بأقصى سرعة عند خط النهاية، لذا فإن ضمان جاهزية أسرع المتسابقين تمامًا حتى آخر لحظة يُعَدّ أمرا حيويا، بناءً عليه فإن معرفة الوقت المناسب لمحاولة الانفصال عن المجموعة يعتبر أمرا أساسيا، وينبغي على كل متسابق أن يحافظ على تركيزه حتى خط النهاية.

تغطية إعلامية نوعية

قال حبيب بن سيف الزواوي المنسق الإعلامي لطواف عمان 2018: يحظى الطواف في نسخته الثامنة بتغطية إعلامية عالمية نوعية فبالنسبة لتلفزيون سلطنة عمان القناة الرياضية هناك استوديو تحليلي ونقل مباشر لانطلاق كل مرحلة إلى جانب نقل الختام حيث تتوافر سيارة نقل مباشرة في نهاية كل مرحلة تنقل تفاصيل السباق قبل آخر 10 كيلومترات من نهاية سباق كل مرحلة، وذلك بنقل التفاصيل أولا بأول، كما يتم عرض تقرير يومي لمدة (‏‏‏‏26) دقيقة ملخص لكل مرحلة، وتخصيص (‏‏‏‏5) ‏‏‏‏دقائق للطواف من زمن نشرة الأخبار اليومية مع التأكيد على تغطية الصحف المحلية للحدث الرياضي، حيث ستنقل أخبار الطواف إلى (‏‏‏‏180)‏‏‏‏ محطة فضائية من (‏‏‏‏5)‏‏‏‏ قارات في العالم بواسطة فريق تلفزيوني متخصص لنقل الحدث من خلال (مروحية) مجهزة بآلات التصوير الرقمية عالية الجودة ودراجات نارية لتصوير السباق.

وأضاف: روعي عند نقل الحدث الوقوف على أدق التفاصيل الإعلامية لهذا السباق على اعتبار أنها الطريق الأول لعملية الترويج السياحي للسلطنة، من أجل التميز في نقل الحدث وإظهار الوجه المشرق للسلطنة، كما تم التعاون مع عدد من وكالات الأنباء حول العالم لنقل أخبار وصور الطواف من خلالها في الحدث الذي سيقوم بتغطيته صحفيون ومصورون من مختلف دول العالم بالإضافة إلى التغطية المحلية عن طريق وكالة الأنباء العمانية، كما ستتم تغطية الحدث عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي .

سعادة

عبر بير إف تولت مدير السباق عن سعادته بالتعاون مع بلدية مسقط وجهودها الكبيرة لتوفير كل احتياجات السباق، إلى جانب حرصها على توفير كافة إجراءات الأمن والسلامة للمتسابقين وهذا الأمر مهم جدا ويسهم في نجاح السباق.

فيلم

تم عرض فيلم ترويجي للطواف مع مشاهد من طواف النسخة الثامنة 2017، والمسارات التي مر بها الطواف.

المنشطات

الفحص على المنشطات سيكون حاضرا في الطواف حيث سيشرف على ذلك اللجنة الدولية لمكافحة المنشطات واللجنة العمانية لمكافحة المنشطات من خلال القيام بفحص مبكر للمنشطات قبل انطلاق كل مرحلة حيث سيتم إرسال العينات إلى مختبرات دولية، للتأكد من خلو المتسابقين من أي منشطات، كون السباق ينضوي تحت مظلة الاتحاد الدولي للدراجات.

دراجات الطريق

وسوف يستخدم جميع المتسابقين في طواف عمان دراجات «الطريق/ ‏‏‏المرحلة» ولن يُغيّروها إلى دراجات «السباقات الزمنية» (وهو ما يحدث في سباق فرنسا للدراجات.

طاقم عمل

سيكون هناك طاقم دعم يعمل وراء الكواليس، مهمته القيام بكل ما يلزم من أجل السماح لراكبي الدراجات بالتركيز التام على أدائهم. وخاصة بعد المراحل الطويلة، حيث يجب أن تكون حالاتهم سليمة تمامًا لضمان عدم معاناتهم عند نزولهم من على الدراجة. كما يشرف مديرو الخدمات اللوجستية بدقة على إدارة استشفاء المتسابقين، وعلى صيانة معداتهم، وعلى وجباتهم، وعلى جودة المعاملة التي يتلقونها.

                           Image result for ‫ميناء صلالة ينفذ أول عملية نقل من متن سفينة لأخرى في منطقة الانتظار‬‎         

ميناء صلالة ينفذ أول عملية نقل من متن سفينة لأخرى في منطقة الانتظار

كفاءة أكبر وتكلفة أقل مع زيادة مستويات الأمان

أنجز ميناء صلالة أول عملية نقل من على متن سفينة إلى سفينة أخرى في منطقة الانتظار (المخطاف) وقد قام بهذا الإنجاز أحد المشغلين الرئيسيين على مستوى العالم في هذا المجال وهو شركة فندركير مارين، وقد اشتملت العملية على نقل الزيت النباتي من السفينة ان سي سي نسمة إلى السفينة أريانا أثناء رسو السفينتين في منطقة المخطاف.

وبهذا الإنجاز قال أندرو داوس الرئيس التنفيذي للميناء “ إن رؤيتنا تقوم على جعل سلسلة التوريد الخاصة بالزبائن تعمل بكفاءة أكبر وبتكلفة اقل مع زيادة مستويات الأمان، حيث إن خدماتنا الجديدة المتمثلة بنقل البضائع السائلة تهدف الى تلبية الطلب على المستوى الإقليمي وكذلك في الاقتصادات الناشئة في أفريقيا”.

من جهته قال توم فيتشيو مدير التطوير في شركة فيندركير”إننا نعتبر إيجاد قاعدة جديدة للنقل بين السفن في صلالة أولوية كبرى من أجل دعم شبكتنا المتنامية ولذلك فإننا نشعر بالسرور لأننا أنجزنا أول عملياتنا، ونتقدم بالشكر إلى كل من ساهم في هذا الإنجاز على تعاونهم وتكاتفهم. وأضاف إن هذا الإنجاز تحقق بفضل المهنية العالية والكفاءة المعهودة لدينا، حيث كانت السلامة هي الأولوية الأولى في عملنا وأننا نتطلع إلى أن تكون صلالة هي الموقع الرئيسي لهذه العمليات، حيث يمكن أن يلعب ميناء صلالة وشركة فيندركير دورا مهما في دعم سوق الغاز والنفط”. وتعمل إدارة ميناء صلالة على إيجاد عدد من الفرص الجديدة للأعمال والتي سوف تساهم في نمو قطاع الشحن واللوجستيات في السلطنة، كما تدعم رؤية الحكومة الموقرة باعتبار القطاع اللوجستي كأحد أعمدة النمو والتنوع الاقتصادي في السلطنة. وكان ميناء صلالة قد حقق في 2017م أحجاما قياسية في أعمال الحاويات والبضائع العامة بزيادة قدرها 18.7% و4.2% على التوالي.

          Image result for ‫السيد فهد: السلطنة تحرص على توفير الإمكانيات للحفاظ على صحة المواطنين‬‎

السيد فهد: السلطنة تحرص على توفير الإمكانيات للحفاظ على صحة المواطنين

مدير المنظمة العالمية: عمان تتبوأ مكانة دولية في المجال الصحي

العمانية : نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -‏ استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس معالي الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الذي يزور السلطنة على رأس وفد من المسؤولين في المنظمة للمشاركة في حفل تدشين السياسة الوطنية وخطة العمل متعددة القطاعات للوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها.

وبعد أن رحب صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بمعالي الضيف والوفد المرافق له، أعرب سموه عن تقدير السلطنة للدور المتميز الذي تقوم به منظمة الصحة العالمية في تعزيز التواصل وتقديم أفضل الخدمات الصحية لدول العالم، مؤكدًا بأن السلطنة بقيادة جلالة السلطان المعظم -‏ أبقاه الله-‏ تحرص على توفير كافة الإمكانيات للحفاظ على صحة المواطنين وتوفير الرعاية الصحية الكاملة لهم، مشيدًا سموه بجهود وزارة الصحة لإنجاز السياسة الوطنية للوقاية من الأمراض والتي تُعد نقلة نوعية بالقطاع الصحي في السلطنة.

تناول الحديث خلال المقابلة مواصلة وسائل التشاور والتعاون بين السلطنة ومنظمة الصحة العالمية في مجالات الرعاية الصحية والخدمات العلاجية وسبل مكافحة الأمراض بكافة أنواعها، كما تم التطرق إلى أهمية تبادل الخبرات بين الجانبين.

ومن جانبه عبر معالي الدكتور المدير العام لمنظمة الصحة العالمية عن تقدير المنظمة البالغ للجهود التي تبذلها السلطنة في تطوير الخدمات الصحية مما جعلها تتبوأ مكانة دولية في المجال الصحي، مشيدًا بالرعاية والاهتمام اللذين يحظى بهما المواطن في إطار التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد.

كما أكد معاليه استعداد المنظمة لوضع خبراتها وإمكانياتها المتاحة تحت تصرف السلطنة ، وخاصة فيما يتعلق بالجهود المبذولة لزيادة الوعي بالجوانب الصحية وفي تنفيذ السياسة الوطنية وخطة العمل للوقاية من الأمراض واللتين سبق وأن نالتا استحسان وتقدير منظمة الصحة العالمية.

حضر المقابلة معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة، وسعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط.

كما حضرها سعادة الدكتورة أكجمال ماغتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية لدى السلطنة وسعادة الدكتورة سفيتلانا أكسلرود المديرة العامة المساعدة للأمراض غير المعدية والصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية وسعادة السفيرة ميشيل بوكوز المديرة العامة المساعدة للعلاقات الخارجية بمنظمة الصحة العالمية.

 Image result for ‫السلطنة تشارك في الحوار العالمي للسعادة بدبي‬‎

السلطنة تشارك في الحوار العالمي للسعادة بدبي

تناقش جودة الحياة ومقومات الدولة الإيجابية

شاركت السلطنة في الدورة الثانية للحوار العالمي للسعادة التي أقيمت أمس بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بمشاركة أكثر من 500 شخصية قيادية من أصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين والمتخصصين من مختلف دول العالم. ترأس وفد السلطنة معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية.

وقد بدأت أعمال الحوار بكلمة افتتاحية من معالي عهود الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة بدولة الإمارات العربية المتحدة، تناولت من خلالها أهداف ومحاور الحوار والنتائج المتوخاة منه، بعد ذلك بدأت جلسات الحوار التي شملت عقد 25 جلسة تخصصية يتحدث فيها صناع القرار وعلماء ومتخصصون ركزوا خلالها على مفهوم السعادة وجودة الحياة وارتباطها بالسياسات الحكومية، عبر تناول عدة محاور أهمها التعليم، وبيئة العمل، والسعادة الشخصية، والصحة العامة، وتخطيط وإدارة المدن، ومقاييس الحوكمة الرشيدة، وشهد الحوار إطلاق التقرير العالمي لسياسات السعادة الاول الذي أعده المجلس العالمي للسعادة بمشاركة 60 عالماً وخبيراً ومسؤولاً دولياً، ويطرح نماذج لستة مجالات حيوية هي: الصحة والتعليم والعمل والسعادة الشخصية والمدن السعيدة وقياس السعادة وهو ودليل تسترشد به الحكومات الساعية لتحقيق السعادة لمجتمعاتها ومساعدتها على تبني مفاهيم السعادة في استراتيجياتها، كما تضمنت جلسات الحوار تقديم تجارب عالمية ناجحة بعدد من دول العالم ، وتم مناقشة مواضيع عدة منها كيفية وضع السعادة وجودة الحياة في قلب السياسات الحكومية، ومقومات الدولة الإيجابية، وأهمية القيم الإنسانية وتأثيرها على المجتمعات التي تبحث عن مستقبل أفضل ، كما تطرق الحوار إلى مجالات تتصل بالعلوم السلوكية، والدوافع الشخصية للسعادة، وقياس تأثير السياسات الحكومية على سعادة المجتمعات، وموضوع التكنولوجيا والبيانات الضخمة وأثرها على السعادة واستخدام التكنولوجيا في قياس أثر السياسات على السعادة.

وقد ضم الوفد المرافق لمعالي الشيخ وزير الخدمة سعادة الشيخ الدكتور عبد الملك بن عبدالله بن زاهر الهنائي مستشار وزارة المالية، وسعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي، وسعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية، وسعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري، وسعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط ، وسعادة السفير الدكتور خالد بن سعيد الجرادي سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات، وعدد من المسؤولين الحكوميين.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط