"التغيير والاصلاح" يطالب الحكومة بوضع خطة لاعادة النازحين: الجيش خط أحمر

المعركة كيانية وسط معلومات خطيرة حول الوجود السوري في لبنان




المعركة كيانية وسط معلومات خطيرة حول الوجود السوري في لبنان

12 تموز 2017

انطوان غطاس صعب

هذا الكلام ليس للتخويف وانما للاضاءة على الواقع:

يبدو ان وجود السوريين في لبنان مرشح للاستمرار أقله للسنوات العشر المقبلة، وهؤلاء وجدوا ليبقوا. فالتغييرات الجيوسياسية في المنطقة تفرض تقسيم الدول، وتبديل حدود سايكس - بيكو. وعلى هذا الاساس، لطالما وضع شمال لبنان، وقسم من البقاع حيث يتواجد السوريون ضمن دائرة حمراء (بمعنى امكانية سلخها عن لبنان) في كواليس المفاوضات الدولية حول الشرق الاوساط.

وفي تقرير استخباراتي موثوق، معلومات عن خطر حقيقي يحدق بالكيان جراء امكانية تثبيت النازحين في الارض اللبنانية.

المطلوب وحدة وطنية، والوقوف خلف مؤسساتنا وجيشنا لاحباط هذا المخطط، كما احبطنا وافشلنا مخطط "الوطن البديل" للفلسطينيين.

ويبدو اننا سنترحم على ايام هنري كسنجر، لان مخططات اليوم تحوي على ما هو اخطر بكثير.

يبقى ان المعركة القريبة التي سيخوضها الجيش اللبناني في جرود عرسال، هي معركة "كيانية"، لان هدف المسلحين والارهابيين يبقى الدخول الى هذه الجرود، نزولاً الى الشمال، والوصول الى المياه. وهو الهدف الاكبر للمنظمات الارهابية من "داعش" ومثيلاتها. وقد كان احد ابرز اسباب معركة عرسال المشؤومة منذ اربع سنوات.

لبنان اليوم امام مفترق طرق، فالصفيح الساخن من حول المنطقة سيكون له ارتدادات مباشرة على الداخل اللبناني، ومن هنا اهمية التبصر لدى القيادات السياسية والحؤول دون الاطاحة بنهائية الكيان اللبناني.

  Image result for ‫وقال التكتل على لسان وزير العدل سليم جريصاتي الثلاثاء‬‎ 

"التغيير والاصلاح" يطالب الحكومة بوضع خطة لاعادة النازحين: الجيش خط أحمر  

 شدد تكتل "التغيير والاصلاح" على ان الجيش خط أحمر، مطالبا الحكومة بوضع خطة لتأمين عودة فورية للنازحين السوريين الى بلادهم.

وقال التكتل على لسان وزير العدل سليم جريصاتي الثلاثاء "للمرّة الألف، الجيش اللبناني خطّ أحمر

كلنا جيش وامن في المعركة ضد الارهاب والامر لا يحتمل لا التشكيك ولا المراوغة ولا المزايدة وعلى كل فريق سياسي ان يضبط سربه".

وطالب التكتل "الحكومة باقرار خطة واضحة للعودة الفورية والامنة للنازحين السوريين".

ولفت الى أن "آلاف النازحين يحملون بطاقة نازح يعبرون الحدود ويعودون إلى لبنان ومن يعبر ويعود إلى بلده لا يعود نازحاً وبلاد أخرى تسقط صفة النزوح بمجرد عبور حدودها".



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط