تسارع المشاورات والاتصالات حول قانون الانتخاب الجديد

عون يبحث مع أعضاء المجلس العسكري الأوضاع الأمنية




تسارع المشاورات والاتصالات حول قانون الانتخاب الجديد

عون يبحث مع أعضاء المجلس العسكري الأوضاع الأمنية

19/04/2017

بيروت: بحث الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أمس، مع قائد الجيش العماد جوزف عون وأعضاء المجلس العسكري المؤلف من رئيس الأركان العامة اللواء الركن حاتم ملاك، والعضو المتفرغ اللواء الركن جورج شريم، والمفتش العام اللواء الركن سمير الحاج، والمدير العام للإدارة اللواء محسن فنيش، والأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن سعد الله الحمد، الأوضاع الأمنية في البلاد وعمل المؤسسة العسكرية والمؤسسات التابعة لوزارة الدفاع، في وقت تسارعت المشاورات والاتصالات بشأن التوصل إلى قانون جديد للانتخاب، في حين صدّ الجيش اللبناني محاولة تسلل للمسلحين في جرود عرسال وتمكن من قتل عدد منهم بينهم اللبناني عدنان الجباوي المنتمي إلى «داعش».

وقبيل معاودة اللجنة الوزارية اجتماعاتها لاستكمال درس المشاريع والاقتراحات بهذا الخصوص بما في ذلك مشروع رئيس مجلس النواب نبيه بري المختلط والقائم على المناصفة بين الأكثري والنسبي الذي عاد للتداول من جديد، إضافة إلى مشروع حكومة رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي.

وفي هذا السياق، نقل زوار الرئيس بري عنه تشديده على أنه يجب على الجميع الانخراط في ورشة البحث عن قانون عادل بعيداً عن القوانين التي تكرّس المذهبيّة والطائفية، مؤكّداً أن «الفراغ في المجلس النيابي لن يقع لأنه يعني سقوط المؤسسات الدستورية اللبنانية». إلى ذلك، دعت مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان إلى «إجراء الانتخابات في حينها للحفاظ على العملية الديمقراطية في لبنان»، داعين «القادة اللبنانيين إلى التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن من خلال مشاورات سياسية».



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط