قوى الامن اللبنانية تقتل مطلوبين تصديا لها بالرصاص




قوى الامن اللبنانية تقتل مطلوبين تصديا لها بالرصاص

اعلنت قوى الامن الداخلي امس ان عناصر شعبة المعلومات ردوا على نيران افراد عصابة للقتل والسرقة وترويج المخدرات وقتلت اثنين منهم واوقفت الثالث، وصادرت كمية من الاسلحة والقنابل اليدوية والمخدرات من سيارتهم.

وكان احد افراد العصابة قد اطلق النار باتجاه محل على اوتوستراد هادي نصرالله في الضاحية وقتل احد العمال. وبنتيجة المتابعة تم تحديد هوية مطلق النار وتبين انه يرئس العصابة ومعه شخص لبناني واخر فلسطيني.

وقال بيان قوى الامن انه وعند الساعة 21,45 من تاريخ 16/5/2017 وفي محلة عرمون، قامت قوة خاصة من شعبة المعلومات بنصب كمين محكم بغية توقيف المذكورين، وعند مرور سيارة الشيروكي، ولدى محاولة توقيفها، لم يمتثل مستقلوها، وبادروا على الفور الى اطلاق النار بغزارة من داخلها باتجاه القوة، التي اضطرت الى الرد بالمثل، حيث قتل على الفور كل من: ع. ج. وع.ع، فيما تم توقيف ح.ح. بعد ان رمى نفسه من السيارة، محاولاً الفرار في الاحراج. وقد تضررت الآليات العسكرية بسبب اصابتها بنيران العصابة.

وضبط داخل السيارة: بندقية رشاشة نوع زاخاروف عدد /2/، مسدس غلوك عدد 2، و22 ممشطا من مختلف انواع المماشط، 4 رمانات يدوية، كمية كبيرة من الذخيرة تفوق 1000 طلقة، 1624 غراما من حشيشة الكيف، 29 علبة سيمو دواء مخدر، اضافة الى مبلغ قارب ال 25 مليون ليرة لبنانية.

بالتحقيق مع الموقوف اعترف باشتراكه بترويج وتعاطي المخدرات بالاشتراك مع القتيلين، وباقدامهم على اطلاق النار باتجاه القوة في اثناء محاولة توقيفهم. والتحقيق مستمر باشراف القضاء المختص.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط