محمد بن راشد ومحمد بن زايد في الدورة الـ 15 للمعرض: «دبي للطيران».. رسالة عالمية لقدراتنا الوطنية




محمد بن راشد ومحمد بن زايد في الدورة الـ 15 للمعرض:

«دبي للطيران».. رسالة عالمية لقدراتنا الوطنية

13/11/2017

أكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وأخوه صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن معرض دبي الدولي للطيران يمثل واجهة ورسالة وقدرات وطنية فضلاً عن كونه حدثاً عالمياً بارزاً يجمع المعنيين والمهتمين بقطاع الطيران من كل دول العالم.

وأكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر «تويتر»، بمناسبة افتتاح سموه معرض دبي الدولي للطيران، في دورته الخامسة عشرة، أن دولة الإمارات تمتلك قطاع الطيران الأحدث والأفضل في المنطقة عسكرياً وتجارياً.

وقال سموه: أطلقنا من مطار آل مكتوم الدولي الجديد الدورة الأكبر في تاريخ معرض دبي الدولي للطيران الذي بدأناه منذ عام ١٩٨٩.. ١٢٠٠ شركة طيران مدني وعسكري.. ٢٦٠ وفداً رسمياً.. ٧٢ ألف متخصص في شؤون الطيران.

وأضاف سموه، تمتلك دولة الإمارات اليوم قطاع الطيران الأحدث والأفضل في المنطقة.. عسكرياً وتجارياً، ومعرض الطيران يمثل واجهة.. ويمثل رسالة.. ويمثل قدرات وطنية.. ويمثل وصولاً عالمياً نفخر به

فيما أكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال زيارة سموه المعرض أنه يمثل حدثاً عالمياً بارزاً يجمع المعنيين والمهتمين بقطاع الطيران من كل دول العالم، وأحد أكبر المعارض الدولية المتخصصة في صناعة الطيران، وأنجحها على المستوى الدولي؛ كونه منصة عالمية مثالية، لعرض أحدث منتجات الشركات وتقنياتها المتطورة في صناعة الطيران، أو من حيث مستوى الأنظمة والتقنيات المتطورة التي تعرض، وتوفر للمشاركين والزوار فرصة مميزة للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال المهم.

وقال سموه «إنه مع كل دورة جديدة من فعاليات هذا المعرض يزداد حجم التطور والتميز الذي يشهده، سواء من حيث مستوى التنظيم وكفاءته، أو من حيث عدد الدول والشركات المشاركة فيه».

وشهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد وإلى جانبيهما سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، العرض الجوي المصاحب للمعرض، حيث شاهد سموّهم استعراضات جوية رائعة، قدمها في سماء موقع المعرض في مطار آل مكتوم الدولي فرسان الإمارات وطائرات من طيران الإمارات، منها بوينج 777 التي يغطي هيكلها الخارجي شعار: «عام 2018 عام زايد الخير»، مع صورة معبرة لمؤسس دولتنا المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه.

كما أدى عدد من الطائرات المدنية والحربية المقاتلة، عروضاً مماثلة في سماء المعرض، شدت انتباه الحضور.

وتناول صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، وسموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، وضيوف المعرض، من وزراء دفاع وقيادات عسكرية عربية وأجنبية، طعام الغداء على مأدبة صاحب السموّ نائب رئيس الدولة، التي أقامها تكريماً لضيوف دولة الإمارات.  وام







 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط