باسيل: الضرائب على العقارات والمصارف والاملاك البحرية "إنجاز" والحملة تعود الى ذلك!




باسيل: الضرائب على العقارات والمصارف والاملاك البحرية "إنجاز" والحملة تعود الى ذلك!

وصف وزير الخارجية جبران باسيل أن الضرائب التي تطال الاملاك البحرية والعقارات والمصارف والشركات بـ"الانجاز"، لافتا الى انه لاول مرة في تاريخ لبنان يتم التعرض "للجيوب الكبيرة"، ومشددا أيضا على أن الناس لا تخيا بالشعارات الشعبوية.

وقال باسيل في مؤتمر صحفي عقده السبت "وزعت لائحة بضرائب خاطئة على الراي العام، ضريبة على كارت شحن الخليوي وربطة الخبز وصحيفة البنزين ومازوت وفاتورة الهاتف والكهرباء والمياه وميكانيك، وعلى الشعب ان يعرف أنه اخذ بموجة اكاذيب".

وأكد أن "تكتل التغيير والاصلاح" حتى ولو كنا في الحكم لا يرضى ان يكون متراخ مع الفساد والهدر، نافيا أن يكون هناك تسوية على الناس والمال العام.

وأضاف "نحن اصحاب مشروع اقتصادي نبلوره ونضعه في اداء الحكم ونحن لسنا اصحاب شعارات شعبوية وغوغائية توصل الناس الى المجهول".

وشدد باسيل أن "الناس اقتصاديا لا تحيا بالشعارات بل بخطة فعلية تطبق".

وتابع "من الاول قلنا ان السلسة مطلب لفئات كبيرة من القطاع العام قوى امن ومعلمين وسلك اداري وهذا الجزء المحق يستوجب معه اصلاحات فعلية في الادارات العامة".

وحول الضرائب التي أقرها مجلس النواب، اوضح الجميل أن "هناك 90 مادة استهلاكية معفية من زيادة الضريبة".

وقال "قبلنا بزيادة الـTVA على مضض لكن في المقابل هناك مواد استهلاكية معفاة منها وهناك علاج للتهرب الضريبي بناء على قرارات اتخذت في الحكومة".

ولفت الى أن "هناك اشياء نعتبرها انجازا ناضلنا عليها كتكل"، مشيرا الى أنه "لاول مرة ندخل الى 3 شرائح ضريبية كبيرة هي التي تمول السلسلة، وهي الربح على الربح العقاري 15 بالمئة وكان من المحرم الاقتراب منه، اضافة الى الاملاك البحرية، كما المصارف والشركات"، قائلا أن "كل هذا لا يطال الناس".

وأردف "أبلغنا المعينين في الجمارك ان أمامهم سنة واذا لم نشهد مداخيل نوعية اضافية ستكون هناك اقالة"، معلنا إن ملفي الكازينو والسوق الحرة اكتملا واحالهما وزير العدل الى النيابة العامة التمييزية لتبدأ الملاحقات وهذا يحصل للمرة الاولى من سنوات.

وفيما شدد على ان "الاصلاح يكون بقانون الانتخاب"، لفت باسيل الى أنه على دراية بالقوى المالية التي وراء الحملة "فنحن دقينا بالجيوب الكبيرة لاول مرة في تاريخ لبنان والناس تُستخدم في المعركة".



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
حقوق الطبع 2007 - تيميس.كوم الشرق الاوسط