استراليا ستشارك الولايات المتحدة ضد كوريا الشمالية

تيرنبول وبيشوب يتخذان موقفاً قوياً ضدّ كوريا الشمال




استراليا ستشارك الولايات المتحدة ضد كوريا الشمالية

تيرنبول وبيشوب يتخذان موقفاً قوياً ضدّ كوريا الشمال

11/8/2017

سيدني - الميدل ايست تايمز الدولية: أعلن اليوم رئيس الوزراء مالكولم تيرنبول أن أستراليا سوف تشارك في أي نزاع إذا ما قامت كوريا الشمالية بشنّ أي هجوم ضد الولايات المتحدة الأميركية.

وقال السيد تيرنبول لـ راديو 3آي.دبليو: "إن موقفنا واضح في هذه القضية. وإذا ما حصل أي هجوم ضد الولايات المتحدة، فسوف يتم الاستناد إلى المعاهدة الأمنية بين "أستراليا ونيوزيلاندا والولايات المتحدة الأميركية" (أنزوس) وستسارع أستراليا إلى مساعدة الولايات المتحدة الأميركية كما ستقوم أميركا بدروها بمساعدتنا إذا ما تعرضنا للهجوم."

ومن جهتها، قالت جوليا بيشوب يوم أمس، أنه ليس هناك أي "محفز تلقائي" لأستراليا للمشاركة في حرب بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لأن أستراليا لم تكن طرفاً في الهدنة المعلنة في نهاية الحرب الكورية عام 1953.

واعترفت بأن معاهدة (الأنزوس) فرضت التزامات منفصلة على كلا البلدين كما أنها تطلب من أستراليا والولايات المتحدة الأميركية "التشاور" مع بعضهم البعض في حال تعرض أي بلد للتهديد أو الهجوم.

كما أن القلق إزاء التجارب النووية في كوريا الشمالية أثار جدلاً حول ما إذا كانت أستراليا بحاجة إلى تطوير درع الدفاع الصاروخي الخاص بها.

وفي هذا السياق، دعا كل من رئيس الوزراء السابق كيفين رود وتوني آبوت بشكل منفصل الحكومة إلى التفكير في تطوير درع لتأمين الحماية من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط